Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconأفضل ما في الويب
line break icon

إلى الأمّهات الجديدات...إليكنّ طرق التغلب على الضغوطات النفسيّة

pixabay

أليتيا - تم النشر في 12/11/20

تشعر معظم الأمهات الجديدات بالوحدة، في حين تعاني أخريات من كافة المشاعر المتراوحة بين عدم الثقة بالنفس والكآبة. ولكن، هناك طرق للتحسن.

فقد كشف بحث أجراه الصليب الأحمر وجمعية Co-op عن التعاسة التي تشعر بها الأمهات الجديدات. 82% ممن هنّ دون الثلاثين عبّرن عن شعورهن بالوحدة لبعض الوقت، و43% منهن قلن أن هذا الشعور كان يخالجهن في معظم الأحيان أو دائماً.
يصيب اكتئاب ما بعد الولادة من 10 إلى 15% من النساء، ويُعترَف به كوضع صحي عقلي قابل للعلاج. ولكن، ماذا لو كنتِ إحدى الأمهات الكثيرات اللواتي يجدن الأمومة الجديدة أصعب بكثير مما ظننَّ؟ إليك بعض النصائح للحفاظ على صحتك العقلية:

– النوم: تقول ليندا بلير، المتخصصة في علم النفس السريري، أن المشكلة الشاملة هي التعب الذي يؤدي إلى ردة فعل عاطفية أكثر. “لذلك، تُعتبر القيلولة في غاية الأهمية. أقترح على كل أمّ يخلد طفلها إلى النوم أن تستلقي فوراً بدلاً من التنظيف”.

– معالجة الوحدة: التواصل مع الأمهات الأخريات مهم جداً. لذلك، لا بد من بناء صداقات والحفاظ عليها.

– عدم الرثاء للحياة السابقة: قد تشعر بعض النساء بالانفصال عن حياتهن “السابقة” أو بالاشتياق إليها. قد يعتبرنها خسارة لهويتهن، ولكن نصيحة ليندا بلير لك هي التالية: “انتبهي لكلامك. بدلاً من التحدث عن خسارة، تحدثي عن تغيير أو حتى عن إضافة. ليست لدينا هوية واحدة – لدينا عدة هويات بحسب من نشير إليه عندما نصف أنفسنا”.

– عبري عن مشاعرك: أظهرت دراسة أجريت السنة الفائتة أن نصف الأمهات الجديدات عانين من مشكلة صحية عقلية أثناء الحمل أو خلال السنة الأولى بعد ولادة أطفالهن، إلا أن 46% منهنّ لم يُخبرن الخبراء الصحيين خوفاً من أن يُعتبَرن عاجزات. إذا لاحظتِ أعراض اكتئاب ما بعد الولادة أو إذا فكرتِ بإيذاء نفسك أو الآخرين، أنتِ بحاجة إلى مساعدة خبير. ولكن، إذا كانت معاناتك بسيطة، من المفيد أن تتحدثي مع النساء اللواتي عشن التجربة قبلك. ابحثي عن قصص أخريات على الإنترنت، ولكن لا تقارني بينك وبينهن!

– انتبهي من كثرة الانشغالات: إذا كان لديك شريك، من المهم أن يشارك في رعاية الطفل لكي يعتاد الأخير على أشكال أخرى من الرعاية.

– تذكّري أن معاناتك لن تدوم: نشعر أن الوقت يمضي ببطء عندما نشعر بالتعب ونحاول تعلّم شيء جديد. تذكّري أن المعاناة لن تدوم!




إقرأ أيضاً
مع كل تقديري ومحبتي لكل الامهات ومنُّن إمي ومرتي… بسّ حابب فشّ خلقي وفضفض اللي بقلبي

Tags:
أخبار مسيحيةالام
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً