Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأحد 29 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

أقوال للأم تيريزا قد تساعدك اليوم

ماريا باولا داوود - تم النشر في 20/10/20

لا شك في أن يومياتنا هذه السنة صعبة، فالتحديات كثيرة والمشاكل ترافق يومياتنا خاصةً مع تفشي فيروس كورونا. يسأل البعض ذواتهم كيف عساهم يساعدون على بناء مجتمع أكثر عدالة ومنهم من يحاول تحسين حاله ونظرته للحياة ليشعر بالسلام ويقدم هذا السلام للآخرين.

نبني عالم أفضل إن بدأنا ببناء ذواتنا ولذلك نعود اليوم الى حكمة الأم تيريزا وهي امرأة عوّلت على المحبة لحل أشد صعوبات الحياة.

نأمل في أن تبث هذه الأقوال للأم تيريزا فيكم الرجاء فتعكسوا أنتم هذا الرجاء على كلّ من حولكم.

–       أحب كما يمكنك أن تحب. أحب الى حدّ الألم، فإن تألمت هذه علامة جيدة.

–       أحياناً، نشعر أن ما نفعله هو نقطةً في البحر لكن البحر لا يكون كاملاً دون هذه النقطة.

–       لا يمكننا القيام بأمور كبيرة، فقط أمور صغيرة لكن بمحبة كبيرة.

–       إن أردنا أن نحب فعلاً، علينا بتعلم المغفرة. مهما كانت معتقداتنا.

–       لكي تكون المحبة حقيقيّة، يجب أن تُكلفنا.

–       إن ثمرة الصمت هي الصلاة وثمرة الصلاة هي الإيمان وثمرة الإيمان هي المحبة وثمرة المحبة هي الخدمة وثمرة الخدمة هي السلام.

–       لا تثق بالسطحيات بل بقلبك.

–       إن مهمتنا هي تشجيع المسيحيين وغير المسيحيين على إتمام أعمال محبة، من صميم القلب وتقريب الناس من اللّه.

–       لكي يبقى السراج مضاءً علينا بمده بالزيت دوماً.

–       نمضي وقتاً طويلاً في كسب الحياة لكن ما لا يكفي من الوقت في عيشها.

–       إن الطفل هدية من اللّه للعائلة. خُلق كلّ طفل على صورة اللّه ومثاله لغاية أكبر أي ليُحب ويكون محبوباً.

–       إن أدنت الناس لن تجد الوقت لمحبتهم.

–       إن كانت أم قادرة على قتل طفلها وهو في داخلها فأي منطق يمنعنا من عدم قتل بعضنا البعض.

–       ما يرضي اللّه ليس العمل الذي نقوم به بل المحبة التي نغدقها في هذا العمل.

–       لا يمكنني أن أتوقف عن العمل فلي كلّ الأبديّة لأرتاح.

–       صن نفسك من الأنانيّة إذ أن الأنانيّة تُخرب كلّ شيء.

–       إن حصلنا على كلّ شيء فأي فضل لنا؟ إن كنا حقاً على قناعة بذلك، نحافظ على تواضعنا.

–       إن الخطوة الأولى نحو القداسة هي الرغبة بتحقيقها فمن هو القديس سوى روح مثابرة استخدمت قوتها من أجل العمل؟

–       تبدأ ثورة المحبة بابتسامة فلنبتسم خمس مرات يومياً لشخص لا نريد أن نبتسم له. نحن ملزمون بذلك من أجل السلام.

–       عندما يُغلق باب السعادة، يُفتح باب آخر لكن في بعض الأحيان لا ننظر إلا الى ذاك الباب المُغلق فلا نرى ما انفتح أمامنا.

–       صحيح أننا لا نعرف قيمة ما نملك إلا بعد فقدانه لكن صحيح أيضاً أننا لا نعرف ما قد خسرنا إلا بعد ايجاده.

–       أنا قلم اللّه، قلم يكتب فيه ما شاء.

–       ليست الانتقادات سوى كراهيّة مقنعة… الانتقاد هو سرطان القلب.

–       كلّ عمل محبة يُنجز من القلب يُقرب لا محالة الناس من اللّه.

–       ابدأ بتحويل كلّ ما تقوم به الى أمر جميل من أجل اللّه.

–       الفقر أو التجرد من كلّ ما يبعدنا عن اللّه، سواء كان مادياً أو لم يكن، يُفرغ داخلنا لكي يتمكن اللّه من الدخول حقيقةً الى قلوبنا.

–       فلنصوب أعيننا نحو مريم ولنطلب منها السلام: هي التي لا تحمل في قلبها سوى المحبة والمغفرة.

–       أتمنى أن تشعر بما يكفي من السعادة لكي تكون عذباً، ما يكفي من التجارب لكي تكون قوياً وما يكفي من الألم لكي تحافظ على إنسانيتك وما يكفي من الرجاء لتشعر بالفرح.

–       نحن أدوات صغيرة لكن أصغر أداة في يدَي اللّه قادرة على تحقيق العجائب.

–       هل فهمتم أيها الأخوة؟ الألم والمعاناة والذل هي قبلات من يسوع. نقترب من خلالها كثيراً من يسوع لدرجة أنه يستطيع تقبيلنا.


MOTHER TERESA

إقرأ أيضاً
الحيلة البسيطة التي اتّبعتها الأم تيريزا للتقرب من يسوع


MIDVALE

إقرأ أيضاً
قطع رأس تمثال القديسة تيريزا الطفل يسوع

Tags:
أخبار مسيحيةالام تيريزا
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
Wonderland Icon
أليتيا العربية
أيقونة مريم العجائبية: ما هو معناها؟ وما هو م...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً