Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
الكنيسة

"سنُضطر الى مغادرة كوبا إن لم تحصل معجزة"

ACN/Maria Lozano

عون الكنيسة المتألمة - تم النشر في 23/09/20

الأعاصير والفقر يهددان أخوة يسوع ديل مونتي.

لن يكون من السهل على الأخ غابريال أفيلا لونا أن ينسى ليل ٢٧ يناير ٢٠١٩ فهو اعتقد انها قد تكون الأخيرة. عصفت رياح تخطت سرعتها الـ٣٠٠ كيلومتر في الساعة بعض أجزاء هافانا. وجد الأخوة في رعيّة يسوع ديل مونتي أنفسهم لأكثر من ستة عشر دقيقة بين الحياة والموت. فقد جرف الاعصار أكثر من ٢٠ كيلومتر وتسبب بسقوط أربع ضحايا.

ارتعب سكان هافانا المعتادون على الأعاصير فما حصل سابقة في تاريخ المدينة! ويقول الأخ غابريال: “نحن اليوم خمسة أخوة لكن حينها كنا ثلاثة إذ لم يكن الآخران قد انضما الينا. كنت في تلك الليلة مع الأخ رودولفو إذ كان الأخ الآخر قد خرج. أعتقد أن العناية الإلهيّة شاءت ألا يكون هنا لأن غرفته كانت الأكثر تضرراً. ويقول الأخ رودولفو متذكراً: “قد كنت لتقول تفجيراً واعتقدنا حقاً اننا سنموت. لا يزال قرميد احدى المنازل المجاورة بين جدران كنيسة الدير وعدد كبير من الجيران يخاف من أن يتكرر ما حصل.” ويخشى الأخوة الذين يديرون رعيّة يسوع ديل مونتي منذ العام ٢٠١٤ من ذلك أيضاً خاصةً مع عودة موسم الأعاصير في الكاريبي.

ACN/Maria Lozano

وتقع رعيّة يسوع ديل مونتي القديمة والتاريخيّة على تلّة تحمل الاسم نفسه وهي مكان رمزي في تاريخ هافانا لأنها شهدت على صمود المدينة البطولي في وجه الغزوات الأجنبيّة. وقال الأخ رودولفو خلال زيارة مؤسسة عون الكنيسة المتألمة المكان: إنها الكنيسة الأولى المبنيّة خارج أسوار مدينة هافانا القديمة وفي أرشيفها سجل المعموديات منذ العام ١٦٨٩. انه مكان رمزي جداً لسكان المدينة فهنا يجتمعون لأنشطتهم الثقافيّة وهنا يلعب أولادهم. كلّ شيء يتمحور هنا حول الكنيسة.”

ACN/Maria Lozano

لكن ذلك لن يكون ممكناً لفترة من الزمن لأن الإعصار استهدف بشكل خاص الكنيسة. ويقول ايدواردو أندريس، المسؤول عن مشروع إعادة الاعمار الذي تدعمه عون الكنيسة المتألمة في الأشهر المقبلة: “تعرض السقف الخشبي الذي يرقى الى فترة الاستعمار والجدران الى أضرار لا يمكن تصليحها ودُمرت كلّ المقاعد والتماثيل

وغيرها من الأغراض أو اختفت بسبب قوة الرياح التي عصفت بباب المدخل الرئيسي. وقع الصليب الحديدي الذي كان يعلو القبة ونزل كالصاروخ متسبباً بفجوة كبيرة في الأرض.” ويؤكد الأخ غابريال أن عملية التصليح طارئة إذ أن حال الكنيسة وبيت الرعيّة يتدهور أكثر فأكثر. بالإضافة الى ذلك، نُضطر الى جمع المؤمنين خارج الكنيسة يوم الأحد وهو أمر مستحيل خلال موسم الشتاء.” وشكر الأخ عون الكنيسة المتألمة التي التزمت، مع منظمات أخرى، إعادة ترميم الكنيسة التي تعتبر ارثاً تاريخياً.

ACN/Maria Lozano

لكن الأخ المكسيكي الذي يبلغ من العمر ٢٩ عاماً لا ينام جيداً لا خشيةً من إعصار جديد بل لكونه عاجز كرئيس رهبنة على حلّ المشاكل الكثيرة الأخرى التي تواجهها الجماعة في كوبا: “تعرض شبابيك وأبواب البيت حيث يعيش الأخوة لدمار وتشققت الأرضيّة والمياه تتسرب في كلّ مكان خلال فصل الشتاء. ينسحب ذلك على الاكليريكيين الثلاثة لدينا. هؤلاء الشباب ينتظرون بفارغ الصبر دخول جماعتنا لكنهم مجبرون على البقاء في منازلهم بسبب وضع ديرنا المتردي. وصلنا الى الجزيرة في العام ٢٠١٢ بعد أن غبنا عن كوبا مدة ١٢٥ سنة. كان الأخ رودولفو أوّل المنضمين الينا بعد وصولنا. نعيش بفضل النعمة الإلهيّة فالطعام والدواء والمصاريف الشخصيّة.. كلّها رهن كرم المؤمنين.

ACN/Maria Lozano

ساعدتنا عون الكنيسة المتألمة من خلال رصد مبلغ معيّن. كنا في حالة يأس ومساعدتكم كانت بمثابة إنعاش نشكركم جزيلاً عليه. لكن، الأمور لا تسير على خير ما يرام في كوبا ووجودنا على الجزيرة في خطر. إن لم نجد موارد أخرى، سنُضطر الى الهجرة الى المكسيك لأننا لن نتمكن من الاستمرار في مهامنا. سنُضطر الى ترك كوبا في حال لم تحصل معجزة. سيكون ذلك مؤسف جداً إذ أعتقد أن وجودنا مهم للسكان.

سيكون من المؤسف أن نُضطر الى الرحيل من جديد لكن لا أعرف ما العمل لتفادي النهاية الوشيكة”.


MIDVALE

إقرأ أيضاً
قطع رأس تمثال القديسة تيريزا الطفل يسوع




إقرأ أيضاً
قطع رأس تمثال للعذراء مريم

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةعون الكنيسة المتألمة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً