Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر
نمط حياة

بعد تشخيص إصابتها بالسرطان، رفضت الأم الحامل الإجهاض.. وها هي على قيد الحياة مع طفلتها

Cinzia Brancato | Facebook

سيلفيا لوكيتي - تم النشر في 30/09/20

أدى حب الأم لطفلتها التي لم تولد بعد إلى انتصار مزدوج.

إن كونسيليا فاريالي هي أم محظوظة وسعيدة. فبعد مواجهة اثنين من أفظع المخاوف، أي خطر فقدان طفلتها والموت، تغلبت على كليهما وحملت ابنتها الثانية أورورا بعد أن بقيتا على قيد الحياة وبصحة جيدة.

في الصورة التي نشرتها وسائل الإعلام، تظهر كونسيليا البالغة من العمر 42 سنة وهي من كوارتو (بالقرب من نابولي، إيطاليا)، مرتدية منديلًا على رأسها، وتبدو عيناها متعبتَين ولكن نظرتها عميقة وهادئة بينما تحتضن ابنتها. أريد أن أهنئها على شجاعتها وعلى فرحة الأمومة التي رفضت أن تُحرم منها عندما تم تشخيص إصابتها بسرطان الثدي بعد ثلاثة أشهر من الحمل.

الأطباء أوصوا بالإجهاض لتسهيل العلاج

بعد التشخيص، اقترح الأطباء إجراء عملية إجهاض حفاظًا على صحتها، لتتمكن من إجراء الجراحة اللازمة والعلاج الكيميائي. أخبرتهم أنها كانت أمًا ورفضت التفكير في الإجهاض ولو للحظة، وأنها ستمنح طفلتها الحياة حتى لو كان ذلك على حساب المخاطرة بحياتها.

لحسن الحظ، وفي معهد باسكال في نابولي، التقت برئيس قسم سرطان الثدي الدكتور ميشيلنو دي لورينتيس الذي قدم لها علاجًا خاصًا لا يعرّض حملها للخطر. واجهت كونسيليا العلاج في خضم الإغلاق بشجاعة لا تصدَّق، إذ بدأت العلاج الكيميائي مع طفلتها الصغيرة التي تنمو يوميًا في أحشائها والتي ألهمتها بالقوة والثقة اللازمتين كي لا تقع في فخ اليأس.

في معهد باسكال، تم علاج بنجاح العديد من حالات سرطان الثدي التي تم تشخيصها أثناء الحمل، وذلك بفضل علاج تم إنشاؤه خصيصًا للنساء في سن الإنجاب. هذا وعاش العديد من النساء اللواتي شفين من مرض السرطان فرحة الحمل بعد المرض، كما يشير دي لورينتيس في مقال ورد في الشبكة الاخبارية الإيطالية “إل ريفورميستا”: “الآن، نجد العديد من “الأحفاد” الذين ولدوا أثناء العلاج من سرطان الثدي أو بعده. كان الأمر مستحيلًا حتى وقت قريب، لكن اليوم بات ممكنًا طالما أننا نخصص العلاج بالمريضة ونتعاون مع أطباء النساء والتوليد”.

ولدت أورورا في 15 أيلول، وكانت جميلة ورأسها مليء بالشعر. واحتفلت عائلتها بهذين الانتصارين: علاج ناجح للسرطان وطفلة جديدة ولطيفة!

قناعة الأم

لم تفكر كونسيليا أبدًا في إنهاء حملها، فأدت قناعاتها وحبها لطفلتها إلى هذه النتيجة السعيدة، كما أخبرت “إل ريفورميستا”: “كنت سعيدة جدًا بحملي ولم أفكر أبدًا في إنهائه. كان زوجي قلقًا على صحتي، وما زال كذلك بالفعل؛ ولكن في مواجهة حماسي وهدوئي وتفاؤلي، كان عليه الاستسلام ودعم خياري”.


أرادت كونسيليا حماية حياة ابنتها قبل حياتها الخاصة. إن الأمهات قادرات على القيام بلفتات بطولية حقًا، ويعلمننا أنه لا فائدة من البقاء بصحة جيدة إذا لم نكن على استعداد للتضحية من أجل أحبائنا، كما أخبرت “إل ريفورميستا”: “تبعت قلبي فقط. أخبروني جميعًا أنه علي التخلي عن طفلتي إذا أردت البقاء على قيد الحياة. الآن، أعلم أنني ارتكبت خطأً واحدًا فقط: لم أعتمد فورًا على أطباء معهد باسكال”.




إقرأ أيضاً
مُحارِبة السرطان الصغيرة أماندا أمام تحدٍّ جديد بعد انفجار بيروت




إقرأ أيضاً
الكنيسة ترفض بقوة تدخلات الدول القصرية لصالح وسائل منع الحمل وحتى الاجهاض

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةالسرطان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً