Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconروحانية
line break icon

"وَلْتَكُنْ مَحَبَّتُكُم بِلا رِيَاء"

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 24/10/20

التأمّل بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الأحد من الأسبوع الأخير بعد عيد الصليب في ٢٥ تشرين الأول ٢٠٢٠

الأحد من الأسبوع الأخير بعد عيد الصليب
وَلْتَكُنْ مَحَبَّتُكُم بِلا رِيَاء: تَجَنَّبُوا الشَّرّ، ولازِمُوا الـخَيْر. أَحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا مَحَبَّةً أَخَوِيَّة، وبَادِرُوا بَعْضُكُم بَعْضًا بِالإِكْرَام. كُونُوا في الاجْتِهَادِ غَيْرَ مُتَكَاسِلِين، وبالرُّوحِ حَارِّين، ولِلرَّبِّ عَابِدِين، وبالرَّجَاءِ فَرِحِين، وفي الضِّيقِ ثَابِتِين، وعَلى الصَّلاةِ مُوَاظِبِين، وفي حَاجَاتِ القَدِّيسِينَ مُشَارِكِين، وإِلى ضِيَافَةِ الغُرَبَاءِ سَاعِين. بَارِكُوا الَّذِينَ يَضْطَهِدُونَكُم، بَارِكُوا ولا تَلْعَنُوا. إِفْرَحُوا مَعَ الفَرِحِين، وَابْكُوا مَعَ البَاكِين. كُونُوا مُتَّفِقِينَ بَعْضُكُم مَعَ بَعْض، مُتَوَاضِعِينَ لا مُتَكَبِّرِين. لا تَكُونُوا حُكَمَاءَ في عُيُونِ أَنْفُسِكُم. ولا تُبَادِلُوا أَحَدًا شَرًّا بِشَرّ، واعْتَنُوا بِعَمَلِ الـخَيْرِ أَمَامَ جَمِيعِ النَّاس. سَالِمُوا جَمِيعَ النَّاس، إِنْ أَمْكَن، عَلى قَدْرِ طَاقَتِكُم. لا تَنْتَقِمُوا لأَنْفُسِكُم، أَيُّهَا الأَحِبَّاء، بَلِ اتْرُكُوا مَكَانًا لِغَضَبِ الله، لأَنَّهُ مَكْتُوب: “ليَ الانْتِقَامُ، يَقُولُ الرَّبّ، وَأَنَا أُجَازِي”. ولـكِنْ “إِنْ جَاعَ عَدُوُّكَ فأَطْعِمْهُ، وإِنْ عَطِشَ فَأَسْقِهِ، فإِنَّكَ بِفِعْلِكَ هـذَا تَرْكُمُ عَلى رأْسِهِ جَمْرَ نَار”. لا تَدَعِ الشَّرَّ يَغْلِبُكَ، بَلِ اغْلِبِ الشَّرَّ بِالـخَيْر.
قراءات النّهار: روما ١٢:  ٩-٢١ / متّى ٢٥ : ٣١-٤٦
التأمّل:
نجد في رسالة اليوم تدرّجًا في تعليم مار بولس فهو يدعو أوّلاً إلى المحبّة التي يشترط أن تكون “بِلا رِيَاء” وتتحرّك وفق طريقتين: “تَجَنُّبْ الشَّرّ” و “ملازِمَة الـخَيْر”.
في تجنّب الشرّ، يوصي الرّسول بالتالي: “بَارِكُوا الَّذِينَ يَضْطَهِدُونَكُم، بَارِكُوا ولا تَلْعَنُوا”، فحيث تدخل الصلاة يقوم الرّوح القدس بتحريك قلب الإنسان فيمتنع عن المعاملة بالمثل، في حالة الشرّ، ويكسر حلقة العنف وأفكار الشرّ والإنتقام الّذي هو أسوأ من المبادلة بالشرّ لأنّه يتضمّن إمكانيّات أوسع وأكثر شرًّا من التي إرتُكبت في حقّ من يعتبر نفسه مظلومًا.  وهنا يقترح مار بولس، بدل المبادلة أو الإنتقام، إتّخاذ مبادرات خيّرة تحجّم الشرّ وتفتح آفاق الخير والمصالحة لختم مسار تجنّب الشرّ فبدل المنحى السلبيّ أو الحيادي (التجنّب) يدعونا إلى الإيجابيّة والمبادرة… أي بدل ردّة الفعل، يدعونا الرّسول إلى الفعل المبادر، أي فعل الخير!
أمّا التوصية بالمحبّة الأخويّة فتعاكس ما يحدث في هذه الأيّام فكثيرٌ من الأخوة في أيّامنا لا محبّة بينهم في حين أنّه يجب أن يكون قلب كلّ واحدٍ منهم على الآخر. وأمّا المحبّة المجّانيّة فيجب أن تتوجّه خاصّةً تجاه من لا يستطيعون مبادلتنا إيّاها ممّا يجعلها فعل تضامن حقيقيّ وهو ما ينقص الكثيرين في زماننا حيث يغلب البعد الإجتماعي على التضامن الصّادق! وهذا يستدعي التواضع كمفتاحٍ أساسيّ في سبيل إرساء علاقاتٍ طويلة المدى مع النّاس بعكس التكبّر الّذي يفخّخ أكثر العلاقات صلابةً.  وبواقعيّة، ينصحنا الرّسول أن نعمل الخير “على قدر طاقتنا” دون أن نتّخذ ذلك حجّةً لنستسلم أو لندّعي الضعف بل لنشدّ الهمّة فنحن “صورة الله ومثاله”.
فهل أنت من المساهمين في تقليص الشرّ وإزدياد الخير؟
الخوري نسيم قسطون – ٢٥ تشرين الأوّل ٢٠٢٠
Tags:
التأمّل بصوت الخوري نسيم قسطون
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً