Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
الكنيسة

نيجيريا: "وكأنهم يقتلوننا بسبب ايماننا"

عون الكنيسة المتألمة - تم النشر في 22/09/20

وقعت الجماعات المسيحيّة في جنوب محافظة كادونا في وسط شمال نيجيريا، خلال الأشهر السبع الماضيّة، ضحيّة هجمات متكررة تسببت بمقتل ١٧٨ شخص. وندد المطارنة الكاثوليك في محافظة كادونا في بيان أرسلوا نسخة عنه لمؤسسة عون الكنيسة المتألمة بـ “ غيوم العنف السوداء التي تغلف أرضنا. ضرب الموت بلدنا وخلال السنوات الأخيرة، سيّطر القتلة على أرضنا ووضعوا قواتنا الأمنيّة في وضعيّة الدفاع.”

وكان التحدي الأساسي في نيجيريا، خلال السنوات العشر الماضيّة، محاولة احتواء مجموعة بوكو حرام الإرهابيّة وأعلنت القوات الأمنيّة منذ سنتَين أنها حدت من الخطر. لكن، وبحسب الأساقفة، “كانت فرحتنا قصيرة إذ تدهور الوضع تدريجياً بعدها. اليوم، جميع محافظات الشمال بين أيدي ميليشيات العنف والموت. وخلال السنوات الثلاث الماضيّة، شهدنا على هجمات لم تتوقف وسرقات لجماعات كاملة في محافظات مثل بينو وكيبي وبلاتو وكادونا وكاستينا ونيجر وسوكوتو وزامفرا. وقتل هؤلاء السارقين آلاف الأشخاص. ويضيف المطارنة: “وقعنا جميعنا ضحيّة بوكو حرام والرعاة والسارقين”.

يعرف الأب سام ايبوتي عما يتحدث عنه الأساقفة. هو مُرسل يخدم في كاغورو المتأثرة كثيراً بهذه الهجمات حيث يعمل من أجل تفعيل الدعوات الكهنوتيّة. اضطر مؤخراً الى دفن ٢١ مؤمن من رعيته، قتلوا جميعاً خلال احدى الهجمات. “حصل ذلك في ٢١ يوليو، عند الساعة الحادية عشر وعشرين دقيقة ليلاً في بلدة كوكوم داجي القريبة من كاغورو. كانت الجماعة تنظم لقاء للشبيبة عندما سمع المشاركون فجأة أصوات طلقات ناريّة ورجال يصرخون. عرفوا مباشرةً ما يجري إذ يُشبه ما حدث ما سبق وحصل في أغوالا ودوكا وكورا.

“وفي أقل من ساعتَين، قتل هؤلاء المجرمين ١٧ شاب أغلبهم فتيات وتوفي ٤ آخرين في المستشفى أو على الطريق الى المستشفى ما رفع عدد الضحايا الى ٢١. وأصيب ثلاثين آخرين بجروح بالغة فنقلوا الى المستشفيات.”

ولم تكن هذه المرّة الأولى التي يُضطر فيها الكاهن الى دفن مؤمنين: “منذ أربع سنوات، ومنذ سمت كاهناً في العام ٢٠٠٦، أدفن بصورة دوريّة مؤمنين من رعيتي. في العام ٢٠١٧، اضطررت الى دفن امرأة قُتلت ليلاً مع أولادها الأربعة في تاشيرا. في العام ٢٠١٨، في تسونج، دفنت الرعيّة أربعة من أبنائها الذين قتلوا وفي العام ٢٠١٩، في زونروك، قُتل سبع شباب في وضح النهار في حين كانوا يلعبوا كرة القدم.”

شهدت كوكوم داجي الهجوم الأخير. تعيش كلّ هذه الجماعات في مناطق يتواجد فيها المرسلون الذين ينتمون الى رعيّة القديس يوسف في كاغورو في أبرشيّة كافانشان.

ويقول المُرسل: “ندفن خلال الأسابيع السبع الماضيّة أبناء رعايانا ولا نرى آخر النفق. ان الهجمات الأخيرة مخيفة. نخاف من المجهول ولا نعرف متى تبدأ سلسلة الهجمات الجديدة وما الذي سيشعلها. لا يمكننا ممارسة ايماننا بسلام. ولا نعتقد أن منازلنا بأمان.”

ويؤثر هذا الوضع على الحياة اليوميّة: “نتنقل بطريقة محدودة ولا يستطيع المؤمنون إتمام نشاطاتهم بحريّة. حالياً، موسم الحصاد لكنهم يخافون التوّجه الى الحقول والتعرض للاعتداء. تركوا محاصيلهم تُتلف. وكأنهم يقتلوننا بسبب ايماننا.”

ويقول الأب ايبوتي رداً على سؤال عن مهامه ككاهن ومرسل: “بصفتي راعي المؤمنين، عندما يواجهون هذه الهجمات يكون الوضع صعب عليّ كما هو صعب عليهم. لكن من الضروري أن أكون الى جانبهم لتعزيتهم والصلاة من أجلهم وتشجيعهم على التمسك بالإيمان باللّه وعدم الاستسلام. نقدم دعماً روحياً ومعنوياً ومادياً بقدر ما نستطيع.”

وقال الأساقفة في بيانهم: “يشعر المواطنون في جنوب كادونا انهم متروكون في ألمهم وتخلت الحكومة عنهم.” ويوافق الأب ايبوتي على ذلك قائلاً: “ما يجعل ذلك كله أصعب بعد هو ان الحكومة لم تأخذ بعد الإجراءات الحاسمة لمواجهة التهديد. هذا أكثر ما يؤلمنا ويحبطنا. أما ثاني الصعوبات فهي التبشير بالغفران والمصالحة والسلام والمحبة الى أولئك الذين خسروا كلّ مواردهم وساءت حالهم بعد الهجمات.”

ويبقى الكاهن على الرغم من القتل والعنف والألم والمعاناة واثقاً باللّه: ” في ظل هذه الظروف، أنا مرتاح لأنني أعرف ان اللّه لم يمت وانه يرانا. لن يذهب دم هؤلاء الشهداء سدىً.”




إقرأ أيضاً
تقرير لجمعية عون الكنيسة المتألّمة يحذّر من زوال المسيحية في العراق




إقرأ أيضاً
عون الكنيسة المتألمة تدعم المسيحيين المحاصرين في سوريا بحوالي 2,8 مليون دولار

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
أخبار مسيحيةعون الكنيسة المتألمة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً