Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم أستاذ في الجامعة

JACOB BARNETT

Jacob Barnett

دولوريس ماسوت - تم النشر في 19/10/20

يصنع حب الوالدان المعجزات وهذا ما حصل مع جاكوب بارنيت، وهو أمريكي ولد في العام ١٩٩٨ شخص الأطباء إصابته بداء التوّحد.

في المدرسة، كان جاكوب يتعلم بوتيرة أبطأ من زملائه في الصف وهذا ما سمح بتشخيص مشكلة تعلميّة. لجأت كريستي بارنيت إلى أخصائي لمساعدتها على متابعة ابنها.

بشر خبر الإصابة بالتوّحد بمستقبل سيء لجاكوب فقال الطبيب ان الصغير لن يتمكن سوى من انجاز أمور بسيطة مثل ربط الحذاء فكان ذلك بمثابة ضربة قاسيّة لكريستي.

قرر والدا جاكوب وضعه في مدرسة متخصصة لكن الولد لم يتكيّف أبداً بل على العكس انعزل عن باقي التلاميذ وفي يوم من الأيام توقف عن الكلام.

لكن، وفي خضم هذا الوقت الذي كان عصيباً على العائلة كلّها، اكتشفت كريستي أن جاكوب يتمتع بذاكرة استثنائيّة. فقررت عدم التركيز على ما لا يستطيع القيام به بل التركيز فقط على ما يُجيده.

وسرعان ما بانت النتائج. ففي أسبوع واحد تعلم الصغير الحساب والرياضيات وفي خضون اسبوعَين تعلم كلّ منهج الرياضيات الخاص بصفوف الثانويّة.

وأفاد الخبراء ان جاكوب طفل مميّر فعلاً مع معدل ذكاء يفوق الـ١٧٠، أي يفوق المعدل الذي سجله اينشتاين.

علمت جامعة إنديانا بقدرات الصبي وعرضت على والدَيه تسجيله في كليّة الفيزياء. كان يبلغ من العمر حينها ١١ سنة. بدأ بتحضير أطروحته في سن الرابعة عشر والعمل كأستاذ مساعد في الجامعة نفسها. تعلم ٤ لغات.

ويعتبر بعض المراقبين أن جاكوب مرشح للفوز بجائزة نوبل لنظرية أصلية في الفيزياء الفلكية طورها عندما كان عمره 12 عامًا.


family

إقرأ أيضاً
الطفل الأول: من الحمل حتى الولادة وكيفية إعادة بناء العلاقة بين الزوجين




إقرأ أيضاً
بالفيديو: الطفلة إيللا طنّوس تغنّي بيروت وتكتب الأمل!

Tags:
أخبار مسيحيةجامعةطفل
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً