Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

"وَظَهَرَتْ آيَةٌ عَظِيمَةٌ في السَّماء، امْرَأَةٌ مُوَشَّحَةٌ بالشَّمْس"

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 07/10/20

التأمّل بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم االخميس من الأسبوع الثالث بعد عيد الصليب في ٨ تشرين الأول ٢٠٢٠

الخميس من الأسبوع الثالث بعد عيد الصليب
وَظَهَرَتْ آيَةٌ عَظِيمَةٌ في السَّماء، امْرَأَةٌ مُوَشَّحَةٌ بالشَّمْس، وتَحْتَ رِجْلَيْهَا القَمَر، وعَلى رَأْسِها إِكْلِيلٌ مِنِ اثْنَي عَشَر كَوْكَبًا، وَهِيَ حُبْلَى تَصْرُخُ مُتَمَخِّضَةً مُتَوَجِّعَةً لِتَلِد. وَظَهَرَتْ آيَةٌ أُخْرَى في السَّمَاء، فَإِذا تِنِّينٌ أَحْمَرُ عَظِيم، لَهُ سَبْعَةُ رُؤُوسٍ وعَشَرةُ قُرُون، وعلى رُؤُوسِهِ سَبْعَةُ تِيجَان. وَذَنَبُهُ يَجُرُّ ثُلْثَ كَوَاكِبِ السَّمَاء، فأَلقَاهَا على الأَرْض. ووَقَفَ التِّنِّينُ أَمَامَ الْمَرْأَةِ الـمُشْرِفَةِ عَلى الوِلادَة، لِيَبْتَلِعَ وَلَدَهَا حِينَ تَلِدُهُ. وَوَلَدَتِ ابْنًا ذَكَرًا، وهُوَ الـمُزْمِعُ أَن يَرْعَى جَمِيعَ الأُمَمِ بِعَصًا مِنْ حَدِيد، فَخُطِفَ وَلَدُهَا إِلى الله وإِلى عَرْشِهِ. وَهَرَبَتِ الـمَرْأَةُ إِلى البَرِّيَّة، حَيْثُ أَعَدَّ لَهَا اللهُ مَوْضِعًا، لِكَي يَقُوتَها هُنَاكَ أَلْفًا ومِئَتَيْنِ وَسِتِّينَ يَومًا. وَحَدَثَتْ حَرْبٌ في السَّماء، مِيخَائِيلُ وَمَلائِكَتُهُ يُحَارِبُونَ التِّنِّين. والتِّنِّينُ وَمَلائِكَتُهُ حَارَبُوا فَمَا قَدِرُوا، ولا وُجِدَ لَهُم مَوْضِعٌ بَعْدُ في السَّمَاء. وأُلْقِيَ التِّنِّينُ العَظِيم، الْحَيَّةُ القَدِيْمَة، الْمَدْعُوُّ إِبْلِيسَ والشَّيْطَان، مُضَلِّلُ الْمَسْكُونَةِ بِأَسْرِهَا، أُلْقِيَ إِلى الأَرْض، وأُلْقِيَ مَعَهُ مَلائِكَتُهُ. وَسَمِعْتُ صَوْتًا عَظِيمًا في السَّمَاءِ يَقُول: “أَلآنَ صَارَ لإِلـهِنَا الـخَلاصُ والقُدْرَةُ والـمَلَكُوتُ وَلِمَسِيحِهِ السُّلْطَان، لأَنَّ الَّذي يَشْكُو إِخْوَتَنا قَدْ أُلْقِيَ إِلى الأَرْض، ذَاكَ الَّذي كانَ يَشْكُوهُم أَمَامَ إِلـهِنَا نَهارًا ولَيْلاً. وهُم ظَفِرُوا عَلَيهِ بِدَمِ الـحَمَل، وَبِكَلِمَةِ شَهَادَتِهِم، وما فَضَّلُوا حَيَاتَهُم على الـمَوْت. لِذلِكَ تَهَلَّلِي، أَيَّتُها السَّمَاوَات، ويَا أَيُّها الْمُقِيمُونَ فيهَا. والوَيلُ للأَرْضِ والبَحْر، لأَنَّ إِبْلِيسَ هَبَطَ إِلَيْكُما، وَبِهِ سُخْطٌ شَدِيد، لِعِلْمِهِ أَنَّ لَهُ وَقْتًا قَلِيلاً”.
قراءات النّهار:  رؤيا ١٢: ١-١٢ / لوقا ٢١: ٣٤-٣٨
التأمّل:
يصف نصّ اليوم سعي الشيطان للقضاء على الربّ يسوع في مهده وقبل تحقيق الخلاص بموته وبقيامته!
إنّ المرأة وابنها يرمزان طبعاً إلى مريم العذراء وإلى الربّ يسوع ويضعان الصراع بين الخير والشرّ في إطار كونيّ مرتبط بالمواجهة بين الله (يسوع) والشيطان والتي كما نعلم ونؤمن بأنّها قد حسمت بانتصار الربّ يسوع على الشرّ والشرّير من فوق الصليب وبالنّور المنبعث من ظلمة القبر المقدّس!
سيسعى الشرّير دائماً لإبعادنا عن الربّ لذا علينا أن نبقى مستعدّين للمواجهة كي ننتصر في المعركة في سبيل الملكوت!
الخوري نسيم قسطون – ٨ تشرين الأوّل ٢٠٢٠
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةالتأمّل بالرّسالة اليوميّة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً