Aleteia
السبت 24 أكتوبر
مواضيع عميقة

رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس إلى مسيحيّي لبنان

OSSERVATORE ROMANO / AFP

Le pape François et le pape émérite Benoît XVI, le 23 décembre 2013.

هيثم الشاعر - تم النشر في 16/10/20

يوم أعلن البابا بندكتس السادس عشر استقالته المفاجأة، تفاجأ العالم، حتى إنّ الكرادلة تفاجأوا أيضاً. البابا الألماني رفيق درب يوحنا بولس الثاني، حامل إرث بطرس، رئيس الكنيسة الكاثوليكية، دفعه الروح القدس إلى الاستقالة، وهو الواثق أنّ الروح سيختار الشخص المناسب لقيادة الكنيسة فكان البابا فرنسيس.

مرّت أسابيع، انتخب بعدها الكرادلة البابا فرنسيس، راهب يسوعي متواضع يحبّ الفقراء، يحمل في قلبه لبنان كما حمله الباباوات من قبله. المهم، أنّ البابا بندكتس وعندما شعر أنّ صحّته لن تسمح له بقيادة الكنيسة بالشكل المناسب، قرّر الاستقالة وتسخير ما تبقّى من حياته للنسك والصلاة والكتابة.

البابا فرنسيس بدوره يشدّد على أنّ الانسان أعظم من المناصب، وهو خادم للكنيسة وليس رئيساً، يعمل من أجل الفقراء والمستضعفين.

في لبنان، يعرف المسيحيون بطاركة تشبّثوا بالتواضع والخدمة، منهم البطريرك الماروني الراحل مار نصرالله بطرس صفير الذي استقال ولجأ إلى الكتابة والصلاة، وتاريخ موارنة قنوبين شاهد على رهبان هربوا من الرئاسة وبأمر الطاعة الجماعية والمطارنة الذين انتخبوهم، عادوا ليخدموا الشعب كبطاركة تاركين الحقل ورعاية الأبقار.

هذه هي المسيحية، رسالة تواضع وخدمة، ومن يريد أن يحمل اسم يسوع على الهويّة، عليه أن يحمل رسالته في قلبه.

تعلمون أنّ الذين يُعتبرون رؤساءَ الأمم يسودونها، وعظماء الشعوب يتسلّطون عليهم. أمّا أنتم فليس الأمرُ بينكم هكذا. بل من أرادَ أن يكونَ فيكم عظيماً، فليكن لكم خادماً” (مر10: 43). “إبن الإنسان لم يأتِ ليُخدَم، بل ليَخدم ويبذل نفسه فداءً عن كثيرين”(مر10: 45).

كلام يسوع واضح، وما زاد على ذلك فهو صناعة الإنسان وتأليهه لذاته.

رسالة رعاة الكنيسة إلى مسيحيي لبنان هي: تواضعوا، اخدموا بعضكم بعضاً، تعلّموا التخلّي عن المراكز من أجل الانسان، من أجل الفقراء، والتشبّث بالكراسي والأمور الدنيويّة ليس مسيحياً.

رسالة لم يوجّهها الباباوان مباشرة، إنما يوجهونها كلّ يوم بتواضعهما وخدمتهما الكنيسة بتواضع وإيماناً منهما بعمل الروح القدس.

علّنا نتّعظ من خبرة القديسين، الأموات، والأحياء. القديس شربل أكبر مثال عن التواضع والابتعاد عن المناصب والمراكز، وثق بسيّده على الرغم من الصليب الكبير الذي حمله طيلة حياته على هذه الأرض.


Pope Audience

إقرأ أيضاً
هل يكون البابا فرنسيس الفائز بجائزة نوبل للسلام؟


PAPIEŻ BENEDYKT XVI

إقرأ أيضاً
تفاصيل جديدة عن وضع البابا بندكتس الصحي

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةالبابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً