Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

مارلين عون: القديسة تريزيا الصغيرة أهدتني وردة، فشفيتُ من مرضي، وأرشدتني إلى يسوع!

Marleine Aoun

غيتا مارون - تم النشر في 30/09/20

هذا ما حصل معي عندما التقيت ذخائر القديسة تريزيا في 1 أيلول 2002

مارلين عون، مسؤولة في محلّ التذكارات التابع لدير القديسة تريزيا الطفل يسوع-سهيلة، وأمّ لثلاثة أولاد، تخبر أليتيا عن مسيرة معطّرة بورود معلّمة الكنيسة تريزيا الصغيرة التي وعدت بقضاء سمائها في فعل الخير ونثر وابل ورود النعم على الأرض.

هذا ما حصل معي عندما التقيت ذخائر القديسة تريزيا…

“إن المرض الأخطر في العالم هو البعد عن يسوع المسيح، والدواء الوحيد في هذه الحالة هو شفاعة أمّنا مريم العذراء والقديسين… أما اسم الدواء الذي تناولته عندما كنت مصابة بهذا المرض الخطر فهو “القديسة تريزيا الطفل يسوع والوجه الأقدس”، تخبر مارلين.

“كنت بعيدة عن الكنيسة والصلاة والاعتراف، ومصابة بمرض الجهل واللامبالاة والبعد عن يسوع إلى حين وصول ذخائر القديسة تريزيا إلى لبنان في 1 أيلول 2002، فانتظرتها في ديرها في سهيلة بداعي الواجب أو الفضول.

عند دخول الذخائر إلى ساحة الدير، تسارعت نبضات قلبي إلى حدّها الأقصى، وأحسست بقشعريرة لم أشعر بها في حياتي، وأجهشت بالبكاء كالأطفال؛ بكاء لم أعرفه في الماضي، وأعجز عن وصفه لأنه ممزوج بالفرح والندم والحياة الجديدة.

من فرط ابتهاجي بهذا الشعور الجميل الذي انتابني وتلك الأحاسيس التي هزّت كياني، قطعت وعدًا بأن أزور القديسة تريزيا كل يوم في ديرها”.

Marleine Aoun

القديسة تريزيا أهدتني وردة!

وتقول مارلين: “في اليوم التالي، أتيت إلى الدير للمشاركة في القداس الإلهي، والتقطت بعض وريقات الورود المتناثرة على الذخائر.

في العظة، قال الكاهن: نرجو منكم عدم المساس بالورود المنثورة على الذخائر لأنها وُضعت من أجل تكريم القديسة تريزيا.

عند سماعي هذا التنبيه، أحسست بندم كبير، وألقيت اللوم على نفسي قائلة: كيف أخذت هذه الورود التي تخصّ القديسة تريزيا؟…

بعد انتهاء القداس الإلهي، تقدّمت من الذخائر للتبرّك بها مرّة ثانية، وإذا بكاهن كان واقفًا قربها، فالتقط وردة حمراء وقدّمها إليّ.

تأثرت كثيرًا وابتهجت نفسي، وتأكدت أن هذه الوردة هي هديّة من القديسة تريزيا! جلبتها إلى البيت بفرح كبير، ووضعتها في إناء مملوء بالماء. وكم كانت دهشتنا كبيرة لبقاء هذه الوردة على حالها ومحافظتها على ألوانها ونضارتها إلى اليوم الأخير من بقاء ذخائر القديسة تريزيا في لبنان في 17 تشرين الثاني 2002…

في تلك الفترة، بدأت العمل في محلّ التذكارات التابع لدير القديسة تريزيا الطفل يسوع-سهيلة، وأصبحت جارتها”…

Marleine Aoun

القديسة تريزيا أرشدتني إلى يسوع

وترفع مارلين الشكر إلى الربّ قائلة: “أحمد الله وأعد سيّدنا يسوع المسيح بأن أبقى وفيّة له ولأمّي مريم العذراء، وأحافظ على صداقة قديستي ومرشدتي وملهمتي الصغيرة تريزيا الطفل يسوع والوجه الأقدس.

وأشكر القديسة تريزيا الصغيرة على هديّتها التي لا تقدّر بثمن، والنعمة التي خصّت بها عائلتي.

أما الهديّة الأهمّ، فتمثّلت في نعمة الشفاء من مرضي الخطر، وكانت قديستي الدليل والمعلّمة والصديقة بالنسبة إليّ، وأرشدتني إلى طريق يسوع أي الطريق الصحيح وطريق الخلاص، وقدّمتني إلى أمّي مريم الممتلئة بالنعم والفرح والسلام الداخلي، وعلّمتني كيف أتصرّف مع عائلتي، وأرشدها إلى طريق الله، فأصبحنا غير آبهين بمصاعب الحياة ومشاكلها، ومتأكدين أن الربّ إلى جانبنا دومًا، فلا نخاف شيئًا!”

Marleine Aoun




إقرأ أيضاً
المسلم السنّي فادي أحمد: سجدت باكيًا ومصلّيًا أمام ضريح مار شربل، فنلت الشفاء من التهاب الكبد!




إقرأ أيضاً
شربل الغاوي: القديس شربل تدخّل في حياتي، فشفيت من مرض خَطِر!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةخاص شهر قلب يسوعيسوع
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً