Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 04 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

إذا كنت في صراع مع أهلك… ردّد هذه الصلاة!

FATHER CRIES,

altanaka | Shutterstock

المونسنيور فادي بو شبل - تم النشر في 12/11/20

سامحني لأنني لم أكن معهما رحومًا، كما كنت أنت رحومًا معي، وساعدني لأحبّهما بقلبك، وأنظر إليهما بعينيك!

أين الحبّ وأين السلام؟ وأنا أشعر بالغربة داخل بيتي!

أنت تريدني، يا ربّ، أن أختبر أنني محبوب، وأنا لا أشعر بذلك. أنت تريدني أن أحبّ، وأنا لا أستطيع ذلك.

في حين ينبغي أن ينعم البيت الوالدي بالدفء والحنان، لم أجد فيه إلا الضجيج والصراخ، وبدل أن يكون الملجأ الذي نختبئ فيه من شرور هذا العالم، فقد أصبح جبهة لحرب مفتوحة؛ فلا حوار ولا تفاهم… وكلٌّ يغنّي على ليلاه…

لقد تعبت حقًّا! تعبت من فقدان السلام، تعبت من شجار أهلي، تعبت من الحياة…

يا ربّ، لك أقول الحقيقة: إنني لا أستطيع أن أحبّ والديّ، ولا أستطيع أن أكرههما…

أشعر بالعتب الكبير نحوهما! لماذا يفكّران بكل شيء إلا بي؟ لماذا لا يقول كل واحد منهما: “خطيئتي عظيمة”.

أنا سأبدأ اليوم، وسأقول لك يا ربّ: “خطيئتي عظيمة جدًّا”، فأنا لم أكن يومًا معهما رحومًا ولا صابرًا، ولم أقبل يومًا أنهما ربّما يحبّانني بكل ما أُعطي لهما من قدرة، ولكن على طريقتهما.

أنظر إلى وجه أبي، لعلّني أرى فيه ملامح وجهك، ولكنني لا أرى…

وألتفت إلى عينيّ أمّي منتظرًا أن أجد فيهما حنان العذراء مريم ولم أجد…

سامحني إن كنت أبكي أمامك، فرجائي الأخير أن تكون دموعي بمثابة الماء الذي يروي جذور الابتسامة.

سامحني لأنني لم أكن معهما رحومًا، كما كنت أنت رحومًا معي، وساعدني لأحبّهما بقلبك، وأنظر إليهما بعينيك، فهما معك سبب وجودي.

يا أمّي العذراء، أعرف أن أحدًا لم يأتكِ وعاد خائبًا، لذلك آتي إليكِ اليوم، وكلّي ثقة في أنك إن شئتِ فأنتِ قادرة، لأنك أمّ إلهنا وأمّنا، فاشفعي لأجلي ولأجل عائلتي. آمين.




إقرأ أيضاً
صلاة شاب اضطرّ إلى العمل خارج بلاده

Tags:
أخبار مسيحيةصلاة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً