Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconفن وثقافة
line break icon

الريغاتون مواد إباحيّة صوتيّة وفيديوهاته إساءة جنسيّة

REGGAETON

Shutterstock | Alucardion

خيسوس بيسون - تم النشر في 20/08/20

يسمع الأولاد اليوم الريغاتون وهذا ما نراه في فيديوهاتهم المثيرة على يوتيوب وتيكتوك التي يصفق لها الآباء والأمهات. يختار بعض الأطفال اليوم أغاني ونصوص جنسيّة بامتياز وها ان بعض الأمهات ترددن هذه الأغاني لمساعدة أولادهن على النوم وكأن الأغاني العذبة الجميلة انتفت.

يعتبر المراهقون هذه الموسيقى موضة وسبيل أكيد لجذب الآخر وكأن الأغاني الرومانسيّة الجميلة والبريئة لم تعد تفي بالغرض.

وتقول المتخصصة في علم النفس وتطور الأفراد بيا رودريغز إن الريغاتون بات نمطاً معتمداً وقد يُعزى ذلك لكون هناك نقص في الإنتاج الموسيقي للأطفال أي الموسيقى التي تناسب نمو الطفل وقدراته العقليّة واحتياجاته. لا يمكن تحميل الأولاد المسؤوليّة ولا يمكن أن نلومهم خاصةً وان عدد كبير من الأهل يقول: “لكن ولدي يطلب هذه الموسيقى”. صحيح أن نغمات وايقاع هذه الموسيقى فرح ومُسلي ويجذب الأطفال لكن هذه الموسيقى ليست إيجابيّة ومُثقفة.

REGGAETON

في كلمات هذه الأغاني محتوى جنسي وتشديد على العلاقة الجنسيّة وفيها تحقير للمرأة وبما أن الأطفال لا يدركون معنى هذه الكلمات ولا يعرفون ما هي العلاقة الجنسيّة، يحفظون هذه الكلمات ويرددونها فتعود هذه الكلمات الى أذهانهم عندما يكبرون ما يشتت فكرهم ويعطيهم معلومات مغلوطة عن موضوع الجنس. وهذه هي المشكلة فلن يغني الطفل اليوم عن الشهوة وحسب بل سيقارب الموضوع نفسه بعد فترة عندما يصبح مراهقاً بشهوة.

MALUMA

عندما يسمع الشخص البالغ هذه الأغاني يدرك انها مواد إباحيّة سمعيّة وفيها وصف مبتذل للجنس والمشكلة هي أن الراشد أو المراهق يخلق صورة محددة عن هذا الموضوع. ويُضاف الى ذلك مشكلة أخرى وهي أن الفيديوهات المرافقة لهذه الموسيقى سلبيّة ومسيئة للجنس والحب علماً أنها لا تتطرق الى الحب حتى.

تقدم هذه الموسيقى العلاقة الجنسيّة في قالب مبتذل ويتم تردادها وتردادها وبعدها تصويرها فتفعلّ البصر والسمع وتُحدث ردود فعل نفسيّة – جسديّة تغيّر منظورنا للعلاقات البشريّة والحب.

MARIA PIA

لا يمكن منع الطفل أو المراهق من سماع هذه الموسيقى لمجرد المنع. من الضروري أن نعرف أن الطفل لا يستطيع البدء ببناء رأي بنّاء قبل عمر الـ١١ سنة وإن كانت هذه هي الحال فمن الممكن تفسير هذه الموسيقى بشكل مبسط للطفل – المراهق وتسليط الضوء على سلبياتها أما في حال كان أصغر سناً فيجوز منعها خاصةً وان الأهل في هذه الحالة هم المسؤولين عن أفعال أولادهم.


BYĆ Z KIMŚ

إقرأ أيضاً
بعد الزواج: ما هي المكانة التي يجب إعطاؤها إلى الأصدقاء من الجنس الآخر؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً