Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

لماذا أعطانا اللّه الحريّة؟

THE REBUKE OF ADAM AND EVE

Courtesy National Gallery of Art, Washington

فيليب كوسلوسكي - تم النشر في 30/08/20

نميل عند النظر الى العالم من حولنا أن نتساءل لماذا أعطانا اللّه الحريّة أصلاً، ألما كان من الأسهل لو لم يُضطر الإنسان الى اتخاذ القرارات الصعبة.

لكن اللّه أعطانا الحريّة لسبب وهي هديّة من الواجب أن نفهمها لنستخدمها كما يجب.

يفسر تعليم الكنيسة الكاثوليكيّة أن “الحريّة هي القوة المتجذرة في العقل والإرادة لاتخاذ خطوة ما أو عدم اتخاذها، للقيام بشيء أو عدمه أي القيام بأعمال طوعيّة على ذمة المسؤوليّة الفرديّة.”

بالإضافة الى ذلك، لكلّ واحد منا “امكانيّة الاختيار بين الخير والشر وبالتالي النمو في الكمال أو السقوط في الخطيئة”.

وفي الوقت نفسه، وفي حين عندنا قدرة الاختيار بين الخير والشر، نمارس حريتنا بأقصى دراجاتها عندما نختار الخير.

فكلّما أكثر المرء من الخير، أصبح حراً أكثر. لا حقيقة حقيقيّة إلا في خدمة الخير والبر أما خيار عدم الطاعة وفعل الشر فهو اعتداء على الحريّة ويؤدي الى “عبادة الخطيئة”.

وردد البابا القديس يوحنا بولس الثاني هذه الكلمات خلال عظة له في الولايات المتحدة الأمريكيّة في العام ١٩٩٥.

“من الضروري لأمريكا أن تنتقل الحقائق الأخلاقيّة التي تجعل الحريّة ممكنة من جيل الى جيل. إن كلّ جيل من الأمريكيين يحتاج الى معرفة أن الحريّة ليست القيام بما يحلو لنا بل الحق بالقيام ما يتوجب علينا القيام به.”

هذا ما يقوله لنا التعليم المسيحي بالتحديد: “إن الحق في ممارسة الحريّة خاصةً في الشؤون الدينيّة والأخلاقيّة هو ضرورة لا تتجزأ لكرامة الانسان لكن ممارسة الحريّة لا تفترض حقاً مطلقاً في قول وفعل أي شيء.”

تتجلى الحريّة في الفضائل وفي اختيار اللّه وكلّما خطئنا وابتعدنا عن اللّه، أصبحنا عبيد الخطيئة. وهذا ما حاول اللّه أن يفسره في حديقة حواء. أعطى آدم وحواء حرية اختيار طريقهما في الحياة لكنهما اساءا استخدام هذه الحريّة وكان لخيارهما تابعات أبديّة.

وفي النهاية فلنتأمل بكلام البابا القديس يوحنا بولس الثاني التي أطلقها من أمريكا أيضاً لكن هذه المرّة قبل أن يصبح بابا في العام ١٩٧٦:

أعطى الخالق الإنسان الحريّة ليستخدمها ويستخدمها بشكل جيد… لم يعط اللّه الحريّة لاقتراف الشر بل لفعل الخير. وأعطى اللّه الانسان الفهم والوعي ليريه ما هو الخير وما الواجب عليه القيام به وما هو الخطأ وما الواجب تفاديه. تساعد وصايا اللّه فهمنا وضميرنا. وتقودنا أبرز الوصايا – أي المحبة – الى الاستخدام المُطلق للحريّة… تُقدم بالتالي الحريّة للإنسان على شكل مهمة فلا يتوجب عليه الاكتفاء بامتلاكها بل بتحقيقها أيضاً.




إقرأ أيضاً
لن تصدقوا السبب وراء إطلاق سراح آسيا بيبي بعد الحكم بالإعدام عليها لعشر سنوات… كان هذا السبب التافه لنيلها الحرية!


ZIEMIA ŚWIĘTA

إقرأ أيضاً
دعوة إلى الصلاة من أجل السلام في لبنان والعالم… شاركونا نيّاتكم لنتّحد في التضرّع إلى الله!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً