Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 02 ديسمبر
home iconأفضل ما في الويب
line break icon

مكالمة هاتفية بين البابا فرنسيس وأحد الكهنة محورها.. عيد الميلاد!

Massimo Valicchia / NurPhoto / NurPhoto via AFP

I media - تم النشر في 12/11/20

اتصل البابا فرنسيس بكاهن إسباني من مدينة بامبلونا في 7 تشرين الثاني، لتهنئته على نص كتبه حول عيد الميلاد خلال فترة انتشار فيروس كورونا. وجاء في النص أنّ الـ25 من كانون الأول المقبل سيكون أكثر بساطة وهدوءً من أعياد الميلاد التي تم الاحتفال بها في السنوات السابقة.

عندما سمع كاهن رعية سان لورينزو في بامبلونا الأب خافيير ليوز صوت البابا فرنسيس عبر الهاتف في 7 تشرين الثاني، شعر بسعادة لا توصف. ويقول: “لقد كان الاتصال مفاجئًا حقًا! عند الساعة الرابعة والنّصف مساءً، كنت في منزل رعية سان لورينزو عندما رنّ هاتفي”، وقد اعتقد أنّ المكالمة هي من أحد أبناء الرعية. ولكن المُتّصل كان البابا فرنسيس الذي أراد التحدث إليه ليعلمه أنّه قرأ النص الذي كتبه قبل أيام قليلة حول عيد الميلاد في فترة تفشي وباء كورونا. ويركّز النص الذي يحمل عنوان “ما من عيد ميلاد هذه السنة”، والذي تمّت كتابته على شكل قصيدة، حول حقيقة عيد الميلاد. ويقول الكاهن: “بالطبع، قد تكون نهاية العام أقل نشاطًا من سابقاتها، لكنها ستكون فرصة لمعرفة سكون وسلام بيت لحم”.

وبحسب الأب خافيير، عبّر البابا فرنسيس عن تقديره العميق لرسالة القصيدة وقال له إنّ عيد الميلاد هذا العام سيكون أكثر نقاوةً بسبب الأزمة الصحية.

إليكم ما جاء في النص:

ألن يكون هناك عيد ميلاد هذه السنة؟

بالطبع سيكون هناك عيد! عيد أكثر هدوءً وعمقًا، مثل عيد الميلاد الأول، عندما ولد يسوع المسيح، من دون الكثير من الأضواء، ولكن مع نجمة بيت لحم، التي تضيء طرق الحياة.

لن تقام عروض صاخبة، ولكن سيبحث الرعاة بتواضع عن الحقيقة.

لن تقام ولائم عظيمة ولكن سيُكتفى بحضور الله القدير.

ألن يكون هناك عيد الميلاد؟

بالطبع سيكون هناك عيد! من دون شوارع تفيض وتعجُّ بالنّاس، ولكن بقلب دافئ يتحضر لولادة المسيح. لا ضجيج ولا ضوضاء، لا صراع ولا تصادم… ولكن بعيش السّلام، دون خوف من الفيروس هيرودوس، الذي يدّعي أنّه سيسلب منّا بهجة انتظار مجيء المخلص. سنحتفل بعيد الميلاد لأنّ الله حاضرٌ دومًا بجانبنا.

وسنتشارك، مع المسيح الذي وُلد في المذود، فقرنا، محنتنا، دموعنا، حزنَنا، وحدتنا. سيكون هناك عيد ميلاد لأننا نحتاج إلى هذا النور الإلهي وسط الكثير من الظلمات. لا يمكن لوباء كورونا أن يصل أبدًا إلى قلوب ونفوس أولئك الذين كرّسوا أملهم واتّخذوا مثلهم الأعلى في السماء. سيكون هناك عيد الميلاد! وسنغني ترانيم عيد الميلاد! وسيولد الله ويُحقّق لنا السلامَ والحرية!


POPE FRANCIS

إقرأ أيضاً
البابا فرنسيس يعبّر عن قلقه بشأن انتشار الإرهاب في أوروبا

Tags:
أخبار مسيحيةالبابا فرنسيس
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
KOBIETA CHORA NA RAKA
تانيا قسطنطين - أليتيا
14 علامة قد تدل على أنك مُصاب بالسرطان
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً