Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 04 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

الفاتيكان يوضح تصريحات البابا فرنسيس المتعلّقة بالمثليّين

FRANCESCO

Capture documental-Tolmor production house

أليتيا - تم النشر في 04/11/20

أقوال البابا لا تمثّل تغييرًا في عقيدة الكنيسة

أوضح الفاتيكان تصريحات البابا الأخيرة المتعلّقة بالمثليّين، مؤكدًا أنها لا تمثّل تغييرًا في عقيدة الكنيسة.

ونشر كاتب السيرة البابويّة أوستن إيفيري عبر تويتر رسالة بعث بها إلى الأساقفة عبر سفارة أميركا اللاتينيّة في 30 تشرين الأوّل 2020 بناء على طلب أمين سر دولة الفاتيكان.

وأشارت تلك الرسالة إلى الجدل الذي أثارته تصريحات البابا فرنسيس في الفيلم الوثائقي “فرانشيسكو”.

في هذا الفيلم، يبدو أن البابا فرنسيس يقول: “للمثليّين الحقّ في أن يكونوا جزءًا من الأسرة… إنهم أبناء الله ولهم الحقّ في أن يكونوا في عائلة… لا ينبغي طرد أحد أو جعله بائسًا بسبب ميوله الجنسيّة… ما يتعيّن علينا إنشاؤه هو قانون اتحاد مدني… بهذه الطريقة، تتمّ تغطية الأزواج المثليّين قانونيًّا”.

لكن رسالة الفاتيكان الجديدة تستبعد أي تغيير في عقيدة الكنيسة استنادًا إلى تصريحات البابا الواضحة.

إن الرسالة التي بُعثت إلى الأساقفة بناء على طلب أمين سر دولة الفاتيكان تتّهم بشكل غير مباشر مخرج الفيلم الوثائقي “فرانشيسكو” يفغيني أفينيفسكي بجعل تصريحات البابا تتعرّض للمونتاج الانتقائي بعد اختيار أقواله من مقابلات مختلفة والردّ على أسئلة مغايرة للمسألة المطروحة، ما جعله يعترف بأنه تسبّب في “الالتباس”.

بعد إعادة كلمات البابا فرنسيس إلى سياقها الصحيح، وتفسير تصريحاته في ضوء الإرشاد الرسولي “فرح الحب”، تخلص رسالة الفاتيكان إلى أن أقوال البابا في “فرانشيسكو” تشير فقط إلى “إجراءات خاصة بالدولة، وغير متعلّقة بعقيدة الكنيسة التي تمّ تأكيدها مرّات عدّة على مرّ السنين”.

من أجل فهم بعض تعابير البابا فرنسيس في “فرانشيسكو”، إليكم ما جاء في رسالة الفاتيكان:

أثارت بعض التصريحات التي وردت في “فرانشيسكو” ردود فعل وتفسيرات مختلفة في الأيّام القليلة الماضية.

لذلك، لا بدّ من توضيح بعض النقاط، مع الدعوة إلى فهم كلمات الأب الأقدس، بناء على تعليمات البابا.

منذ أكثر من عام، أجاب البابا فرنسيس في إحدى مقابلاته عن سؤالين مختلفين في وقتين مختلفين، تعرّضا للمونتاج ونُشرا كجواب واحد من دون وضعهما في سياق مناسب في الوثائقي المشار إليه آنفًا، ما أدّى إلى الالتباس.

وأشار الأب الأقدس إلى وجوب عدم التمييز بين الأبناء بسبب ميولهم المثليّة قائلًا: “يحقّ للمثليّين أن يكونوا في عائلة. إنهم أبناء الله ولهم الحقّ في أن يعيشوا في كنف عائلة. لا يمكن طرد أحد من الأسرة أو جعل حياته مستحيلة”.

يمكن للفقرة الآتية من الإرشاد الرسولي ما بعد السينودس “فرح الحبّ” أن تلقي الضوء على هذه العبارات:

“ناقشنا، في خلال السينودس، وضع العائلات التي تضمّ أشخاصًا مثليّين، الوضع ليس سهلًا سواء بالنسبة إلى الأهل أم الأبناء.

نودّ أن نؤكد مجدّدًا وجوب احترام كرامة كل شخص، بغضّ النظر عن ميوله الجنسيّة، وتجنّب أي شكل من أشكال التمييز الظالم، ولا سيّما أشكال العدوانيّة والعنف. ينبغي أن تُوفّر لتلك العائلات مرافقة رعويّة قائمة على الاحترام كي يتمكّن أولئك الذين يظهرون ميلًا جنسيًّا مثليًّا من الحصول على المساعدات الضروريّة لفهم إرادة الله في حياتهم وتجسيدها بشكل كامل” (عدد 250).

في هذا الصدد، أعلن البابا فرنسيس أن “من غير اللائق الحديث عن زواج المثليّين”، لافتًا إلى أنه تحدّث في السياق عينه عن حقّهم في الحصول على بعض التغطية القانونيّة: “ما يتعيّن علينا القيام به هو قانون اتحاد مدني؛ لديهم الحقّ في الحصول على تغطية قانونيّة. لقد دافعت عن هذه المسالة”.

إلى ذلك، قال البابا فرنسيس في مقابلة أجريت معه في العام 2014:
“يكون الزواج بين رجل وامرأة. تريد الدول العلمانيّة تبرير الاتحادات المدنيّة من أجل تنظيم أوضاع التعايش المختلفة، بسبب المطالبة بتنظيم الجوانب الاقتصاديّة، مثل ضمان الرعاية الصحيّة… من الضروري النظر في المسائل المختلفة وتقييمها في تنوّعها”.

لذلك، من الواضح أن البابا فرنسيس قد أشار إلى إجراءات معيّنة متعلّقة بالدولة، ولا علاقة لها بعقيدة الكنيسة التي تمّ تأكيدها مرّات عدّة على مرّ السنين.




إقرأ أيضاً
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج وتكوين أسرة؟ الأب بيتر حنا يوضح

Tags:
أخبار مسيحيةالبابا فرنسيسالفاتيكانالكنيسةمثليّين
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا العربية
عادات وتقاليد في المغرب
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً