Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

بعدما اختبرت لحظات مرعبة جراء انفجار بيروت… نادين نسيب نجيم: "بشكر الله كل ثانية ويسوع أعطاني عمر جديد!"

AMMAR ABD RABBO / DIFF / AFP-SERVICES

غيتا مارون - تم النشر في 07/08/20

الانفجار الهائل الذي هزّ لبنان، وجرّح قلبه، وخطف أرواح أبنائه، وخلّف آلاف الجرحى، لم ينجح في إطفاء شعلة الإيمان المتّقدة في نفوس اللبنانيين.

ولم يميّز هذا الانفجار المدمّر بين مواطن وآخر، فطال النجوم والسياسيين إلا أن العناية الإلهيّة تدخّلت في الوقت المناسب!

“دموعي ما عم تنشف والخوف سرق النوم من عيوني. بشكر الله كل ثانية أولادي بخير ويسوع أعطاني عمر جديد. وجهي بيترمم، الجروحات بتطيب بس النفسية ما بعمرها بتطيب. عم فكر كل الوقت بالشهداء، بالأطفال، بالجرحى، بالأمهات. عم صلّي للكل. أقسى تجربة وأصعب لحظة تشوف الموت بعيونك. الله يكون بعون كل المصابين”، هذا ما قالته الممثلة اللبنانيّة نادين نسيب نجيم التي بدأت تتعافى من إصابتها جراء الانفجار الكارثي الذي هزّ العاصمة اللبنانيّة.

وكانت نجيم قد روت في وقت سابق تفاصيل اللحظات المرعبة التي اختبرتها قبل الانفجار، وكتبت عبر انستغرام: “بشكر ربّي أوّلًا رجع خلقني وأعطاني عمر جديد، الانفجار كان قريب والمنظر مش متل الحكي. فعلًا يلي بيفوت ع البيت وبيشوف الدم وين ما كان وكل شي مكسر ما بيقول إنه بعدنا عايشين. الحمد لله ألف مرة أعطاني القوة إنزل 22 طابق حافية مغطسة بالدم تإقدر خلص حالي.

الناس كلها مدممة، جرحى قتلى سيارات مكسرة ناس عم تصرخ وتبكي. وقفت سيارة قلتله دخيلك ساعدني كان ابن حلال وصلني على أول مشفى رفضوا يستقبلوني، لأنه كانت مكدسة بالجرحى، رجع أخدني على مشفى المشرق أسعفوني وخضعت لعملية 6 ساعات لأنه نص وجهي وجسمي مدمم، بس يلي شفته ع الأرض صعب كتير ينوصف فعلًا وكأنه قنبلة نوويّة”.

وجدّدت نجيم شكرها لله الذي أنقذ حياتها من براثن الموت، خاتمة بالقول: “شكرًا يا ربّ إنك حميتني والحمد لله أولادي بخير وسلامة ما كانوا بالبيت. بشكر الله كل لحظة ويا ربّ ترحم الموتى وتشفي الجرحى”.




إقرأ أيضاً
“راح البيت وبقيت العدرا وما انهزّت”


WEB3-ELDERLY-WOMAN-PLAY-PIANO-BERIUT-Twitter.jpg

إقرأ أيضاً
عجوز تعزف بيانو على أنقاض بيتها في بيروت

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً