Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

"واللهُ نَفْسُهُ يَكُونُ مَعَهُم، إِلـهًا لَهُم"

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 14/10/20

التأمّل بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الخميس من الأسبوع الرابع بعد عيد الصليب في ١٥ تشرين الأول ٢٠٢٠

الخميس من الأسبوع الرابع بعد عيد الصليب
وَرأَيتُ سَمَاءً جَدِيدةً وأَرْضًا جَدِيدَة، فَالسَّمَاءُ الأُولَى والأَرْضُ الأُولَى قَدْ زَالَتَا، والبَحْرُ لا يَكُونُ مِنْ بَعْد. والـمَدينَةُ الـمُقَدَّسَةُ الـجَدِيدَةُ رأَيْتُهَا نَازِلَةً مِنَ السَّمَاء، مِنْ عِنْدِ الله، مُهَيَّأَةً كَعَرُوُسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا. وَسَمِعْتُ صَوْتًا عَظيمًا مِنَ العَرْشِ يَقُول: “هُوَذَا مَسْكِنُ اللهِ مَعَ البَشَر، فَهُوَ سَيَسْكُنُ مَعَهُم، وَهُم يَكُونُونَ شُعُوبًا لَهُ، واللهُ نَفْسُهُ يَكُونُ مَعَهُم، إِلـهًا لَهُم. وَسيَمْسَحُ كُلَّ دَمْعَةٍ مِنْ عُيُونِهِم، والـمَوْتُ لَنْ يَكُونَ مِنْ بَعْد، ولا النَّوْح، ولا الصُّرَاخ، ولا الوَجَعُ يَكونُ مِنْ بَعْد، لأَنَّ الأَشيَاءَ الأُولى قَدْ زَالَتْ!”. وقالَ الـجَالِسُ عَلَى العَرْش: “هَاءَنَذا أَجْعَلُ كُلَّ شَيءٍ جَدِيدًا”. وقال: “أُكْتُبْ! لأَنَّ هـذِهِ الأَقْوَالَ عَدْلٌ وَحقّ!”. وقالَ لي: “لَقَد تَمَّت! أَنَا الأَلِفُ واليَاء، البِدَايَةُ والنِّهَايَة. أَنا أُعْطِي العَطْشَانَ مِن يَنْبُوعِ مَاءِ الـحَيَاةِ مَّجَانًا. أَلظَّافِرُ يَرِثُ كُلَّ هـذَا، وسَأَكُونُ لَهُ إِلـهًا، وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْنًا. أَمَّا الـجُبَنَاءُ والكُفَّار، والأَرْجَاسُ والقَتَلَة، والفُجَّارُ والسَّحَرَة، وعَابِدُو الأَوْثَانِ والكَذَّابُونَ جَمِيعًا، فَنَصِيبُهُم في البُحَيْرَةِ الـمُتَّقِدَةِ بِالنَّارِ والكِبْرِيت، وهـذَا هُوَ الـمَوتُ الثَّاني!”. وأَتَى واحِدٌ مِنَ الـمَلائِكَةِ السَّبعَةِ الـحَامِلينَ الكُؤُوسَ السَّبْعَ الـمَلأَى مِنَ الضَّرَبَاتِ السَّبْعِ الأَخيرَة، وكَلَّمَنِي قائِلاً: “تَعَالَ فَأُرِيكَ الـمَرْأَةَ عَرُوسَةَ الـحَمَل!”. وَنَقَلَنِي بِالرُّوحِ إلى جَبَلٍ عَظِيمٍ عَالٍ، فأَرَانِي الـمَدِينَةَ الـمُقَدَّسَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ، مِنَ عِنْدِ الله، وَلَهَا مَجْدُ الله، ولَـمَعَانُهَا أَشْبَهُ بِحَجَرٍ كَرِيم، كَحَجَرِ اليشْبِ البِلَّورِيّ. وَلَها سُورٌ عَظِيمٌ عالٍ، وَلَهَا اثْنَا عَشَرَ بَابا، وعَلى الأَبْوَابِ اثْنَا عَشَرَ مَلاكًا وأَسْمَاءٌ مَكْتُوبَة، هِيَ أَسْمَاءُ أَسْبَاطِ إِسْرائِيلَ الاثْنَي عَشَر: وسُورُ الـمَدِينَةِ لَهُ اثْنَا عَشَرَ أَسَاسًا، وعَلَيْهَا اثْنَا عَشَر اسْمًا، هيَ أَسْمَاءُ رُسُلِ الـحَمَلِ الاثْنَي عَشَر.
قراءات النّهار:  رؤيا ٢١:  ١-١٢، ١٤ / لوقا ١٣ : ٦-٩
التأمّل:
“واللهُ نَفْسُهُ يَكُونُ مَعَهُم، إِلـهًا لَهُم”
ما أجمل سكنى الله بيننا وهو ما نختبره دوماً في سرّ القربان حيث حلّ الله بين النّاس إلى الأبد بكونه يتجدّد يوميّاً في سرّ الإفخارستيا.
ربّما اعتاد النّاس على هذا الوجود ولكن، أحد معايير القداسة، هو عيشها على مثال القدّيسين الّذين كانوا لا “يشبعون” من حضور الله!
لقد عاشت الكنيسة عبر العصور اختبار حضور الله في الإفخارستيّا وفي الكتاب المقدّس وغرفت منه النعم والبركات.
ما يدعونا إليه نصّ اليوم هو عيش هذا الحضور أكثر فأكثر كي نرسّخ أكثر حضور الله فينا وليس معنا وحسب!
الخوري نسيم قسطون – ١٥ تشرين الأوّل ٢٠٢٠
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
التأمّل بصوت الخوري نسيم قسطون
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً