أليتيا

هل يفعلها الرئيس المصري ويبني كنيسة على غرار آيا صوفيا في القاهرة؟

independent.com.mt
مشاركة
تسارعت الأحداث الدولية والإقليمية بعد تحويل أردوغان كنيسة آيا صوفيا إلى جامع، وجاء الردّ الروسي من سوريا حيث وحسب جريدة الشرق الأوسط، “تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام موالية لدمشق، صوراً لوضع حجر الأساس لكنيسة «آيا صوفيا» في مدينة السقيلبية بدعم من مجلس الدوما الروسي ومشاركة «قوات الدفاع الوطني» المحلية والكنيسة الروسية، ونقلت تقارير عن نائب مجلس الدوما الروسي، فيتالي ميلونوف، أن «المسيحيين الأرثوذكس في روسيا يمكنهم مساعدة سوريا في بناء نسخة طبق الأصل عن كاتدرائية القديسة صوفيا في السقيلبية». وعدّ ميلونوف بناء الكنيسة «خطوة جيدة، لأن سوريا، على عكس تركيا، دولة تُظهر بوضوح إمكانية الحوار السلمي وتأثيره الإيجابي».

مما لا شكّ فيه أنّ دولاً كثيرة استاءت من تحويل آيا صوفيا إلى جامع، كما أنّ السياسة قد تلعب دورها في اللعب على الوتر الطائفي وتصوير أنّ بعض الدول شرقاً وغرباً تخاف على المسيحيين وتريد حمايتهم، وهنا على مسيحيي الشرق الانتباه إلى هذه الألاعيب التي لطالما وقعوا ضحيتها.

أمّا في مصر، فقد انتشر تصريحيزعم أنه للرئيس السيسي يشير فيه أنّه سيقوم ببناء كنيسة مشابهة لآيا صوفيا في القاهرة، وقد تبيّن أنّ هذا المنشور لا أساس له من الصحة وليس لديه أي صلة بالرئيس المصري. هذا وتشهد العلاقة بين مصر وتركيا توتراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة.

في هذا السياق، قال الوكيل السابق للأزهر الشريف، عباس شومان، “إن تحويل آيا صوفيا إلى مسجد لا يتفق مع الإسلام، ولا يجوز تحويل الكنيسة لمسجد، مثلما لا يجوز تحويل المسجد لكنيسة، وهذا التصرف مستفز وتصرف غير متفق مع تعاليم الإسلام، وأيا كان الهدف من هذا العمل فهو مرفوض لذاته”، واعتبر البعض تصريحه دعماً لموقف الرئيس السيسي في معركته في وجه تركيا.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً