Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

"فَنَمَتْ وَصَارَتْ شَجَرَة..."

Evelyn Chavez | Shutterstock

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 21/08/20

إنجيل القدّيس لوقا ١٣ / ١٨ – ٢١

قالَ الرَبُّ يَسُوع: «مَاذَا يُشْبِهُ مَلَكُوتُ الله؟ وَبِمَاذا أُشَبِّهُهُ؟

إنَّهُ يُشْبِهُ حَبَّةَ خَرْدَلٍ أَخَذَها رَجُلٌ وَأَلْقَاهَا في بُسْتَانِهِ، فَنَمَتْ وَصَارَتْ شَجَرَة، وَعَشَّشَتْ طُيُورُ السَّمَاءِ في أَغْصَانِهَا».

وقَالَ أَيْضًا: «بِمَاذَا أُشَبِّهُ مَلَكُوتَ الله؟

إنَّهُ يُشْبِهُ خَمِيرَةً أَخَذَتْهَا ٱمْرَأَةٌ وَخَبَّأَتْهَا في ثَلاثَةِ أَكْيَالٍ مِنَ الدَّقِيقِ حَتَّى ٱخْتَمَرَ كُلُّهُ».

التأمل:” فَنَمَتْ وَصَارَتْ شَجَرَة…”

حبة الخردل الأصغر بين البذور تلك التي زرعتها يا رب على الصليب، ورويتها بدمك نمت وأصبحت شجرة كبيرة وعششت طيور السماء في أغصانها…”كالتفاح بين شجر الوعْر كذلك حبيبي بين البنين”(نش ٢ / ٣)

في تلك اللحظة كنتَ فيها وحيداً وضعيفا ومتألماً يا رب وتلاميذك خائفين وهاربين، زرعتَ تلك البذرة الإلهية، بذرة الحب فنمت بهدوء كلي وانتشرت في العالم أجمع.

ظنّ من طعنك بحربةٍ أنك ستنزف حتى الموت، مسكين ذاك الجندي لم يكن يعلم أن تلك الطعنة ستفتح جسدك لبذور الحب كي تُزرع وتنمو وتجتاح العالم لتكون مأوى المسكين، سند الضعيف، مسكن المشرد، أمّ اليتيم، مسرح الإبداع، مهبِط الخلق والجمال…

تلك البذرة الصغيرة زرعتها يا رب في بستان الحياة، حيث سُحقت ودُفنت وتَحللت ومن ثم خَرجَت كالنور من القبر وأضاءت ظلمات النفوس…

تلك البذرة الصغيرة، بذرة الحب، ظنّ الجميع أنها سحقت تحت أقدام سلاطين العالم، لكنها ذابت حنيناً كالشوق وخَمَّرت عجين البشرية بطريقة عجيبة، هادئة وبسيطة، فأصبحت خبزاً صالحاً طيّباً ولذيذاً يؤكل ويعطي الحياة…

قد يراك يا رب انسان اليوم الأصغر بين الجميع وبالفعل هكذا كنت على الصليب، عبداً ذليلاً… وقد يراك مشوهاً “لا صورة لك ولا جمال” (إش ٥٣ / ٢)، ولكن اذا اختبرك وذاق طيبتك سيجدك  “أبرع جمالًا من بنيّ البشر” (مز ٤٥ / ٣).

ها نحن قد اختبرنا حبّك وذقنا طيبتك، خذنا بيدك يا رب وازرعنا في كرمك، كي نُدفن في قلبك ونتحلل في جسدك، ونكون كخميرة في عجين العالم يتحول الى خبز صالح شهي يغذي البشرية فرحاً وسلاماً فتنتعش وتحيا وتتقدس…وتنمو أنت داخل الكيان الإنساني لتجتاح العقل والفكر وعمق الأعماق حتى مفارق العظام…آمين.

نهار مبارك

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً