أليتيا

سرقة دراجة هوائيّة: عندما تساعد العذراء مريم الشرطة على إيجاد صاحبتها

ALETEIA
Le vélo de Maria
مشاركة

من كان يعتقد أن العذراء ستساهم في حلّ قضيّة سرقة دراجة هوائّة؟

 عادةً، لا تُحل هذه القضايا لعدم القدرة على اكتشاف صاحب الدراجة. تفيد الأرقام الرسميّة أن ٥٠٠ ألف دراجة هوائية تُسرق في السنة في فرنسا يتم العثور على ١٥٠ ألف منها علماً أن ٣٪ فقط يُعاد الى صاحبه وذلك بسبب عدم القدرة على التعرف الى هويته. لم تشمل هذه القاعدة دراجة ماريا لا لكونها وضعت بطاقة تعريف على الدراجة بل بفضل صورة للعذراء مريم.

تعرضت ماريا، البالغة من العمر ٦٥، لسرقة دراجتها الهوائيّة في منطقة فال دواز الفرنسيّة علماً أنها كانت قد ركنتها في حديقتها المُغلقة الى جانب تمثال للعذراء مريم. دراجة جميلة ألصقت عليها صورة لعذراء ميديغوريه، هي المتعبدة للعذراء والعائلة المقدسة مذ كانت صغيرة في البرتغال. كانت ماريا غاضبة وحائرة في اللحظات الأولى متسائلةً ما إذ كان عليها التوجه للمشاركة في القداس كما كانت قد قررت أو الى مخفر الشرطة للتبليغ. اختارت الكنيسة على اعتبار أن باستطاعة مسألة السرقة الانتظار. التقت في طريقها بالكاهن الذي تفاجأ كونها تتوجه الى الكنيسة سيراً على الأقدام فروت عليه ما حصل.

بعد ثلاثة أيام، أي يوم السبت ٥ سبتمبر، وجدت الشرطة دراجة هوائيّة متروكة في أحد الشوارع. اعتبر رجال الشرطة ان صاحبها كاثوليكي إذ عليها صورة للعذراء مريم. توجهوا الى الرعيّة مباشرةً وسألوا ما إذا كانت الدراجة تعود لأحد أبناء الرعيّة على اعتبار ان أعضاء الجماعة يعرفون بعضهم البعض وأن كاهن الرعيّة يعرف جيداً أبناءه. وهذا ما حصل فأبلغهم الكاهن عن سرقة دراجة ماريا! قصة جميلة تؤكد لنا أن مريم مصدر النعم حتى في أصغر الأمور فهي لا تحمي فقط المسافرين بل تعيد الدراجات الضائعة أيضاً!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً