Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
الكنيسة

البابا فرنسيس وسبع من أبرز المناشدات

Photo by Handout / VATICAN MEDIA / AFP

I media - تم النشر في 05/10/20

تشكّل الرسالة العامة المنشورة والتي وقعها البابا فرنسيس في 3 تشرين الأول 2020 في أسيزي دعوة مطوّلة للأخوة ما بين البشر. لكن الحبر الأعظم يطلق لا بل يجدّد إطلاق مناشدات أكثر عملية.

1-                   العمل من أجل “إصلاح” الأمم المتحدة

يقول البابا فرنسيس في الفصل الخامس من رسالة جميعنا إخوة: “أذكركم أننا نحتاج إلى إصلاح للأمم المتحدة”. ويوضح أنّه من الضروري العمل على تطوير هيكل من شأنه أن يجعل السلطة “غير قابلة للاحتواء من قبل عدد قليل من البلدان” مما سيمنحها المجال لـ”منع فرض الثقافة أو انتهاك الحريات الأساسية للدول الأضعف بسبب الاختلافات الأيديولوجية”. بيد أنّ الحبر الأعظم، الذي أرسل رسالة بالفيديو إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في 25 أيلول أشار إلى أنّه “يجب تجنّب تجريد هذه المنظمة من شرعيّتها لأنّه من الممكن مواجهة مشاكلها وعيوبها أو حلّها باللجوء إلى التشاور”.

2-                   الإلغاء التام لعقوبة الإعدام

“اليوم نقول بوضوح إنّ عقوبة الإعدام غير مقبولة”، أكّد البابا الأرجنتيني في الفصل السابع مكرّرًا الملاحظات التي أدلى بها خلال الخطاب الذي ألقاه بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لتعليم الكنيسة الكاثوليكية عام 2017. وكما وأكّد أنّ الكنيسة “تتعهد بحزم أن تعمل على إلغاءها في جميع أنحاء العالم”. ويشكّل هذا الرفض التام وسيلة للاعتراف “بالكرامة غير القابلة للتعديل لكل إنسان”. كما يشمل هذا الأمر الإدانة المطلقة لعقوبة الإعدام “ما يسمى بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أو الإعدام خارج نطاق القانون” وهي “جرائم القتل المتعمد التي ترتكبها دول معينة عبر وكلائها”.

3-                  استقبال المهاجرين

وشرح البابا فرنسيس قائلاً: “تمتلك أوروبا […] الأدوات اللازمة للدفاع عن مركزية الإنسان وإيجاد التوازن الصحيح بين الواجب الأخلاقي المزدوج المتمثل في حماية حقوق مواطنيها وواجب ضمان مساعدة الناس واستقبالهم” في الفصل الأول من كتاب جميعنا إخوة قبل تكريس فصل كامل، الفصل الرابع، لموضوع الهجرة. وانتقد أسقف روما أولئك الذين يقلّلون من شأن المهاجرين ويعاملونهم على أنهم أشخاص “أقلّ قيمة، وأقلّ أهمية، وأقلّ إنسانية”، ويرى أنّه “من غير المقبول أن يشارك المسيحيون هذه العقلية وهذه المواقف، مفضّلين بذلك تفضيلات سياسية معينّة على معتقدات عقيدتهم العميقة”.

4-                   القضاء على جميع أشكال العبودية

كما وأعرب البابا عن استيائه حول هذا الموضوع في بداية الرسالة العامة، قائلاً: “ما زال الملايين من الناس – أطفالاً ورجالاً ونساء من جميع الأعمار – حتى اليوم محرومين من حريتهم ومُجبرين على العيش في ظروف مماثلة لظروف العبودية”. لذلك هو يطلب معالجة جذر المشكلة التي يعرّفها على أنها “مفهوم الشخص البشري الذي يعترف بإمكانية معاملته كغرض”. مستشهداً ببعض أشكال الرق الحديثة، متأسفاً “عندما تتعرض المرأة للإيذاء ثم تُجبر على الإجهاض”، كما تحدّث عن حالات “الاختطاف بغرض الاتجار بالأعضاء”. ويصرّ أسقف روما على أنّ “التغلّب على هذه الظاهرة يتطلب جهدًا مشتركًا”.

5-                  إلغاء الطاقة النووية

كما كتب البابا فرنسيس في الفصل السابع: ” يتمثّل الهدف النهائي للإلغاء الكامل للأسلحة النووية وهو يشكّل تحديًا وضرورة أخلاقية وإنسانية بالنسبة للإيمان”، مشيرًا مرة أخرى إلى موقف الكنيسة الكاثوليكية بشأن هذا الموضوع. وأكّد: “لا يمكن أن يقوم السلام والاستقرار الدوليان على شعور زائف بالأمن” أو “التهديد بالدمار المتبادل أو الإبادة الكاملة”. وبالنسبة إلى البابا، يمكن أن تسهم الأموال المخصّصة للأسلحة النووية في “القضاء نهائيًا على الجوع” والمساعدة في “تنمية البلدان الأشد فقراً”.

6-                   السعي من أجل دياناتِ سلميّة

هذا وأضاف البابا فرنسيس في الصفحات الأخيرة من المنشور: “طريق السلام ممكن بين الأديان”. ويذكرنا خليفة بطرس بدعوة جميع المؤمنين: “عبادة الله ومحبة القريب، حتى لا تنتهي جوانب معينة من عقائدنا بتغذية أشكال الازدراء وكراهية الأجانب وإنكار الآخر”. ويصرّ: “الحقيقة أنّه لا مكان للعنف في المعتقدات الدينية الأساسية، بل في تشويهها”.

7-                  من أجل وحدة الكنيسة

عبّر البابا فرنسيس عن أسفه في الفصل الثامن من الرسالة العامة، قائلاً: “إننا ندرك بحزن أنّ المساهمة النبوية والروحية للوحدة بين جميع المسيحيين لا تزال ناقصة في ظلّ العولمة”. طالبًا من الله أن “يقوّي الوحدة داخل الكنيسة”، وأكّد أنّه “من الملح الاستمرار في الشهادة لمسيرة لقاء بين مختلف الطوائف المسيحية”.




إقرأ أيضاً
المقاطع الأساسيّة من “جميعنا أخوة”




إقرأ أيضاً
7 طرق لرؤية يسوع المسيح في البابا فرنسيس

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةالبابا فرنسيس
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً