Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconنمط حياة
line break icon

هل يُنهي اللقاح المرتقب جائحة كورونا؟ إليكم الجواب في هذا التقرير!

FLU,SHOT,WOMAN,DOCTOR

Shutterstock

أليتيا - تم النشر في 04/08/20

في حين يعتقد كثيرون أن جائحة كورونا ستصبح من الماضي بمجرّد طرح اللقاح المرتقب، يحثّ الخبراء على التريّث لأن الحلّ لن يكون سريعًا.

في هذا الوقت، أفادت صحيفة “واشنطن بوست” بأن الدول تتطلّع بثقة كبيرة إلى مسألة اللقاح، ما قد يؤدّي إلى تصوّرات غير واقعيّة حول الطريقة التي سيعود بها العالم إلى حياته الطبيعيّة.

وأكدت الصحيفة الأميركيّة أن التصوّرات الخاطئة تجاه اللقاح قد تؤدّي إلى عرقلة الإجراءات الصحيّة المتّخذة من أجل كبح انتشار العدوى على المدى القصير.

إلى ذلك، دخل لقاحان إلى المرحلة النهائيّة من التجارب البشريّة في الأسبوع الماضي، ما دفع عددًا من الدول إلى التفاؤل بشأن انحسار الوباء.

في المقابل، توقّع خبراء عاملون في قطاع الصحّة أن يكون اللقاح متوفرًا في تشرين الأوّل المقبل أو متاحًا قبل نهاية العام الحالي إلا أن مختصّين آخرين يرون في هذا الأمر إنجازًا لن يكون كافيًا للحدّ من تفشّي المرض.

في سياق متصل، قال الباحث في الأمراض المعدية وعلم المناعة في جامعة هارفارد يوناتان غراد إن اللقاح المرتقب لن يكون بمثابة ضغط على الزرّ ثم تنتهي الأزمة الصحيّة ونتخلّص من كل الإجراءات الوقائيّة.

وأوضح غراد أن تطوير اللقاح يشكّل بداية وليس نهاية لأن التلقيح يتطلّب عددًا من المراحل مثل التوزيع والتعاون بين الدول، وستكون ثمّة حاجة إلى أشهر وسنوات طويلة حتى يحصل الجميع على جرعة اللقاح، ويصبح عالمنا آمنًا.

في هذا السياق، لفت خبراء إلى أن الأشخاص الذين سيحصلون على اللقاح لن يصبحوا محصّنين ضد الإصابة بفيروس كورونا لأن جهاز المناعة لدى الإنسان يحتاج إلى أسابيع عدّة كي يجمع الأجسام المضادة المطلوبة لمكافحة المرض.

فضلًا عن ذلك، قد تكون المناعة المترتّبة عن اللقاح قصيرة الأمد أو جزئيّة ولا تحمي بشكل كامل، ما سيجعل الناس مضطرين إلى إعادة التلقيح أو مواصلة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

وفي حال لم يكن اللقاح ناجعًا جدًا في حماية بعض الفئات من الناس، فإنهم سيواصلون الإصابة بالمرض على الرغم من نجاح اللقاح.




إقرأ أيضاً
هل ينجح هذا اللقاح ضد السرطان؟




إقرأ أيضاً
بهذا اللقاح امرأة شفيت من السرطان تماماً

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً