Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الإثنين 30 نوفمبر
home iconالكنيسة
line break icon

مشاركة قياسيّة في "مليون طفل يصلون الورديّة" على الرغم من الاعتداء الالكتروني الذي استهدف صفحة الحدث

Aid to the Church in Need

عون الكنيسة المتألمة - تم النشر في 30/10/20

بدعوة من البابا فرنسيس، انضم أطفال من 136 بلد من مختلف القارات الى حملة مؤسسة عون الكنيسة المتألمة “مليون طفل يصلون الورديّة يومَي 18 و19 أكتوبر. وقال الأب مارتان بارتا، المساعد الكنسي لعون الكنيسة المتألمة: “انها مشاركة قياسيّة منذ إطلاق الحملة في العام 2005”.

وأفادت المؤسسة ان الانتشار الأوسع للحملة كان في بولونيا والمكسيك تليها الهند والفلبين.

وكان الهدف من المبادرة الصلاة من أجل السلام والوحدة في العالم علماً أن ذلك كان الطلب الأساس لأولاد من مايدوغوري، في شمال نيجيريا التي تعرضت لهجمات بوكو حرام. ورفع الأولاد الصلوات ورسائل ورسومات تطلب وضع حد للعنف والصلاة للمسيحيين المُضطهدين. وهكذا فعل أيضاِ أطفال أرمينيا حيث الحرب دائرة اليوم.

وتوّحد أطفال بيلاروسيا، بلد يسوده العنف منذ أسابيع، في الصلاة من أجل السلام والوحدة كما أشار المونسنيور تادوز كوندروزيويش، المتواجد في المنفى حالياً والذي لم يتمكن من الانضمام الى الصلاة إلا من خلال أنترنيت إذ يُمنع من العودة الى البلاد.

ومن وادي نينوى في العراق، تجمع عدد من الأولاد أمام تمثال للعذراء مريم من أجل صلاة الورديّة على نيّة السلام في العالم وعلى نيّة كلّ الذين يعانون ومن أجل انتهاء الجائحة.

وفي نيكاراغوا، رفع الأولاد الصلوات على نيّة جميع المصابين بجائحة كورونا وصحة الجميع.

Aid to the Church in Need

وقال الأب مارتان: “لم يتمكن الأولاد، بسبب الجائحة التي تضرب عدد كبير من البلدان، التجمع في جماعات كبيرة. صلوا مع العائلة ورأينا فيديوهات رائعة لأطفال من بيروت في لبنان وكاروبانو في فنزويلا.”

وفي أوروبا، دعمت مئات المدارس في اسبانيا وانجلترا وسلوفاكيا المبادرة. وفي كوريا الجنوبيّة، شارك أطفال من مدرسة سيول الأبرشيّة في الصلاة يوم 22 أكتوبر إذ لم يتمكنوا من القيام بذلك قبل بسبب الإجراءات التي فرضتها الحكومة لمكافحة فيروس كورونا.

ومن أكثر اللحظات الرمزيّة صلاة أولاد مزار فاطيما في البرتغال المسبحة وسمح النقل المباشر على القنوات الكاثوليكيّة لآلاف المؤمنين من متابعة هذه المبادرة من حول العالم.

ويقول ماريا لوزان، رئيس المكتب الإعلامي لعون الكنيسة المتألمة: “وصلتنا آلاف الشهادات من حول العالم. نحن راضون من النتيجة. وصل عدد الزيارات الالكترونيّة المرصودة للعائلات والمجموعات المشاركة 509.771 شخصاً كما ونعرف ان آلاف الأشخاص لم يتمكنوا من التسجيل إذ تعرضت الصفحة لاعتداء الكتروني قبل يومَين من التاريخ المحدد للحملة.”

وأضاف: “يصعب فهم لما قد يمنع أحدهم الأولاد من الصلاة لكن ذلك يبرهن لنا أن البعض يخشون قوة الصلاة القادرة على تغيير كلّ شيء، كما كان يقول بادري بيو.”

ويقول الأب مارتان: “يتلقى عدد كبير من الناس، منذ سنوات، مواد عون الكنيسة المتألمة عبر البريد أو موّزعين محليين، خاصةً في أفريقيا، إذ لا يستطيعون الوصول بسهولة الى أنترنيت. كانت هذه الحملة ناجحة جداً وتطورّت بطريقة عفويّة إذ تضاعفت الدعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي بين الأصدقاء والرعايا والأبرشيات.”

وتجدر الإشارة الى أن حملة “مليون طفل يصلون الورديّة” ولدت في كاراكاس في فنزويلا عندما كانت مجموعة من الأولاد تتلو الورديّة فذكر بعض الموجودين بكلمات بادري بيو القائلة: “إن صلى مليون طفل الورديّة، تغيّر العالم”.


FAMILY PRAYING

إقرأ أيضاً
نصائح جميلة ستجعل أطفالك يحبون مسبحة الوردية

Tags:
الورديةعون الكنيسة المتألمة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً