Aleteia
السبت 24 أكتوبر
نمط حياة

كيف نعزز علاقة سليمة بين الأولاد والطعام؟

HEALTHY FOOD

Shutterstock | ShineTerra

ماريا أوجينيا برون - تم النشر في 05/10/20

يهتم جميع الآباء بغذاء أولادهم فكم من مرّة سمعنا أم أو أب تقول: "لا يرغب ابني بتناول الفاكهة أبداً" أو "لا يقبل بتناول السلطة علماً انني قضيت ساعات في تحضيرها."

ومع الحياة السريعة وازدحام جداول العمل، لا يجد الآباء والأمهات الوقت الكافي للتركيز على تغذيّة الأولاد لكن قد يكون لذلك تابعات على مستوى الصحة.

فإن لم يطوّر الأولاد عادات غذائيّة سليمة، سيكون لذلك تابعات ومنها أمراض مزمنة كالسكري وأمراض القلب والبدانة والضغط وهي أمراض تزداد كثيراً في مجتمعاتنا.

من الضروري أن يعتمد الطفل عادات غذائيّة سليمة لتفادي الأمراض فيما بعد.

يدرك البابا فرنسيس أهميّة تناول الطعام مع العائلة والتغذيّة وهو يعتبر ان لقاء العائلة حول طاولة الطعام أمر بالغ الأهمية لتقوية العلاقات بين أفراد العائلة.

ويُعتبر دور الأب والأم محوري ليكتسب الطفل عادات غذائيّة سليمة فمن الضروري تعليمهم ما هي المأكولات الطبيعيّة ومأكولات الموسم وتلك التي تحتاجها أجسامنا للعمل بشكل جيد كونها تحتوي على المغذيات الأساسيّة.

اليكم دليل قد يساعدهم على اكتساب العادات الصحيّة: 

1-        عدم استخدام الطعام كمكافأة أو عقاب

لا يمكن ربط الطعام بالمشاعر فذلك غير صحي. فإن أردنا نقل شعور معيّن، من الضروري نقله بالطريقة الصحيحة. لماذا؟ لأننا إن أردنا مكافأة طفل فهو لن يختر بطبيعة الحال فاكهة بل مثلجات أو حلوى أو مشروب غازي وكلّها مضرة بصحة الأولاد.

2-        تحديد جدول محدد للطعام

دائماً ما يكون الروتين مفيد للأولاد فهو يزيد من شعورهم بالأمان والراحة في بيئتهم ويساعدهم على التعلم.

على سبيل المثال، لا يعرف الأولاد عندما يولدون تراتبيّة الأمور أو كيف أن العالم من حولهم منظم وعلى الراشدين مساعدتهم على تنظيم حياتهم. أما الطريقة الأفضل للقيام بذلك فهي من خلال تحديد جداول زمنيّة محددة مرتبطة بالروتين فتتكرر الأنشطة بشكل يومي.

وأوّل روتين يمكن ارساءه مع الأطفال هو ذاك المتعلق بالطعام والنوم والنظافة والأهم هو التقيّد بالوقت المحدد لكل وجبة علماً أن الظروف في بعض الأحيان تُحتم خلاف ذلك.

3-        التعليم بالمثل

هذا مهم جداً فالأطفال يتعلمون من خلال مراقبة ما يفعله الآخرون وسماع ما يقولونه. فكيف نقنع الطفل بتناول السلطة إن كنا نحن لا نتناولها؟ فلنعتمد مثال يسوع الذي علمنا أمور كثيرة بضرب المثل لنا بمحبة وصبر. ويمكننا أن نكون مثل لا على مستوى الطعام الذي نتناوله وحسب بل أيضاً الكميّة وكيفيّة تناول الطعام.

4-        تناول وتقديم مأكولات صحيّة

يرتبط ما يتناوله أولادنا بنا لأننا نحن من نشتري الطعام ونحضره ومن المهم أن تكون في المنزل خيارات غذائيّة سليمة.

ومن الضروري أن نشرح لأولادنا عن أهميّة الطعام الصحي والمكونات الغذائيّة وذلك من خلال اللعب أو التحضير معاً.

5-         لا اكراه في الطعام

هذا ما توصي به مختلف الدراسات. لن يسمح الطفل لنفسه بأن يجوع وهو سيطلب الطعام في حال شعر بالحاجة اليه وسيُضطر الى تناول طعام صحي عندما لن يجد أمامه سوى الخيارات الصحيّة. فمن الأفضل التخلص من جميع المأكولات المضرة والتي لا تحتوي على فائدة غذائيّة واستبدالها بما هو مفيد.

6-        تفادي الشاشات خلال فترة تناول الطعام

من الشائع مشاهدة التلفاز خلال تناول الطعام لكن ذلك يشتت انتباه الطفل ويعتبر غير صحي لأنه يعيق تطور قدراته على التفاعل الاجتماعي والتفاعل مع الطعام.

فحتى ولو شعر الأهل ان وسيلة الإلهاء هذه تسمح لهم بوضع الطعام في فم الطفل إلا ان ذلك لا يسمح لآليّة الجوع والشبع بالتطور وتعيق العلاقة بين الطفل والطعام فلا ينتبه للطعم أو التفاصيل.




إقرأ أيضاً
كم من الاطفال هم ضحايا عشرة الكبار الرديئة؟


BAKING

إقرأ أيضاً
إعداد الطعام مع أطفالكم: نصائح لجعلها تجربة مثمرة

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةالاطفال
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً