Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 28 نوفمبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

حوار بين والد وابنته في عيد جميع القدّيسين!

Nassim Kastoun

Nassim Kastoun

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 02/11/20

الوالد: ابنتي، هل تعرفين ما هو اليوم؟
الابنة: الأوّل من تشرين الثاني.
الوالد: ماذا يميّز هذا اليوم؟
الابنة: لا أعرف!
الوالد: إنّه عيد جميع القدّيسين! هل تعرفين ماذا يعني ذلك؟
الابنة: نعيّد للقدّيسين الّذين نعرفهم والّذين لا نعرفهم!
الوالد: صحيح والأساس أنّ البابا بونيفاسيوس الرابع (608-615) أقرّ هذا العيد ليحلّ محل عيد وثنيّ كان يحتفل به السلتيون فيقدمون ذبائح بشريّة لإله الموت ويلبسون وجوه بشعة لطرد الأرواح ومع الأسف جدّده بصيغة هالويين بعض المهاجرين إلى الولايات المتّحدة وما زال بعض المسيحيّين يحتفلون به عن جهل!
الابنة: ولكن أنا لم أحتفل بهالويين! فأنا أنتظر عيد القدّيسة بربارة لأتنكّر ولم أختر يوماً وجهاً بشعاً!
الوالد: هذا هو الصحيح يا ابنتي فنحن لا نبشّر بالموت والخوف بل نؤمن بيسوع الّذي غلب الموت بالقيامة!
الابنة: أعرف ذلك!
الوالد: ولكن هل تعرفين ماذا يعني “قدّيس” أو “قدّيسة”؟
الابنة: هو شخص أحبّ الله كثيراً في حياته ونحن نصلّي له ونطلب منه ما نريد… صحيح؟!
الوالد: خطأ!
الابنة: لماذا؟
الوالد: صحيح بأنّه أحبّ الله كثيراً ولكن قدّيسون كثر ابتدأوا حياتهم بعيداً عن الله ولكنّهم تابوا وعادوا إليه ولم يكتفوا بمحبّة الله فقط بل أحبّوا النّاس أيضاً بالصلاة كالنّساك ومنهم مار شربل أو في العمل الإداريّ كمار نعمة الله الحرديني أو بالعمل اليدويّ كإسطفان نعمة أو عاشوا الرّجاء كالقدّيسة رفقا أو خدموا الفقراء كمار يعقوب الكبّوشي… ولكن نحن لا نصلّي لهم بل نصلّي ليسوع معهم ونتعلّم منهم كيف نصلّي…
الابنة: أسمع البعض يقول: “فلان شفاه القدّيس فلانّ”!
الوالد: يا ابنتي، هذه طريقة شعبيّة للتعبير ولكن الّذي يشفي هو الله وما القدّيس سوى مدرسة صلاة تعلّمنا كيف نتقرّب إلى الله!… فالبعض يستصعب التشبّه بسوع الّذي هو الله بينما القدّيس إنسان فقط وبالتالي يثبت أن بإمكان النّاس أن يصبحوا حقّاً على صورة الله ومثاله في حياتهم وسلوكهم!
الابنة: الآن فهمت لماذا لا نكتفي اليوم بالصلاة في المنزل ونذهب إلى الكنيسة من أجل القدّاس!
الوالد: نعم يا ابنتي، فمهما صلّينا لن نستطيع أن نتقرّب من الله كما نتقرّب إليه من خلال القدّاس حيث نتغذّى بكلمة الله وجسد الربّ ودمه!
الابنة: شكراً “بابا”
الوالد: أهلا ب”أحلى بنّوت”!
الخوري نسيم قسطون – حوار بيني وبين ابنتي
Tags:
أخبار مسيحيةعيد جميع القدّيسين
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً