Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

كيف نحارب قوة الشر في العالم؟

WHISPER

Plastic Ghost | Shutterstock

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 02/10/20

من السهل جداً ملاحظة الظلمة والشر الموجود في العالم. وفي حين لا يبرر وجود الشيطان اختياراتنا السيئة إلا أنه يسلط الضوء على حقيقة وهي ان هناك معركة روحيّة غير مرئيّة في العالم وروحنا موجودة في الوسط. قد نرغب بفعل الخير لكن قد نميل بسهولة الى اقتراحات الشيطان وننمو في الظلمة عوض نور المسيح.

علّق القديس بولس السادس على هذه الحقيقة خلال احدى اللقاءات العامة في العام ١٩٧٢

“نواجه الخطيئة وجهاً الى وجه وذلك تحريف لحرية الانسان وللسبب العميق للموت إذ يتطلب ذلك انفصالاً عن اللّه، نبع الحياة. عندها تصبح الخطيئة بدورها فرصة نسمح من خلالها للشيطان التدخل بنا وبعملنا. إن الشر ليس مجرد غياب شيء بل قوة فاعلة، كيان روحي حيّ منحرف ويُفسد الآخرين. إنه حقيقة رهيبة ومخيفة.”

آمن البابا أنه علينا كمسيحيين الاعتراف بوجود الشيطان وتأثيره على البشريّة.

إن موضوع تأثير الشيطان على الأفراد والجماعات والمجتمعات كلّها والأحداث فصل مهم جداً من العقيدة الكاثوليكيّة يتوجب علينا دراسته من جديد حتى ولو كان لا يُعطى الأهميّة الكافيّة اليوم… ويمكن القول إن عمل الشيطان يُصبح فاعلاً حيث يكون نكران اللّه راديكالياً وخفياً وعبثياً وحيث تصبح الأكاذيب قوية جداً ومنافقة في وجه الحقيقة الواضحة وحيث يُطمس الحب بحقد واعٍ ومتمرد وحيث روح الإنجيل تُنسف وتُرفض وحيث لليأس الكلمة الأخيرة.

الخبر السار هو أنه من الممكن مقاومة الشيطان وحدد بولس السادس استراتيجيّة دفاع لمقاومة تأثير الشيطان.

“أي دفاع، أي علاج عسانا نستخدمه في وجه عمل الشيطان؟

–       يمكننا القول: كلّ ما بوسعه أن يقينا الخطيئة يقوينا في وجه العدو غير المرئي.

–       إن النعمة هي الحصن المنيع والبراءة تكتسي شكل قوة.

–       يذكر الجميع ان المنهج الرسولي التعليمي غالباً ما يستخدم درع الجندي كرمز للفضائل القادرة أن تجعل المسيحي قوياً.

–       على المسيحي أن يكون محارب، عليه أن يكون متيّقظ وقوي وعليه أن يستخدم في بعض الأحيان الزهد لتفادي هجمات الشيطان. يعلمنا يسوع ذلك من خلال الإشارة الى الصلاة والصوم كعلاج.

–       ويتحدث الرسل عن الخط الأساس الواجب احترامه: لا تسمحوا للشيطان بأن يغلبكم بل اغلبوا الشر بالخير.

ويُشير بولس السادس الى أن السبيل لمواجهة الشيطان هو الصلاة والصوم وحياة الفضيلة وفعل الخير في العالم.

ويحثنا بولس السادس على الكفاح وذلك على المستوى الروحي والاعتراف بهذه الحقيقة وبذل كلّ الجهود لمنع الشيطان من إفساد أرواحنا.


A monk in a hood with a crucifix in his hands stands against the backdrop of a dramatic sky at sunset

إقرأ أيضاً
الناسك، الشيطان وكورونا


MARIA ANTONIA SAMA

إقرأ أيضاً
من المس الشيطاني الى التطويب

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحية
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً