أليتيا

كاهن مصاب بفيروس كورونا يحتفل بقداس إلهي مباشرة عبر فيسبوك، مزودًا بأسطوانة أكسيجين

MIGUEL JOSE MEDINA ORAMAS
Santa Luisa de Marillac
مشاركة

لن يتوقف الأب ميغيل خوسيه ميدينا أوراماس عن مواصلة الصلاة مع المؤمنين، طالما أنه يستطيع ذلك.

يستحيل ألا تتأثر لدى مشاهدة الأب ميغيل خوسيه ميدينا أوراماس مثابر ومتحمس ويرغب في خدمة يسوع المسيح وكنيسته. الأب ميغيل هو كاهن في كنيسة القديسة لويز دي مارياك في ميريدا، عاصمة يوكاتان (جنوب شرق المكسيك). على الرغم من إصابته بفيروس كورونا إلا أنه لم يتوقف عن الاحتفال بالقداس ومشاركته عبر الإنترنت مع المؤمنين.

والصورة هنا، تساوي ألف كلمة: كاهن بكامل استعداده، هزيل، مزودًا بأنابيب الأوكسجين، يصلي مباشرة عبر فيسبوك. من الواضح أنه كان يعاني من الفيروس، ولكنه يبذل قصارى جهده من أجل خير المؤمنين.

لم يكن يستطع الاحتفال بالقداس مع المصلين، بخاصة عندما بدأ يشعر بأعراض الفيروس في أوائل شهر آب، فقرر الاحتفال به في كنيسة صغيرة ببث مباشر عبر حساب الرعية الخاص على فيسبوك. ويضم الحساب أكثر من 20 ألف متابع.

قرر عدم الوقوف “مكتوف الأيدي” أثناء الوباء، ولم يقم بذلك. بداية، كان يحتفل بالقداس من غرفته، من ثم، من كنيسة صغيرة، ويتواصل مع أبناء الرعية، ملهمًا كل من رآه بجهوده الاستثنائية.

شكره العديد من المؤمنين الذين يتبعونه عبر مواقع التواصل الاجتماعي على شهادته، في حين رأى آخرون كانوا قد تأثروا بجهد الأب أنه حان الوقت لأن يستريح وقد بلغ 66 عامًا وكان كاهنًا لمدة 38 عامًا.

ويقول إن قوته في مواجهة فيروس كورونا يستمدها من صلوات المؤمنين. ويشعره البث المباشر عبر فيسبوك بالسعادة، لأنه يعلم القيمة الروحية لتضحيته. كما أنه ينضم إلى المصلين افتراضيًا ليشاركهم صلاة المسبحة الوردية.

“أثق بعمق بقوة الصلاة وأؤمن أنه بفضلها أستطيع الوقوف على قدمي أثناء مواجهة فيروس كورونا. ألمس اهتمام الله في قلبي وطيبته من خلال العديد من الإخوة الذين يصلون من أجلي”، بحسب الأب ميغيل.

وتُعد الشهادات التي شاركها المتابعون في التعليقات على منشوراته عبر فيسبوك، انعكاسًا واضحًا لتأثير خدمة هذا الكاهن.

على سبيل المثال، كتبت أنجيلس ديل كارمن بيريز ألفاريز: “شكرًا، يا رب الرحمة، لأنك سمحت للأخ ميغيل على الرغم من مرضه، مواصلة رعاية أغنامه عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ليباركه الأب الأقدس، بمنحه الشفاء، إن كانت تلك مشيئته. آمين”.

وكان الحساب الرسمي لأبرشية كنيسة القديسة لويز دي مارياك قد نشر يوم 11 آب خبر إصابة الكاهن ميغيل بفيروس كورونا.

وخلال القداس الإلهي مؤخرًا، قال الأب إنه اكتشف مهمته: الصلاة من أجل المرضى والمحتضرين بسبب إصابتهم بفيروس كورونا. فيصلي من أجل أن يحميهم الله، كما يفعل دائمًا.

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً