Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
الكنيسة

المقاطع الأساسيّة من "جميعنا أخوة"

Vatican Media

I media - تم النشر في 05/10/20

تشكل الصفحات الـ٩٠ من الإرشاد الرسولي "جميعنا أخوة" مناصرة من أجل الأخوة في العالم. إليكم بعض أبرز ما جاء فيها.

حول معنى الإرشاد الرسولي: 

“كان القديس فرنسيس الأسيزي يتوّجه الى اخوته وأخواته بالقول “جميعنا أخوة” ليقترح عليهم نمط حياة بطعم الإنجيل. ومن بين نصائحه، أود أن أذكر نصيحة يدعو من خلالها الى محبة تتخطى حدود الجغرافيا والمكان. فهو يقول طوبى لمن يحب الآخر وهو بعيد عنه بالقدر الذي يحبه وهو قريب. “

“وجدتُ عند كتابة “ليكن مسبحاً” الهاماً في أخي بارثولماوس ، بطريرك الأرثوذكس، الذي روّج بقوة للمحافظة على الخليقة وفي هذه الحالة، شجعني إمام الأزهر، أحمد الطيّب، الذي التقيته في أبو ظبي لأذكر أن اللّه “خلق جميع البشر متساوين في الحقوق والواجبات والكرامة ودعاهم الى التعايش كأخوة في ما بينهم.”

“أقدم هذا الإرشاد الرسولي الاجتماعي كمساهمة متواضعة للتأمل لكي، وفي وجه السبل الكثيرة الحاليّة لإلغاء الآخر أو تجاهله، نتمكن من العمل انطلاقاً من حلم أخوة وصداقة اجتماعيّة جديد لا ينحصر بالكلام.”

“فلنحلم كمجموعة انسانيّة واحدة، كمسافرين نتقاسم الإرث الإنساني نفسه، كأولاد هذه الأرض التي تأوينا جميعنا، كلّ واحد مع غنى ايمانه ومعتقداته، كلّ واحد مع صوته، جميعنا أخوة.”

حول أزمة العالم الحديث والجائحة

“يبدو أن بعض فئات البشريّة تستحق أن يُضحى بها عن طريق تصنيف يُفضل فئة من البشر يُعتبرون جديرين بالعيش دون قيود. في العمق، لا يُنظر الى الأفراد كقيمة جوهريّة من الواجب حمايتها واحترامها خاصةً الفقراء أو ذوي الاحتياجات الخاصة أو أولئك “الذين لا ينفعون بعد” كالأطفال الذين لم يولدوا بعد أو “لن ينفعوا في المستقبل” كالمُسنين.

“إن انخفاض معدل الولادات الذي يتسبب بشيخوخة السكان بالإضافة الى التخلي عن كبار السن لوحدتهم المؤلمة طريقة خفيّة للقول بأن كلّ شيء يتمحور حولنا وان مصالحنا الشخصيّة تعلو فوق كلّ اعتبار. وبالتالي، لا يذهب الطعام أو السلع الزائدة الى القمامة وحسب بل وفي بعض المرات البشر أيضاً. رأينا ما حصل مع كبار السن في بعض أنحاء العالم بسبب فيروس كورونا. ما كان يجب أن يموتون بهذه الطريقة.”

“إن كانت الأمور كلّها مرتبطة ببعضها، من الصعب أن نعتبر أن هذه الكارثة العالميّة لا علاقة لها بطريقتنا في مواجهة الواقع، من خلال الادعاء بأننا أسياد حياتنا وكلّ ما هو موجود. لا أريد أن أقول إن ما يحصل عقاب إلهي. ولا يكفي القول إن الطبيعة تنتقم من كلّ الاعتداءات التي قمنا بها فالحقيقة نفسها هي التي تستفيق وتتمرد.”

حول موضوع الهجرة

” ندعم في أوساط بعض الأنظمة السياسيّة الشعبويّة وعلى قاعدة المقاربات الاقتصاديّة المتحررة ضرورة تفادي وصول اللاجئين مهما كان الثمن. ونؤكد في الوقت نفسه انه من الضروري وضع حدود لمساعدة البلدان الفقيرة لكي تصل الى القعر وتقرر اتخاذ إجراءات تقشف. لا ندرك أن أبعد من هذه التصريحات المجردة، تُدمر حياة الكثيرين.”

“أفهم أن بعض الأشخاص تساورهم شكوك ويخافون من توافد المهاجرين. أعتبر ذلك جزء من الحدس الطبيعي للدفاع المشروع عن الذات (…) أدعو الى تخطي ردود الفعل البدائيّة هذه لأن المشكلة هي عندما تحدد الشكوك والمخاوف طريقة تفكيرنا لدرجة انها تجعلنا نقترب من التعصب والانغلاق وربما دون أن ننتبه من العنصريّة. يمنعنا الخوف بالتالي من الرغبة والقدرة على لقاء الآخر.”

“من لا يعيش مجانيّة الأخوة يحوّل وجوده الى تجارة مقلقة فهو يقيس باستمرار ما يقدمه وما يحصل عليه في المقابل أما اللّه فهو يقدم مجاناً لدرجة انه يساعد حتى غير المؤمنين.”

“لا يكمن الحل في فتح الأبواب والتخلي عن الكنز الذاتي كما وان لا حوار مع الآخر دون هوية شخصيّة ولا انفتاح بين الشعوب إلا انطلاقة من محبة الفرد لأرضه وشعبه وخصائصه الثقافيّة.

أهميّة الذاكرة

“أستغرب، في بعض الأحيان، أنه وعلى الرغم من هذه الدوافع، تطلب من الكنيسة كلّ هذا الوقت لتدين بقوة العبوديّة ومختلف أشكال العنف. اليوم، ومع تطور الروحانيّة واللاهوت، ما من أعذار.”

“تتزايد خسارة معنى التاريخ الذي يتفكك أكثر فأكثر. نلحظ توغلاً ثقافياً لنوع من “التفكك” حيث تدعي الحرية البشريّة بناء كلّ شيء من العدم.”

من أجل سياسة أفضل

“الاعتراف بكل كائن بشري كأخ أو أخت والبحث عن صداقة اجتماعيّة تشمل الجميع ليس ضرباً من الخيال. يتطلب ذلك قراراً وقدرة على إيجاد السبل الناجعة ليصبح ذلك واقعاً. يصبح كلّ التزام بهذا الاتجاه فعل محبة سامي.”

“تبحث السياسة الجيدة عن سبل لبناء الجماعة على مختلف مستويات الحياة الاجتماعيّة من أجل إعادة التوازن والتوجيه للعولمة وتفادي آثارها التفككيّة.”

“عندما تزرع سياسة معيّنة الحقد والخوف من الدول الأخرى باسم خير بلد ما، من الضروري دق ناقوس الخطر والرد في الوقت المناسب وتغيير الموقف.”

“هناك نبل كبير في القدرة على إطلاق مسارات سيقطف ثمارها آخرون والرجاء بقوى الخير السريّة التي ستنمو. تجمع السياسة الجيدة بين الحب والرجاء والثقة في احتياطي الخير الموجود في قلب الشعوب على الرغم من كلّ شيء.”

سر الغفران الحقيقي

“لا نتحدث عن المغفرة مع التخلي عن الحقوق أمام نافذ فاسد، أمام مجرم أو من ينتهك كرامتنا. نحن مدعوون الي محبة الجميع دون استثناء. لكن محبة الظالم، لا تعني قبول استمراره بظلمنا بل انتزاع هذه السلطة منه التي لا يعرف استخدامها وتشوهه كإنسان.”

“عندما لا تُحل النزاعات بل تُخفى أو تُدفن في الماضي، يعني الصمت المشاركة في الأخطاء والخطايا الخطيرة لكن المصالحة الحقيقيّة، الأبعد من الهروب من النزاع تتحقق في النزاع، من خلال تخطيه بالحوار والتفاوض الشفاف والصادق والصبور.”

دعوة المؤمن

” نجد أنفسنا في مواجهة تحدي العودة إلى الجذور لنركز على الأساس: عبادة اللّه ومحبة القريب بطريقة لا تغذي فيها بعض جوانب عقائدنا، الخارجة عن سياقها، أشكال الازدراء والكراهيّة ورهاب الأجانب ورفض الآخر. الحقيقة هي أن العنف لا يجد قاعدة في المعتقدات الدينيّة المتشددة بل في تشويهها.”


PAPIEŻ FRANCISZEK

إقرأ أيضاً
البابا فرنسيس ينتقد زعماء الكنيسة الذين يخدمون “مصالحهم الخاصة”




إقرأ أيضاً
صلاة إلى الروح القدس كان يتلوها البابا يوحنا بولس الثاني يوميًا

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةالبابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً