Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

من الاكليريكيّة الى الزواج: التوازن بعد ٦٤ عاماً

لوز ايفوني ريم – أليتيا إسبانيا - تم النشر في 07/11/20

من قال ان الحب الأبدي غير موجود؟ فكثيرةٌ هي القصص التي نسمعها من حول العالم والتي تبث الأمل فينا عن حب تخطى كلّ الصعوبات وكلّ الأمراض ومشاكل الحياة.

التقت أليتيا برودولفو ولوس ماريا آبيغيل الذَين تحدثا عن قصة حب يبلغ عمرها ٦٤ سنة ففتحا قلبهما ليكشفا عن محطات حب وثقة طبعت سنوات طويلة.

توجه رودولفو وهو في الثانيّة عشر من العمر للدراسة في الاكليريكيّة ليصبح كاهن. في اكليريكيّة روما وقبل شهرَين من السيامة الكهنوتيّة وبعد تمييز عميق أدرك ان هذه الطريق ليست الطريق التي أعدها اللّه له.

تعرف بعد فترة على لوس ماريا من خلال مجموعة العمل الكاثوليكي في مسقط رأسه في مونتيري في المكسيك.

كان يشاركان في القداس يومياً وبعد فترة عبرا عن حبهما لبعضهما البعض وقررا الزواج: كان هو يبلغ من العمر ٢٤ وهي ٢١ سنة. وبادر رودولفو الى طلب يد حبيبته بطريقة رائعة فطلب من كاهن أن يرافقه الى منزلها فطلبا يد لوس ماريا من والدَيها.

تزوجا في ١١ أغسطس ١٩٥٦ بعد خطوبة دامت ثلاث سنوات.

COUPLE

وهكذا نما الحب برومانسيّة وأناقة وكرامة وصبر على مدى خمسين وعاماً ويتجلى اليوم في عائلة كيرة وجميلة. أنجبا ٥ أولاد: ماغدالينا، لوس ماريا، رودولفو، خوان كارلوس وآبيغيل ولهما اليوم ١٧ حفيد و٤ أبناء أحفاد.

محور حياتهما اللّه والخدمة وبذل الذات للآخر وهذا ما سمح لهما بالحفاظ على رجليهما على الأرض وعينيهما نحو السماء.

ويقولا ان “في السراء والضراء” عبارة تعني العيش من أجل الآخر: “خلقنا اللّه اثنَين لنصبح واحد. نعيش معاً ونتكل دوماً على مساعدة اللّه. غالباً ما نطلب الذهاب الى السماء معاً، لا نريد أن ننفصل أبداً. نقوم بكلّ شيء معاً، حتى الصلاة. نهتم اليوم ببعضنا البعض وهذا يسعدنا كثيراً.”

COUPLE

وينصحان الشباب الذين يعانون من مشاكل زوجيّة ان يتذكروا ما وعدوه أمام اللّه والتواصل دوماً وتسليم الأمر للّه والعذراء.

ويؤكدان ان الروحانيّة التي تجمعهما هي نتاج تربيّة تلقياها في المنزل الوالدي واستمرا بها في منزلهما وثمارها دعوة حفيدَين الى الكهنوت.

نشكر هذَين الزوجَين اليوم على حبهما لأن قصتهما اليوم تنفح من حولنا الأمل وتؤكد على أهمية الزواج وتأسيس عائلة يكون اللّه هو صلبها وأساسها. ولنتذكر أن كلّ زواج فيه ما يكفي من العناصر لينقذ نفسه لأن المسيح وبفعل السر الكنسي قادر على تجديده.

Tags:
أخبار مسيحيةالزواج
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً