Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

لماذا من المهم أن يشارك جميع أفراد العائلة في الأعمال المنزليّة؟

family

August de Richelieu | Pexels CC0

إينيازي دو بوفارول - تم النشر في 09/11/20

تتخطى الأعمال المنزليّة الطابع السطحي أي ما نراه بالعين المجردة مثل غسل الصحون وترتيب الأسرة ومسح الأرض.

في الظاهر، هي مهمات رعاية، مهمات منزليّة يوميّة، نعبر من خلالها للعائلة عن اهتمامنا بشكل مباشر. لا نؤمن من خلالها احتياجاتها الدوريّة بل نقدم في الترتيب والتوضيب والتنظيم لمسة جمال!

وهذا هو صدق وطيبة كلّ بيت: فالبيت المُنظم يدعو للسلام ويريح الروح ويُسهل كل واجباتنا الأساسيّة: الأكل والنوم واللبس والراحة والتفاعل مع الآخرين براحة وثقة.

إن الرعاية اليوميّة تشكل جزء لا يتجزأ من شخصيتنا: فنحن لسنا فقط مهنيين أو طلاب مجتهدين بل نحن أيضاً أفراد نسعى الى مساعدة الآخرين وجعل حياتهم أفضل، أشخاص يعملون معنا في المكتب وأفراد عائلتنا وأصدقائنا ومظهرنا وتصرفنا يعكس الوئام الموجود في منزلنا.

وبالتالي، تساهم الأعمال المنزليّة في صحتنا ورفاهنا الداخلي وأكثر من ذلك بعد.

قد يفكر جميعنا في الأم التي تقوم بأبرز وأكثر هذه الأعمال لكن فلنكسر هذه التقاليد القديمة! فيمكن لجميع أفراد العائلة خاصةً إن كان عمر الأطفال يفوق الست سنوات مساعدة الأم خاصةً إن كانت لها أنشطة مهنيّة.

CLEANING

ونعم! الاهتمام بأفراد العائلة جزء من المحبة التي نعبر عنها والتزام مشترك ولا يمكن لهذه المحبة إلا أن تكون فعالة.

كيف نقوم بذلك؟ إما من خلال الأم التي توّزع المهام وتنظم أو الأب في بعض المرات وتبني العائلة هذه العادة فينمو الوئام والعلاقات القلبيّة التي تسمح لكل فرد من أفرادها المساهمة في سلام العائلة.

فلنتخيّل عكس ذلك: أم غاضبة، والد غير مبالي وأولاد متعالين يتحولون مع الوقت الى أنانيين على اعتبار ان كلّ شيء مسموح وان الأم تلبي كلّ الاحتياجات. من أكثر نماذج الحب الصادق لرجل لزوجته المساهمة في الأعمال المنزليّة كما ويُعتبر أسلوب في تثقيف الأولاد.

CHILD

فيمكن مثلاً للوالد الاهتمام بالطبخ وتسلّم الأولاد مهمات مختلفة مثل توضيب الغرف، الجلي بعد تناول الطعام أو جلب الأغراض من السوبرماركت.

عائلة مسؤولة، يحب أفرادها بعضهم بعضاً ويحبون بعضهم حتى الأعماق أي في التفاصيل، يحبون بعضهم البعض من خلال أعمال غير مرئيّة!

CLEAN

ولنا عن هذه العائلة مثال وهو مثال عائلة الناصرة: ثلاثين عاماً من السلام ما سهل على يسوع مشواره في الحياة العامة. كانت مريم تهتم بيسوع ويوسف لكن ودون أدنى شك لم يكتفيا بذلك بل ردا المحبة أضعاف من العناية والاهتمام.




إقرأ أيضاً
اتلوا هذه الصلاة بعد رحيل أحد أفراد العائلة

Tags:
أخبار مسيحيةالعائلة
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً