Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
صورة اليوم

قصة صورة أبكت الجميع

NICARAGUA

Parroquia Ntra Señora de la Asunción - Masaya / J Sandino

أليتيا - تم النشر في 28/08/20

قد تسترجع تغريدة وفي بعض الأحيان عن غير قصد أحداث كبيرة كما حصل مع التغريدة أدناه وترجمتها:

“لن ينسى أبناء نيكاراغوا أبداً هذا اليوم، أتذكر أنني ومن بيتي بكيّت معكما. أحبكما وأقدركما كثيراً @EdwingRoman 14 @silviojbaez”

وراء هذه الصورة لحظة حزن شديد إنما شجاعة أيضاً، لحظة تؤكد على ضرورة المضي قدماً بإيمان وقناعة أن الشر لن تكون له الكلمة الأخيرة.

صحيح أن ما حصل خلال تلك الأيام (الأشهر الأولى من العام ٢٠١٨ في نيكاراغوا) سلّط انتباه المجتمع الدولي على أزمة اجتماعيْة تزداد عمقاً مع الوقت.

والصورة من ماسايا التي حصلت على دعم الكنيسة التي بقيّت قريبة من الشعب في كلّ لحظة ومكان طالبةً من نظام أورتيغا وضع حد للاعتداءات (بهدف تفادي مجازر أخرى).

“ولا ضحيّة أخرى! لن تقتلوا!” من التعابير التي أطلقها رجال الكنيسة ومنهم مطران ماناغوا المُساعد (وهو في المنفى اليوم) سيلفيو خوسي باييز، الذي نزل مع آخرين الى الشارع.

وحصلت أليتيا على تعليق الأب رومان (الذي يرتدي القميص الأسود ويعانق باييز) حول هذه الصورة وهو صوت شجاع وضحيّة تهديدات نظام دانيال أورتيغا:

“حصل ذلك في ماسايا في يونيو ٢٠١٨. كانت المدينة قد تعرضت لاعتداء قوي من قبل قوات الشرطة بسلاح الحرب.

دخل الكاردينال ليوبولدو برينيز والمونسنيور سيلفيو باييز وجميع كهنة الأبرشيّة والصحافيون وممثلون عن منظمات حقوق الانسان الى ماسايا للمشاركة في مسيرة مقدسة انطلقت من الحديقة العامة وتوجهت نحو المدرسة في شارع مونيمبو.

التقطت الصورة عندما التقينا أنا والمونسنيور وبدأنا بالبكاء (أنا كنت مختبئ في منزل في ماناغوا حفاظاً على سلامتي). كنا لم نر بعضنا لأشهر لكن نتواصل يومياً لمتابعة المستجدات.

هو ولد في هذه المدينة وكانت عائلته هناك (والعائلة منفيّة اليوم أيضاً) وأنا كنت كاهن رعيّة القديس ميخائيل في المدينة. كان عناق عجز وشجاعة في آن وسط الهمجيّة التي كانت مسيطرة حينها. كان السجن والظلم والاعتداء على دور العبادة وتدمير الصور وخاصةً الإفخارستيا أمراً شائعاً.

خرج السكان في ذاك اليوم الى الشارع وركعوا حاملين صور القديسين من منازلهم وفي يدهم مسبحة الورديّة يبكون ويطلبون وقفاً لإطلاق النار وشاكرين المطارنة على وجودهم.

وفي النهاية، عُقد اجتماع في مقر الشرطة مع المفوض أفيلان (قاتل حقيقي) استسلم للمطالب في ذاك اليوم لكن ولسوء الحظ استمرت أعمال القمع مخلفةً وراءها عشرات الضحايا (٥٥ في هذه المدينة) وسجناء ومنفيين.”




إقرأ أيضاً
رسالة إلى صديق رُسم كاهنًا




إقرأ أيضاً
بالفيديو: لحظات مؤثرة لمصاب بمتلازمة داون اختاره شقيقه ليكون اشبينه في زفافه..

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً