Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
قصص ملهمة

امرأة تخبر عن رحلتها المخيفة إلى الجحيم… قلت لملاك الظلام: "أنا أؤمن بالمسيح الذي لن يسمح بتعرّضي للأذى!"

SAD

Photo by Louis Blythe on Unsplash

غيتا مارون - تم النشر في 10/09/20

أخبرت فرانسين، المريضة التي عادت إلى الحياة بعد دخولها في حالة الموت السريري بسبب تناولها جرعة زائدة من المخدّرات، عن رحلتها إلى الجحيم، وفق ما أفاد موقع “إكسبرس”.

“كنت أعوم فوق جسدي، ورأيت كيف كانوا يحاولون إحيائي. فجأة، أحاطت بي مخلوقات مخيفة، أطلقت عليها اسم “ملائكة الظلام”.

كانت هذه المخلوقات تقول لي: “من النور إلى الظلام”… لا أتذكّر كل كلماتها”، روت فرانسين.

هكذا خرجت من الجحيم…

أكدت فرانسين أن “ملائكة الظلام” مزّقوها إربًا إربًا، وكانت تطير معهم في ممرات المستشفى، مضيفة: “وجدت نفسي في الجحيم مستلقية على ظهري تحت قضبان تضغط عليّ”.

وتابعت قائلة: “كنت أسمع صراخ أرواح الآخرين وآلامهم… استجوبني مخلوق شرير أراد أن يعرف ما أؤمن به ومن أعبد.

كنت خائفة جدًّا في البداية لكنني قرّرت تحدّي “ملائكة الظلام”، فقلت لهم: “أنا أؤمن بالمسيح الذي لن يسمح بتعرّضي للأذى!”

من ثم، أصبحت خارج الجحيم… لقد كشفت لي المخلوقات المخيفة مسار حياتي والأخطاء التي ارتكبتها وسلوكي السيّئ تجاه الآخرين.

عندئذٍ، أدركت وجوب تغيير تصرّفاتي التي سبّبت الأذى للمحيطين بي، وإحاطتهم بالحبّ”.

ماذا يقول العلم عن رواية فرانسين؟

اعتبر بعض الباحثين والخبراء أن هذه الرؤى ليست أمرًا خارقًا أو علامة على وجود الجنّة أو الجحيم أو الحياة الأبديّة.

في سياق متصل، وصف د. سام بارنيا، مدير أبحاث العناية الفائقة والإنعاش في كليّة الطبّ في جامعة نيويورك، هذه الحالة بأنها ردّة فعل يقوم بها الدماغ للبقاء على قيد الحياة.




إقرأ أيضاً
للبنان سيّد واحد و”أبواب الجحيم لن تقوى” عليه


Abed el rahman kamal

إقرأ أيضاً
خمس دقائق في الجحيم… هكذا دلق الماء على المحترقين

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً