Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

البابا فرنسيس: "نحن بحاجة إلى اللطف" لمواجهة العدوان

PAPIEŻ FRANCISZEK

AP/Associated Press/East News

I media - تم النشر في 03/11/20

قال البابا فرنسيس خلال صلاة التبشير الملائكي، هذا الأحد، 1 تشرين الثاني، من نافذة القصر الرسولي: "إنّ اختيار القداسة يعني مخالفة العقلية السائدة في هذا العالم، ثقافة التملك، المتعة التي لا معنى لها، الغطرسة تجاه الأضعف".

في مواجهة العدوانية الظاهرة في العالم، دعا البابا فرنسيس يوم الأحد 1 تشرين الثاني إلى ممارسة فضيلة اللطف الواردة في التطويبات. وركز على عبارة “طوبى للحزانى لأنهم يعزون”، ولفت إلى أن هذه الكلمات تبدو متناقضة لأن البكاء ليس علامة فرح. ومع ذلك، “يعلن المسيح الطوبى للحزانى الذين على الرغم من كل شيء يثقون في الرب ويضعون أنفسهم تحت كنفه، والذين لا يقسون قلوبهم بل يرجون بصبر عزاء الله”.

الودعاء هم الذين “يعرفون كيف يسيطرون على أنفسهم”.

وتعليقًا على التطويب الثالث، “طوبى للودعاء فإنّهم يرثون الأرض”، أوضح البابا كيفية ممارسة فضيلة الوداعة. الودعاء هم الذين “يعرفون كيف يسيطرون على أنفسهم”، والذين لا يريدون السيطرة على كل شيء بأفكارهم ومصالحهم على حساب الآخرين. لا يقدّرهم الدنيويون لكنهم يظلون ثمينين في عيني الله. وحث البابا على أنه بينما يمتلئ العالم بـ “العدوانية”، فإننا “نحتاج إلى اللطف” للمضي قدمًا على طريق القداسة، داعياً إلى عدم التقليل من شأن هذه الفضيلة.

القديسون هم شهود الرجاء المسيحي

إن ممارسة التطويبات، أي ممارسة “الطهارة والوداعة والرحمة”، تُبنى على “اختيار أن يسلم المرء نفسه للرب في فقر الروح والضيق، وأن يلتزم العدل والسلام”. لكنها أيضًا “تتعارض مع العقلية السائدة لهذا العالم، ثقافة التملك، والمتعة التي لا معنى لها، والغطرسة تجاه الضعيف”.

أوضح البابا فرنسيس أن القديسين هم “الشهود الأكثر شرعية للرجاء المسيحي لأنهم عاشوا ذلك بالكامل في حياتهم، في وسط الأفراح وآلام، ووضعوا التطويبات موضع التنفيذ”. وأضاف أنهم قدوة أكيدة يُحتظى بها، إذ أنّهم ساروا على هذا الطريق “بطريقة فريدة”، مؤكداً أن لكل منهم شخصيته الفريدة. يشهد على ذلك “تنوع المواهب والتاريخ” الذي لا ينضب للقداسة.


POPE FRANCIS

إقرأ أيضاً
هكذا أراد البابا فرنسيس منح المغفرة للموتى المؤمنين خلال فترة الجائحة

Tags:
أخبار مسيحيةالبابا فرنسيس
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً