Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
أخبار

قانون مكافحة التجديف والعودة إلى باكستان... ما هي رغبة آسيا بيبي؟

Asia Bibi

Aid to the Church in Need

أنياز بينار لوغري - تم النشر في 12/09/20

في نهاية شهر آب، قالت آسيا بيبي في مقابلة مع برنامج "صوت أمريكا" إن قانون مكافحة التجديف في باكستان هو جيّد، لكن "الناس يسيئون استخدامه"، مع أن هذه المسيحية الباكستانية أدلت بتعليقات مختلفة للغاية في مقابلة مع جمعية عون الكنيسة المتألمة في 1 أيلول، أي في اليوم التالي.

ما هو الرأي الحقيقيلآسيا بيبي، وهيالمسيحية الباكستانية التي حُكم عليها بالإعدام بتهمة التجديف قبل تبرئتها عام 2019 وهي الآن في المنفى في كندا؟ لقد فاجأت الرأي العام مؤخرًا بمضمون حديثها. ففي مقابلة مع صوت أمريكافي 31 آب، وبمناسبة إصدار الولايات المتحدة لكتاب أخيرًا حرة!” الذي كتبته بالاشتراك مع الصحفية آن إيزابيل تولّي، أكّدتأن قانون مكافحة التجديف هو جيد، لكن الناس يسيئون استخدامه، ما أثار دهشة الناسبما أنها كانت ضحيته وقضت ما يقارب العشر سنوات خلف القضبان.

ردًا على سؤال من صحيفة لا كروا، تعتقد آن إيزابيل تولّي أنّ تحوّل آسيا بيبي يرجع إلى رغبتها في العودة إلى باكستان حيث والدها موجود. وتقول: “لقد رفضت اللجوء إلى فرنسا ثم إلى النمسا، وهي تتلقى حاليًا نصائح سيئة من قِبَل أشخاص يقترحون عليها التخلي عن هذا الكتاب الذي يصفالـ10 سنوات التي قضتها في السجن. وبالتالي، فهي تأمل أن تتمكن من العودة إلى بلدها“.

لكن في اليوم التالي لهذه المقابلة، أي في 1 أيلول، أجرت الأم الباكستانية مقابلة مع مدير جمعية عون الكنيسة المتألمةفي إيطاليا أليساندرو مونتيدوروك، حيث كان حديثها مختلفًا. “عند تأسيس وانفصال باكستان عن الهند، ضمن المؤسس علي جناح في خطابه الافتتاحي الحرية الدينية وحرية الفكر لجميع المواطنين، كما قالت آسيا بيبي. ثم أضافت: “اليوم، تستخدم بعض الجماعات القوانين القائمة، وأناشد رئيس وزراء باكستان،بهدف حماية ضحايا قانون التجديف والفتيات اللواتي تم تحويلهن قسرًا،بحماية الأقليات والدفاع عنها لأن أفرادها هم من الباكستانيين أيضًا“.

بصفتي ضحية، أعطي مثالي: لقد عانيت كثيرًا وواجهت العديد من الصعوبات، واليوم بتُّ حرة وآمل أن يخضع هذا القانون لتغييرات تحظّر كل انتهاكاته“. وفي إشارة إلى هوما يونس ومايرا شهباز، وهماشابتان باكستانيتان كانتا ضحيتا سوء المعاملة، قالت آسيا بيبي: “أعلم أن هاتَين الفتاتَينتتعرضان للاضطهاد وأناشد رئيس وزراء باكستان عمران خان: من فضلكساعد فتياتنا، فلا ينبغي لأي منهنّ أن يعاني!”.

وفي مقابلتها مع عون الكنيسة المتألمة، أرادت الأم الباكستانيةأن تشكر كل الأشخاصفي جميع أنحاء العالم الذين يدعمون الأشخاص المضطهدين مثلي، بسبب عقيدتهم. أصلّي من أجلهم وأشكرهم من كل قلبي وأتمنى، كَوني رمزًا، أن أكون مفيدة لمساعدة الإخوة الآخرين الذين يتعرضون للاضطهاد، وأنا متوفّرةللتوضيح أكثر عن حالتهم“. لا يتوافق هذا الحديث مع مقابلتها معصوت أمريكا،وبرّر أقارب آسيا بيبي لعون الكنيسة المتألمةالأمر على النحو التالي: “استغرقت المقابلة 45 دقيقة وتم اختصارها في عشر دقائق، ما يمكن أن يكون سببًا لعدم تكرار كلماتهابدقة“.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً