Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
نمط حياة

كيف نواجه الانفصال الزوجي؟

DIVORCE

Shutterstock | Pheelings-media

مرسيديس نوشيداد - تم النشر في 03/08/20

غالباً ما يكون مسار الطلاق صعباً على الطرفَين علماً ان الظرف يختلف في حال كان للزوجَين أطفال أم لا وفي حال كان هناك طرف ثالث أم لا… ظروف تختلف فكلّ زواج عالم وكلّ شخص كون بحد ذاته ولذلك يختلف الأمر بين الفرد والآخر.

يشعر البعض أنه مدين للآخرين بتفسيرات أو أنه من الضروري إخفاء الموضوع لكن على العموم الظرف مؤلم إذ يضع المرء أمام واقع صعب لا يعرفه إلا الشخص المعني!

إن الوقت ضروري لتخطي هذا الألم. لكن كيف؟

DIVORCE

في بعض الأحيان عندما يكون الزواج صعباً، يقرر المرء طلب المساعدة. تكون المساعدة في بعض الأحيان فعالة لكنها قد تصل متأخرة في بعض الأحيان أي بعد أن يكون الطرف الآخر قد حسم قراره. ولذلك، الأهم هو التواصل السليم لتفادي سوء التأويل والنزاعات التي هي أساس الانفصال.

وفي أحيان أخرى، إزاء هذا الواقع وبعد مرحلة من النكران والغضب والتمرد على ما حصل، من الضروري قبول الحال على الرغم من الألم. في هذه اللحظة، من الضروري التركيز على الأمور الإيجابيّة للتمكن من المُضي قدماً والاستمرار بالحياة.

STRONG

وفي أغلب الأحيان، يعطينا الأبناء هذه القوة لأنهم وإن انتبهنا هم أفضل معلمي الحياة.

فكم من درس نحن قادرون على التعلم منهم… قدرتهم على التأقلم مع التغيير وخيالهم وصمودهم وقدرتهم على الاستمتاع بالأمور البسيطة وابتكارهم ومحبتهم… هذه الحقائق هي الأمور المهمة فعلاً!

تقتضي المرحلة التي تتلو الانفصال محبةً واهتماماً بالذات لنرى نفسنا بصورة جيدة ويرانا الآخرون بصورة جيدة خاصةً أولادنا!

قد يكون ذلك صعباً وقد يتطلب الاستمرار في الحياة الاجتماعيّة في حين لا يريد المرء الإجابة على الأسئلة المحرجة… لكن هذه هي الطريق: العودة التدريجيّة الى النشاطات اليوميّة….

ستتضمن الرحلة لحظات تقبل للحياة الاجتماعية وأخرى للوحدة والعزلة… لا بأس فهذا طبيعي! الأهم هو عدم الخضوع والاستسلام لليأس والحزن حتى ولو كان الحزن شعوراً مشروعاً لكنه يُبعدنا عن الهدف الأساس.

FATHER

إن الهدف الأساس هو الاستمرار في الحياة والتطور. تستمر الحياة على الرغم من الألم والجرح والوقت كفيل بتضميد الجرح والتركيز على الحب الموجود في كلّ انسان ومكان.

قد يتطلب ذلك في بعض الأحيان مغفرة والمسامحة على الخيانة وسوء المعاملة والكذب ويتطلب ذلك الكثير من الجهد والصلاة وهذا ضروري للعودة الى السلام والتفكير في المستقبل.


BREAKUP

إقرأ أيضاً
الخلافات أثناء فترة الخطوبة: هل يجب الانفصال؟


COUPLE DIVORCE

إقرأ أيضاً
هل الطلاق أفضل من زواج تعيس؟ هل الكنيسة توافق على الانفصال؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً