Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

الممرّضة البطلة باميلا زينون التي أنقذت ثلاثة أطفال حديثي الولادة بعد انفجار بيروت تكشف لأليتيا سرّ نجاتهم

غيتا مارون - تم النشر في 10/08/20

بعدما اجتاحت صورتها مواقع التواصل الاجتماعي، غدت الممرّضة البطلة باميلا زينون التي تعمل في مستشفى القديس جاورجيوس الجامعي، رمزًا للإنسانيّة الصارخة في وجدان عالم ميت.

قلبها المفعم بالحبّ كتب انتصارها علامة خلاص على جبين الوطن!

إيمانها رسم لها طريقها، فتجلّت محبّة الله في لحظات حياتها الأكثر ألمًا!

لمستُ قوّة خفيّة دلّتني على طريقي

أخبرت باميلا التي أنقذت 3 أطفال حديثي الولادة من الانفجار الهائل الذي هزّ بيروت أليتيا أن ما حدث معها يؤكد التدخّل الإلهي في حياتها لأن الربّ حماها، فكانت إصابتها طفيفة في الوقت الذي تعرّضت فيه زميلاتها لإصابات بليغة.

وأضافت باميلا: “الربّ حفظني كي أنقذ الأطفال، واعتنى بالرضّع أيضًا على الرغم من الأضرار التي لحقت بالحاضنات بعدما دوّى الانفجار الكارثي مخلّفًا الشهداء والجرحى والأضرار الفادحة في المستشفى…

نجحتُ في الوصول إليهم وحملتهم، ولا أتذكّر كيف خرجت من الطابق الرابع لأن كل الممرّات تكسّرت وغطّاها الردم.

كان المشهد مخيفًا: المكان شبيه بساحة حرب؛ دماء وصراخ وأضرار في الغرف والأروقة، والتيار الكهربائي مقطوع…

غطّى الردم الحاضنات، فساعدني أحد الآباء لننزع الحطام عن حاضنة الأطفال ونجحنا في إخراجهم من شبابيكها، واستخدمنا ضوء الهاتف كي نتمكن من الخروج من المستشفى.

من ثم، نزلت السلالم على مهل، وحملت الأطفال بعناية شديدة كي لا يصيبهم مكروه.

عندما حملت الأطفال متوجّهة إلى مستشفى آخر، لمستُ قوّة خفيّة دلّتني على طريقي وما يجب عليّ القيام به…

كان الطريق محفوفًا بالصعوبات ما أخّر وصولنا إلى مستشفى أبو جودة، لكن المواطنين مدّوا لنا يد العون، وساعدتني إحدى الراهبات عند وصولي، فطلبتُ منها البقاء معهم والاهتمام بهم”.

الله منحني السلام 

أكدت باميلا لأليتيا أن القوّة التي تحلّت بها تدخّلٌ من العناية الإلهيّة إذ منحها الله نعمة الشعور بالهدوء والسلام وسط انهيار الجميع.

وقالت: “جعلني هذا الإحساس أتصرّف بوعي وحكمة كي أتخذ القرار المناسب، وأنقذ حياة الأطفال لأنهم حديثو الولادة ولا يستطيعون العيش من دون دفء.

لم يصدّق الأهل أن أطفالهم نجوا من الانفجار، فهرعوا إلى المستشفى، واحتضنت الأمّ فلذات كبدها باكية من شدّة الفرح والشعور بالامتنان لأنهم بخير”.

ورفعت باميلا الشكر إلى الربّ لأنه دائم الحضور في حياتها ويُنعم عليها بالقوّة والإيمان والرجاء.




إقرأ أيضاً
بالفيديو: رسالة للبنانيين ستهزّ كيان من يسمعها من ليلى جعجع التي فقدت أولادها في سيدني في حادث دهس




إقرأ أيضاً
ندى تهدي زوجها طوني “اللحظة المشؤومة”

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً