Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
قصص ملهمة

"راح البيت وبقيت العدرا وما انهزّت"

هيثم الشاعر - تم النشر في 06/08/20

"وصلت لقيت إمّي عم تشرشر دمّ وما لقينا مستشفى تستقبلنا"

وأنا أتصفّح مواقع التواصل لم أتفاجأ بكمية الدمار الذي خلّفه إنفجار بيروت، إنفجار لم تشهده بيروت إبّان الحرب اللبنانية. أصوات سيارات الإسعاف امتزجت بأصوات المصابين، بأصوات الخائفين، هؤلاء الذين تهدّمت بيوتهم ومكاتبهم.

مشاهد لم يرد اللبنانيون أن تتكرّر، فعادت بصورة ابشع من الماضي.

ميراي الحاج من سكّان مار مخايل – الاشرفية، خسر أهلها منزلهم خلال الحرب الأهلية، واليوم، عاد الدمار ليزورهم من جديد. تقول ميراي لاليتيا “حتى الحديد طار من البيت”. مواطنون لا يريدون سوى أن يحلّ السلام في “وطن الرسالة”.

يوم الإنفجار، كانت ميراي تعمل في فرن الشباك، هرولت مسرعة إلى المنزل حيث والدتها، شاهدت الجيران يحملونها وهي مضرجة بالدماء، “بلّشت صرّخ”، كانت لحظة مأساوية في شارع لم يبق منه شيء، وهناك مبنى مهدّد بالانهيار.

حاولت ميراي إدخال والدتها إحدى مستشفيات بيروت، فكان الأمر صعباً، حتى المرضى الذين كانوا في المستشفيات أصيبوا، بعض المستشفيات تهدّمت، فما بقي إلّا نقل والدتها إلى عجلتون البعيدة من بيروت، وكانت الساعة الحادية عشرة ليلاً.

تعيش ميراي اليوم في عجلتون عند أقربائها، آلاف من سكان بيروت هجروا منازلهم المتضرّرة، وآلاف المواطنين فتحوا منازلهم لسكان بيروت، كذلك الكنيسة وأديارها.

في منزل ميراي، صورة لشقيقها المتوفي “الملاك”، بالقرب منه تمثال للعذراء مريم، على الرغم من الدمار الذي لحق بالمنزل، “حتى الحديد طار من البيت”، بقي تمثال العذراء صامداً في وجه عصف الانفجار، رسالة إيمان ورجاء تذكّرنا بوقوف يسوع وسط العاصفة.

إنّها قصّة من ألف قصة، وجع وأضرار لا تعوّض، الشعب اللبناني جبّار، ولكن ما حصل اليوم لم يهزّ لبنان وحده بل العالم الذي أتى مسرعاً لنجدة لبنان.


LEBANESE FLAG

إقرأ أيضاً
الإرث الثقافي لشجرة الأرز اللبنانية ورمزيتها في التوراة


WEB3-ELDERLY-WOMAN-PLAY-PIANO-BERIUT-Twitter.jpg

إقرأ أيضاً
عجوز تعزف بيانو على أنقاض بيتها في بيروت

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العذراءانفجار بيروتلبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً