Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

مليون طفل سيرفعون الصلاة إلى مريم كي يتحرّر العالم من جائحة كورونا

CHILDREN, PRAY, ROSARY

KOBRYN TARAS | Shutterstock

فاتيكان نيوز - تم النشر في 17/09/20

الأطفال سيكونون روّاد مبادرة الصلاة، وسيضعون ذاتهم تحت حماية العذراء مريم

تنظّم هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة مبادرة “من أجل الوحدة والسلام، مليون طفل يتلون صلاة المسبحة الوردية” في تشرين الأول المقبل، شهر الوردية المقدسة.

ويوجّه منظّمو مبادرة الصلاة التي تأتي هذا العام في ظل حالة الطوارئ المنتشرة في كل أنحاء العالم، رسالة إلى الأطفال يشرحون فيها كيفية تلاوة المسبحة الوردية، ورسالة أخرى إلى الكبار الذين يرافقونهم، مؤكدين أن يسوع هو الترياق الحقيقي للشرور التي تصيب البشرية، وفق ما أفاد “فاتيكان نيوز”.

في سياق متصل، قال رئيس هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة الكاردينال ماورو بياشنزا في الرسالة التي تقدّم هذه المبادرة وتحمل توقيعه: على الرغم من التدابير الوقائية التي تمّ اتخاذها، نشعر بالخوف والارتباك والعجز، إلى جانب التضامن الكبير والوحدة الاجتماعية التي شهدناها في خلال الأشهر الأكثر خطورة للوباء. ومع ذلك، لا يمكننا أن ننكر أن الفيروس قد أبعدنا وعزلنا عن بعضنا بعضًا. وبالتالي، جعلنا ننظر إلى قريبنا لا كصورة لله وإنما كخطر وحامل مُحتَمل للفيروس.

وأضاف: إزاء هذه الحالة الطارئة، وفي مواجهة الأحداث الشائنة الأخرى التي يمكن أن يتعامل معها العالم في المستقبل، يظهر من الواضح أن البشرية من دون الله سيكون مصيرها الهزيمة.

وتابع قائلًا: بالنسبة إلى مستقبلنا، سيكون من المحتم الاعتقاد أن الله لا علاقة له بالفيروس في أمراضنا وأوقات الحاجة، كما لو أنه لا يستطيع أن يفعل شيئًا حيال ذلك. لكن على العكس، لأن الله إلى جانبنا ويسوع أخذ على عاتقه شرورنا، حتى الخطيئة، أسوأ الفيروسات. لهذا السبب، أصبح يسوع الترياق لكل “مصائب العالم”. لذلك، يدعونا الله كي نثق به، ويشجّعنا على الصلاة كي نطلب مساعدته ونرفع الصلاة إلى والدته التي توجّه نظرها إلى البشرية في أحلك اللحظات.

وذكّر بياشنزا، في رسالته، بعدد المناسبات لمئتي سنة خلت التي ظهرت فيها العذراء مريم في كل القارات لتعلن مستقبلًا مفعمًا بالفرح والسلام شرط أن يتوب جميع البشر، مضيفًا: إن العيش في حالة النعمة، والاعتراف الجيّد، وعيش حياة إفخارستية حارة، وتلاوة صلاة المسبحة الوردية المقدسة، وقراءة الكتاب المقدس، والتكرس لقلب مريم الطاهر، والقيام بأعمال الرحمة، كل هذه الأمور هي التصرفات التي توصي بها العذراء مريم على الدوام.

ووجّه الدعوة إلى المشاركة في مبادرة الصلاة العالمية “مليون طفل يتلون صلاة المسبحة الوردية” يوم الأحد في الثامن عشر من تشرين الأول المقبل.

وأشار بياشنزا إلى أن الأطفال سيكونون روّاد هذه المبادرة، وسيضعون ذاتهم تحت حماية العذراء مريم، ويقدّمون هذه الصلاة الخاصة (فعل تكرّس للعذراء مريم): “يا مريم، أمّي، آتي إليك اليوم مفعم بالفرح لكي أقدّم لك قلبي بكلّيته. كما أنني أقدّم لك أيضًا كل ما لدي وما أقوم به طوال حياتي. آتي إليكِ مع كل الذين أحملهم في قلبي، والداي، وإخوتي وأخواتي، وأصدقائي، وأيضًا جميع الذين سبّبوا لي الأذى؛ كوني أمّنا وباركينا واحمينا”.


PRAY

إقرأ أيضاً
ما هي الصلاة المفضلة عند الرب؟


ANIOŁ PAŃSKI

إقرأ أيضاً
لمَ الصلاة من أجل الأعداء مهمة جدًا؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً