Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
نمط حياة

أحبا بعضهما في بيت للراحة فكان حباً أقوى من حياة كاملة

MAŁŻEŃSTWO, KORONAWIRUS

Photographee.eu | Shutterstock

أورفا أستورغا - تم النشر في 20/08/20

في بيت للراحة، يُضرب مثل حبيبَين في العقد الثامن لكل منهما طباع مختلفة جداً ويعانيان من أمراض مؤلمة جداً.

هما يقومان بكل شيء معاً كالتنزه في الحديقة والاصغاء للموسيقى واستقبال الزوار وهما دائماً في جهوزيّة تامة للحديث بود كبير مع الأصدقاء والغرباء.

يحملان دوماً دفتراً هو في الواقع دفتر يومياتهما، يدونان عليه كلّ أفكارهما.

توفيا وتركا وراءهما قصةً دارت بين جدران بيت الراحة حيث جو من الحزن لا يوصف وتقشف ورعاية استثنائيّة.

هل انتهت القصة؟ كلا، بالطبع لا، فلهذه القصة تتمة.

كانا يعرفان أن هذا الحب الجديد لن يكون أمامه متسع من الوقت لكنهما أحبا بعضهما بعضاً ولم يكتفيا بعيش هذا الحب بل أصرا على تدوين تفاصيله ليكتشف من يقرأ عند رحيلهما جمال وسر هذا الحب.

وجاء في اليوميات: “ولدت في اليوم الذي التقيتك.” “أنا أعيش لحب محبوبي.” … قد تبدو هذه الجمل مكتوبة بقلم شابَين عندهما كلّ الوقت لعيش مستقبل مشرق.

شكر هذان الطاعنان في السن معجزة هذا اللقاء مدركان أنه لم يحدث من باب الصدفة. كانا مقتنعان أن الحب الذي جمعهما فريد وفيه تحقيق لمشيئة اللّه.

وتضمنت اليوميات غزل في العينَين والابتسامة والصوت. تحدثا عما حصل بينهما ولم يحصل وعن الحب وصموده حتى في وجه الموت.

كتبا بلغة لم تستند فقط الى المنطق بل الى مشاعر الروح أيضاً! سمح لهما حبهما بأن يخلق لهما زماناً ومكاناً فعّل هذا الحب وجعله أعمق على الرغم من قصر الفترة.

تمكنا بفضل هذا الحب تخطي المرض ومراجعة الحياة والماضي وهذا هو الحب الحقيقي هو الذي يعطينا الطاقة والعزيمة القادرة على تغيير حياتنا بشكل كامل.




إقرأ أيضاً
أين تجد العزاء بعد الانفصال عن الحبيب؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحياة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً