Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconفن وثقافة
line break icon

يونس الكجك مسلم حمل دينه في قلبه وبعين واحدة رسم يسوع وأمّه ووجع بيروت

Yves Koujouk

هيثم الشاعر - تم النشر في 23/10/20

اخترنا لكم بعض الرسومات التي تجسّد إنسانيّته

من صفات الله التي لا يذكرها الناس كثيراً هي أنّه فنّان، خلق العالم بتناسق الألوان والأشكال، أحبّ الخليقة لدرجة أنّه أعطى موهبته بشكل مجاني لأشخاص رسالتهم إكمال عمل الله الفنّي في العالم. هؤلاء الأشخاص، منهم من “تكبّر على النعمة” مثلما يقول المثل اللبناني، اعتقدوا أنّ مواهبهم هي وليدة الصدفة أو البيئة غير مدركين أنّ الله ساكب المواهب، ومن هؤلاء أيضاً من تواضع وحمل الرسالة بحبّ، في بعض الأحيان كانت الموهبة صليباً حمله هؤلاء بفرح كما فعل يونس الكجك رسام فرنسي لبناني الأصل.

Yves Koujouk

مئات المواقع الاكترونية وعشرات المحطات التلفزيونية تحدّثت عن يونس، لكن هي المرّة الأولى التي قرّر فيها الكجك البوح بأسرار تتخطّى الفنّ بذاته لتعانق الله.

Yves Koujouk

يونس المسلم، صورة عن الإنسان الذي لا يعرف التمييز بين مسلم ومسيحي، رسم المسيح والعذراء، قرأ الإنجيل وعرف أنّ الألم طريق الرجاء وهو الذي فقد النظر في إحدى عينيه مؤخراً وعانى كجميع اللبنانيين من الأوضاع القاهرة التي يمرّ بها لبنان، وهو اليوم في فرنسا يتابع علاج عينه التي ربّما لن يرى فيها النور بعد اليوم، لكنّه وإن خسر عينه فهو يرى أبعد بكثير من ملايين البشر، يرى الله على حقيقته، يرى الانسان بعين الله، ويرسم ما يوحي الله به إلى قلبه ليكون رسالة أمل في عالم الألم والضلال.

يونس الكجك خرّيج مدرسة متحف اللوفر في باريس ، فنان تشكيلي و استاذ في تاريخ الفنون و نحات، عانى الغربة وعانى الوطن أيضاً، ولكن على الرغم من الأوضاع التي يمرّ بها لبنان، وخلال أربع سنوات تقريباً أمضاها في لبنان مؤخراً، أعطى يونس الكثير الكثير، فرسم معاناة أطفال اللجوء في غزّة وسوريا ولبنان والعراق وعمل مباشرة مع هؤلاء الأطفال الموجوعين وغيرهم من مرضى السرطان، فكان فنّه رسالة كوطن الرسالة لبنان.

Yves Koujouk

ساهم الكجك في تنظيم مهرجانات الارز الدولية عبر الطوابع البريدية الفنية،  وقام بترميم المتحف العسكري في الكليّة الحربية،  ونظّم أوّل سيمبوزيوم في الشرق الاوسط للأطفال الذين يكافحون مرض السرطان وعمل مع القوات الدولية في جنوب لبنان في تكريم اطفال الجنوب. إنّه بتواضع فخامة الرسام و رسام الفخامة بين قضايا الشعب و الانسان و الحريات و احترام الاديان ومحبة الوطن وجيشه، رسم معاناة اللبنانيين بعد انفجار بيروت، والصور التي سننقلها إليكم تحكي قصّة اللبنانيين مع واقعهم المرّ وتاريخهم الذي للأسف يكرّر نفسه.

يونس واسمه الفني  Yves Koujouk، من متابعي أليتيا، وقد لفت الأنظار من خلال رسمه لوحات ليسوع والقديسين مثال لوقا، اليصابات، العذراء مريم، الملاك ميخائيل وسواهم، والبعيد عن كل تطرّف أو تعصّب ديني وابن مدارس مار الياس في بيروت. إنّه مبدع من لبنان، لا يميّز بين انسان وآخر ودين وآخر، هو عاشق الانسان وينظر اليه خارج حدود الدين واللون والعرق…يؤكّد لأليتيا أنه

“لا أحد يثنيه عما يقوم به من أجل الانسان بعيداً عن الجهل والتعصّب الذي لا دين له ولا لون”.


depressed Muslim woman in Islam

إقرأ أيضاً
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قبل أن تقتل في تفجير في إحدى الكنائس

Tags:
أخبار مسيحيةالاسلامالايمانيسوع
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً