Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
الكنيسة

البطريرك الراعي يحذّر من سماسرة يصفهم بـ "الغربان"

bkerke.org

أليتيا - تم النشر في 14/08/20

"لا يجب ان تتسرعوا أو ان يغريكم المال فتبيعوا اراضيكم ومنازلكم"

ندد البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، بحركة السماسرة التي تشهدها بيروت المنكوبة، من اجل الضغط لشراء بيوت بيروت التي تأذت جراء انفجار المرفأ ووصف السماسرة “بالغربان”.

وأضاف غبطته في مستهل ساعة السجود امام القربان المقدس من كاتدرائية الصرح البطريركي في الديمان: “نحيي كل من يشاركنا هذه الصلاة نسجد امام الرب يسوع الحاضر بمحبته العظمى امامنا ومعنا ونتأمل كيف انه من سر آلامه وموته وقيامته ولد سر القربان. اي استمرارية ذبيحة الفداء واستمرارية وليمة جسده ودمه لحياة العالم”.

وتابع: “نلتمس في هذا الظرف من الرب ان يسكب في قلوب كل الناس هذا النوع من المحبة التي قال عنها:” ليس من حب اعظم من هذا وهو ان يبذل الإنسان نفسه عن احبائه. هذا الكلام عاشه الرب يسوع ويطلب منا ان نعيشه ايضا. نحيي ارواح ضحايا تفجير مرفأ بيروت، منهم من هم في السماء ومنهم المفقودين والجرحى على هذه الأرض ونلتمس لهم الشفاء، والمنكوبين والمشرّدين والفقراء، نقول لهم ان يضمّوا آلامهم مع آلام المسيح من اجل ولادة لبنان الجديد”.

وأضاف: “ولكن في الوقت نفسه يؤسفنا انه في الوقت الذي يجب ان يعود فيه كل اللبنانيون إلى ضميرهم نلاحظ ان سماسرة، وأود تسميتهم – بالغربان -، يحاولون الانقضاض على بيوت بيروت التاريخية ويحاولون اغراء أصحابها ببيعها وكأنهم انتظروا هذا الإنفجار لكي يستولوا على هذه البيوت التاريخية الجميلة من حيث هندستها في بيروت. وهذا مؤسف. ولكننا نود ان نقول انه مهما اشتدت الصعوبات فأنتم يا أصحاب هذه البيوت حافظوا عليها. نشكر الرب على التعاطف الدولي الموجود اليوم وعلى المساعدات التي تاتي وسوف يكون هناك مساعدات لترميم هذه البيوت علينا ان نصبر قليلا. لا يجب ان تتسرعوا أو ان يغريكم المال فتبيعوا اراضيكم ومنازلكم لأن الأرض هي ثقافتكم وحضارتكم وهويتكم.”

وتابع البطريرك الراعي: “كما يؤسفنا ايضا انه بدأت تردنا اخبار ان هناك مساع على المستوى السياسي وفي مطابخ الدول التي تطبخ لبنان جديد غير لبنان الموجود، وكأنهم بدءوا يطبخون اشياء ليست لصالح لبنان ابدا ولكن لصالح بعض السياسيين والفئات، ولكن هذا نرفضه رفضا قاطعا وسنناضل ضده ونحاربه بقوة المسيح ومحبته”.

وأستطرد: “اقول هذا وأضعه نية صلاة امام الرب يسوع لكي يحمي لبنان الوطن المحب لله والمنفتح عليه وعلى نيّة شعبه الذي يترك مجالًا لله في حياته وحضارته. نحن نمر بصعوبة ولكن فلنتذكر كلام الرب يسوع سيكون لكم في العالم ضيق لكن تقووا انا غلبت العالم؟”.

وختم غبطته: “نضع كل هذا امامك يارب، وامام محبتك في سر القربان كالمقعد في كفرناحوم الذي وضعوه امامك وانت احييته فشفيت نفسه من خطاياها وجسده من الشلل. هكذا هو لبنان اليوم نرتمي امامك بإيمان ومحبة كاملة لسر محبتك العظمى في سر القربان المقدس”.




إقرأ أيضاً
الراعي من الديمان: إنَّنا نؤمن إيمانًا وطيدًا أنَّ لبنان سيقوم كدولةٍ إلى نظامٍ جديد هو “نظام الحياد النَّاشط”




إقرأ أيضاً
الراعي من الديمان: لهذا الحياد ثلاثة أبعاد متكاملة ومترابطة وغير قابلة للتجزئة…

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
البطريرك الراعيانفجار بيروت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً