Aleteia
السبت 24 أكتوبر
الكنيسة

هل يكون البابا فرنسيس الفائز بجائزة نوبل للسلام؟

Pope Audience

Antoine Mekary | ALETEIA

I media - تم النشر في 08/10/20

هل يصبح البابا فرنسيس أول بابا يفوز بجائزة نوبل للسلام؟ كثيرةٌ هي مبادرات السلام التي أطلقها منذ بداية حبريته في العام ٢٠١٣ وآخرها إصدار الارشاد الرسولي بعنوان "جميعنا أخوة" في ٤ أكتوبر وهي بمثابة نداء قوي للأخوة البشريّة والصداقة المُجتمعيّة.

ومن المتوقع أن تُمنح جائزة نوبل للسلام، التي استُحدثت في العام ١٩٠١، في ٩ أكتوبر. وهذه السنة وككل سنة منذ انتخابه، يُناقش اسم فرنسيس فعمله المُضني من أجل وضع حد للنزاعات في العالم وانهاء العبوديّة وحكم الاعدام واستخدام السلاح النووي إضافةً الى عمله الرعوي المتمحور حول المهاجرين ومبادراته مع القادة المُسلمين جميعها أمور تجعله مرشح أكثر من مناسب.

الانحناء أمام قائدَين متخاصمَين

من أبرز مبادرات البابا فرنسيس تنظيم الصلوات بين الأديان ومنها تلك التي جمعت الرئيسَين الإسرائيلي والفلسطيني جنباً الى جنب في حدائق الفاتيكان في ٨ يونيو ٢٠١٤. وكان قد دعا المسيحيين، قبل أشهر، للصلاة والصوم من أجل السلام في الشرق الأوسط. واعتبر بعض مطارنة الشرق ان هذه المبادرة منعت التدخل العسكري في سوريا حينها.

وعمل البابا فرنسيس ودبلوماسيّة الفاتيكان على حلّ عدد من الأزمات والحد من وطأتها ومنها إعادة العلاقات الدبلوماسيّة بين كوبا والولايات المتحدة في ديسمبر ٢٠١٤.

وفي بعض الحالات، لم يتوانى البابا فرنسيس عن التدخل شخصياً، كما فعل في أبريل ٢٠١٩ عندما قبّل قدمَي رئيس جنوب السودان، سالفا كير، الكاثوليكي وعدوه، ريك ماشار، طالباً منهما إيجاد السبيل نحو السلام.

استخدام الأسلحة النوويّة “غير أخلاقي”

ومن الحجج التي تلعب لصالح خليفة بطرس أيضاً ادانته المتكررة لاستخدام السلاح النووي. فخلال رحلته الى اليابان في نوفمبر ٢٠١٩، أعلن البابا ان استخدام هذه الأسلحة غير أخلاقي. وفي سبتمبر ٢٠٢٠، فسر موقف الكنيسة من الموضوع في رسالة فيديو أُرسل الى الجمعيّة العامة للأمم المتحدة فأشار الى انه من الضروري تفكيك “منطق الشر الذي يربط الأمن الشخصي والوطني بامتلاك السلاح.”

احترام كرامة المهاجرين

وميّز البابا فرنسيس نفسه أيضاً من خلال دفاعه عن المهاجرين. ففي يوليو ٢٠١٣، بعد أسابيع من انتخابه، قام بأول رحلة له خارج روما الى جزيرة لامبيدوزا في جنوب إيطاليا فندد بعولمة اللامبالاة. ومنذ ذلك الحين لم ينفك الحبر الأعظم بتجديد دعوته للعالم باحترام كرامة الناس الذين اضطروا الى ترك أراضيهم.

ففي سبتمبر ٢٠١٥، وفي خضم أزمة الهجرة، طلب من كلّ رعيّة وكل جماعة دينيّة وكل دير وكل مزار في أوروبا الترحيب بعائلة من المهاجرين.

التنديد بالعبوديّة المعاصرة

ونظم البابا حملة أيضاً للتنديد بالعبوديّة والاتجار بالبشر. في العام ٢٠١٤، وخلال لقاء له مع رجال دين في الفاتيكان، وقّع البابا فرنسيس على اعلان يعتبر ان “العبوديّة المعاصرة” المتجليّة على شكل اتجار بالبشر والعمالة القسريّة والدعارة وتجارة الأعضاء أو أية علاقة لا تحترم المساواة بين الأفراد في الحرية والكرامة جريمة بحق الانسانيّة. وجدد هذه الإدانة في مناسبات كثيرة منذ ذلك الحين. وتساءل في “جميعنا أخوة” لماذا تطلب الأمر كلّ هذا الوقت لتدين الكنيسة العبوديّة وأشكال العنف المختلفة.

لم يعد الإعدام مقبولاً

وعبر البابا مراراً عن رغبته بإنهاء الاعدام. ففي حين لا يستبعد التعليم المسيحي للكنيسة بشكل نهائي حكم الإعدام في حين كان السبيل الوحيد لحماية الناس من المجرم، طلب البابا فرنسيس في العام ٢٠١٨ توضيحاً في هذا الصدد خاصةً على ضوء أساليب السجن المعتمدة حالياً. فهو يعتبر ان حكم الإعدام غير مقبول لأنه يطعن في كرامة الفرد.

لا يسعى البابا لحصد الجوائز

يُعتبر البابا مرشحاً مستحقاً لجائزة نوبل للسلام فهو دعا مراراً – خاصةً في فترة جائحة كورونا – للهدنة العسكريّة ووقف الحروب لكن من المعروف ان منح رأس الكنيسة الكاثوليكيّة الجائزة سيحصد الكثير من الانتقادات ولذلك أكد البابا منذ العام ٢٠١٤ أن الفوز بهذه الجائزة ليس على جدول أعماله فقال حينها: مع كلّ التقدير، لا أرغب أبداً بحصد الجوائز أو الدكتوراه. “




إقرأ أيضاً
البابا فرنسيس وسبع من أبرز المناشدات




إقرأ أيضاً
صلاة إلى الروح القدس كان يتلوها البابا يوحنا بولس الثاني يوميًا

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةالبابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً