Aleteia
السبت 24 أكتوبر
الكنيسة

اعترافات طفل عاش الحرب

CHAD

Aid to the Church in Need

عون الكنيسة المتألمة - تم النشر في 18/09/20

انتقل الأب ليياندر مبايدييو، من أبرشيّة نجامينا في التشاد ، الى رعيّة القديس أمبرواز في فرنسا بدعم من عون الكنيسة المتألمة. تحدث عن تطور بلاده التي تحتفل هذه السنة بعيد استقلالها الستين.

  • يقع التشاد في منطقة معقدة تشهد نزاعات كثيرة في قلب الساحل الأفريقي فهل يؤثر ذلك على حياة أبناء التشاد اليوميّة؟

بالطبع، فمن حولهم ليبيا والسودان وجمهوريّة وسط أفريقيا والنيجر… هم جيران مشاغبين! أنا ولدت بعيداً عن مسقط رأس ولدَي اذ اضطرا الى الهروب بسبب الحرب. أنا إذاً طفل حرب وربما الحرب قد تقتلني. إن التشاد بلد متنوع جداً فيضم أكثر من ٢٠٠ مجموعة اثنيّة ولغات مختلفة كما وهناك خلاف تاريخي بين رعاة مسلمون من الشمال ومزارعين مسيحيين ووثنيين في الجنوب. إنها نزاعات مستمرة غالباً ما باستطاعة أبناء التشاد حلّها لكن كلّ شيء يتعقد عندما تدخل السياسة وتتحوّل الخلافات الى مواجهات داميّة. إن نصف سكان البلد مسلمون والثلث مسيحي والباقي ينتمي الى ديانات تقليديّة.

  • لكن بلدكم يبدو أكثر استقراراً من أغلب جيرانه فكيف تفسر ذلك؟

رئيسنا (ادريس ديبي ايتنو ) محارب. يرأس البلاد منذ ٣٠ عام وجيشه قوي. إن الجيش وبدعم فرنسا فعال في وجه المجموعات الإرهابيّة مثل بوكو حرام. لا يتردد في ضرب الأعداء خارج حدوده.

يدرك أبناء التشاد العنف الساكن تحت الرماد وذلك جزء من ثقافتنا ووجودنا. وإليكم مثال على ذلك. عندما وصلت الى باريس للدراسة، اقترح أحدهم عليّ التجوّل في الشان ايليزي. عندنا، من الضروري تفادي القصر الرئاسي فهو مكان خطير جداً إذ لا يتوانى الحراس عن إطلاق النار. قادت راهبة ايطاليّة، عن طريق الخطأ، سيارتها على مقربة من جدران القصر. أسرعت عائدة لكن الحراس فتحوا النار، لحسن الحظ أنها حنت رأسها فنجت…

  • هل تخشى من تقدم الإسلاميين المتطرفين في التشاد كما في البلدان الأفريقيّة الأخرى المتواجدة في حدود الساحل؟

شهدنا محاولات أسلمة كانت تأتينا بشكل خاص من ليبيا معمر القذافي. قبل موته، في العام ٢٠٠١، بُنيّت الجوامع في كلّ مكان تقريباً حتى في البلدات المسيحيّة في الجنوب. بالإضافة الى ذلك، تمّ تشجيع الرجال المسلمين على الزواج من المسيحيات وتكوين عائلات مسلمة… لكن هذه الممارسات زالت مع سقوط النظام الليبي. لكن، في أماكن التعايش المسيحي الإسلامي، هناك ضغوط لاعتناق الإسلام. يسهل، مثلاً، على المسلم إيجاد شركاء تجاريين. من جهة أخرى، من الصعب جداً لمسلم أن يعتنق المسيحية ومن ينجح تنكره عائلته.

أما بالنسبة للإرهاب الجهادي كالذي تستخدمه مجموعات مثل بوكو حرام، فيُحارب بفعاليّة من قبل السلطات التشاديّة وبدعم من الجيش الفرنسي وبالتالي هذا التهديد ليس داهماً كما هي الحال في البلدان المتاخمة.

  • هل يمكننا إذاً القول إن حال المسيحيين في التشاد أفضل من البلدان المجاورة؟

الى حدّ ما، نعم لكن السلطات ليست في صفنا وتسعى الى الحد من نفوذنا. مثلاً، تستند الحكومة على تعداد العام ١٩٨٣ لتحديد عدد المسيحيين. تريد الإيحاء بأن التشاد بلد مسلم.

  • ما هو وضع الكنيسة الكاثوليكيّة في تشاد؟

لا يبلغ عمر كنيستنا الـ١٠٠ عام وهي كالبلاد شابة وديناميكيّة وكثيرةٌ هي المعموديات. لكن، تنقصنا الدعوات الكهنوتيّة. يعتبر الشباب ان ذلك يتطلب الكثير من الدراسة لمردود قليل. ينبثق مسيحيو اليوم عن عائلات وثنيّة وهناك علاقات جيدة بين هذه الطوائف. أقول لأولئك الذين ينظرون الى الوثنيّة بريبة، أنه من الضروري التروي قبل نسف الماضي كلّه.

  • هل لك أن تخبرنا كيف اتخذت قرار أن تصبح كاهن؟

أدين بذلك لوالدي وهو معلم تعليم مسيحي. في سن المراهقة، ابتعدت قليلاً عن الكنيسة وكنت أحاول تدبر أمري لعدم المشاركة في القداس لكن والدي لاحظ ذلك. أرسلني للمكوث مع شقيقي البكر لأعود الى الانضباط. هناك، كنت اصطاد وأزرع لكن لا أدرس. كان شيء ينقصني وطلبت العودة الى والدي. أعتقد أن فترة الانقطاع هذه كانت مفيدة لأنه وعند عودتي، عاد اهتمامي بالكنيسة. انضممت الى الجوقة والى الحركات الشبابيّة وقررت عن عمر ١٨ سنة أن أصبح كاهن فدخلت الإكليريكيّة.




إقرأ أيضاً
تقرير لجمعية عون الكنيسة المتألّمة يحذّر من زوال المسيحية في العراق


LOURDES

إقرأ أيضاً
ما هو الفرق بين الكنيسة والمزار؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحربعون الكنيسة المتألمة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً