Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

لماذا سر الميتة الصالحة هو الحياة الصالحة؟

ELDERLY WOMAN

Edu Carvalho | Pexels CC0

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 19/09/20

قد يخيفنا الموت ولذلك ربما لا نحب التحضير له. نعيش الحياة كما نريدها متناسين في بعض المرات حقيقة أن هذه الحياة ستنتهي.

قد يتسبب نمط العيش هذا بالقلق من المستقبل خاصةً إن أُصبنا بالمرض وبات الموت وشيك. فعوض قضاء أيامنا الأخيرة على هذه الأرض بسلام، نخاف ونقلق مما قد يأتي.

يقول القديس روبرت بيلارمين إن مفتاح الميتة الصالحة هو العيش الصالح. ويفسر القديس ذلك في كتابه “فن الميتة الصالحة”.

“إن القاعدة العامة هي أن من يعيش جيداً، يموت جيداً وهي القاعدة الأساس لأن الموت ليس سوى نهاية الحياة والأكيد هو أن الذي يعيش بطريقة جيدة، يموت بطريقة جيدة. فلا يمكن لمن لم يكن مريضاً أن يموت مريضاً ومن جهة أخرى فمن لم يعش حياة حسنة، لا يمكن أن يموت ميتة حسنة. والأمر سيّان في حالات كثيرة أخرى: فمن يسير على الطريق الصحيح لا بد له أن يصل الى وجهته وبالعكس من يضل الطريق، لن يصل أبداً الى بر الأمان.”

وأعطى مثل التعليم قائلاً ان أولئك الذين سينكبون على الدرس يصبحوا دكاترة أما من لن يفعلوا فيبقوا جاهلين أي إن لم نحضر اليوم لرحيلنا الأخير، نلقى الموت على حين غرة ولا نعرف ما قد يحصل.

وفي الوقت نفسه، قد تدفعنا هذه الحقيقة الى الاستسلام والقول “أنا لم أعش حياة جيدة، فلا فائدة من المحاولة الآن!”

الخبر السار هو انه من الممكن دائماً عيش حياة جيدة فمهما كانت حالنا، يبقى الأساس البدء اليوم، البدء بعيش حياة جيدة لنحصد ثمارها بعدها. علينا بعدم تأجيل اهتدائنا لما بعد إذ لا نعرف ما قد يخبئه الغد لنا.




إقرأ أيضاً
ابن الخمسة عشر ربيعًا ينضمّ إلى موكب الشهداء… كلمات أمّه أقوى من الموت!




إقرأ أيضاً
بعد إدخالها في غيبوبة اصطناعيّة… مصابة بكورونا تنجو من الموت وتنجب طفلها!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً