Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

" الويلُ لكِ يا كورَزينَ الويلُ لكِ يا بـيتَ صيدا...!!!"

Pascal Deloche / Godong

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 29/09/20

انجيل القديس متى١١ / ٢٠ – ٢٤

” وأخَذَ يَسوعُ يُؤَنِّبُ المُدُنَ التي أجرى فيها أكثرَ مُعجزاتِهِ وما تابَ أهلُها، فقالَ الويلُ لكِ يا كورَزينَ الويلُ لكِ يا بـيتَ صيدا فلو كانتِ المُعجزاتُ التي جرَتْ فيكما جرَتْ في صورَ وصيدا، لتابَ أهلُها من زمن بعيدٍ ولبِسوا المسوحَ وقعَدوا على الرمادِ.  لكنّي أقولُ لكم سيكونُ مصيرُ صورَ وصيدا يومَ الحِسابِ أكثرَ ا‏حتمالاً من مصيرِكُما.  وأنتِ يا كَفْرَناحومُ أتَرتَفعينَ إلى السَّماءِ لا، إلى الجَحيمِ سَتهبُطينَ. فَلو جرَى في سَدومَ ما جرَى فيكِ مِنَ المُعجِزاتِ، لبَقِـيَتْ إلى اليومِ. لكنّي أقولُ لكُم سيكونُ مصيرُ سدومَ يومَ الحِسابِ أكثرَ ا‏حتِمالاً مِنْ مَصيرِكِ. ”

التأمل: ” الويلُ لكِ يا كورَزينَ الويلُ لكِ يا بـيتَ صيدا…!!!”

لماذا كل تلك الويلات المرعبة على المدن؟  ها لأن يسوع “أجرى فيها أكثرَ مُعجزاتِهِ وما تابَ أهلُها”!!!

هل من العدل أن تُدمّر مدينة بأكملها بما فيها من أطفال وشيوخ وأبرياء لأن أهلها ما تابوا “من زمن بعيدٍ ولبِسوا المسوحَ وقعَدوا على الرمادِ” ؟!!!

إذا خطىء سكان المدينة فهل تكون عاقبتهم الانتقام والدمار؟ وهل ينتقم الله وهو كلّي الرحمة والرأفة من أبنائه ويحرقهم بالكبريت والنار؟ أو يغرقهم بالطوفان والاعاصير والزلازل؟ ولماذا التركيز على المدينة؟ ألا يوجد خاطئون في الضواحي والارياف؟!!

عندما يبني الانسان مدينةً ممتلئة بالسلع وفارغة بالمحبة تدمّر ذاتها بذاتها…

عندما يُسِنّ الشرائع والقوانين التي تنظّم السلوكيات الشاذة، يفتح قبره بيده…

عندما يبني الانسان بروجاً شاهقة من الإسمنت والحديد فترتفع نسبة الانانية ويفتر الحب، تنهار البروج على رأس سكّانها…

عندما تضاء الشوارع والأزقة والجسور والانفاق دون إنارة القلوب، تُعمى البصائر وتُنحر الانسانية…

عندما يظن الانسان أنه امتلك التكنولوجيا فيستغني عن الله يُصبح آلة تَخرب وتتعطّل بعد حين…

عندما تُشغّل المصانع لإنتاج الأسلحة والقنابل المحشوة بالمواد المدمّرة ستنفجر بصانيعيها وتقتل تجارها ومموليها…

ليت أبناء المدن يعرفون طريق التوبة، والعودة الى أحضان الرب، ليتهم يعلمون أن مصير العالم في يدهم،  حبذا لو يسخرون قدراتهم الهائلة لخير البشرية، حتى لا يبقى فقير يعاني العوز، أو مريض لا يتلقى العلاج، أو جائع لا يشبع،  أو عطشان لا يشرب، أو عريان لا يلبس، أو وحيد يموت من شدة الوحدة.

ارحم يا رب مدن العالم بفائق رحمتك ولا تسخط عليها الى الابد.آمين.

نهار مبارك

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةالانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً