Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
قصص ملهمة

وصيّة أم لولدها قبل أن يغادر لبنان!

FAMILY

Monkey business images - Shutterstock

هيثم الشاعر - تم النشر في 30/07/20

يشهد لبنان أزمة اقتصادية خانقة يمكن أن تؤدّي إلى هجرة كبيرة، معها قد يخسر المسيحيون كثيراً في الوقت الذي يحاول البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي تحييد لبنان عن العواصف الإقليميّة والدوليّة، وبالتالي يستعيد المسيحيون الأمل في لبنان وطن الرسالة.
شهد لبنان عدّة موجات من الهجرة، البلد الصغير بمساحته وفرص العمل، يحاول فيه الشباب المسيحي البحث عن فرص عمل، وحتى إن وجدها، قد لا يجد فيها الشباب المتعلّم فرصة لتطوير مهاراته والتقّدم مهنياً ومالياً.
كمغترب، أعرف جيداً وصيّة كلّ أم لابنها،
يا ابني،
وأنت على الطائرة، تذكّر أنّه وعلى الرغم من كلّ معاناتك في لبنان، يبقى هذا الوطن وطنك. هنا، ولدت، هنا تنشّقت الهواء وشربت الماء من نبع قريتنا، هنا لعبت مع أصدقاء الطفولة وقد لا تجد أي صديق في الغربة يسقيك كوب ماء.
يا بنيّ،
هنا دفن أجدادك، هنا عاش شربل ورفقا والحرديني، هنا وعلى الرغم من الحروب التي مرّت علينا، ما زالت أعيادنا مختلفة، نجتمع كعائلة، نصلّي كعائلة، نبكي ونفرح كعائلة.
يا بنيّ،
الله يوفقك كيف ما درت وجّك، لا تنسى قدّاس الأحد، ولا تخالط أبناء السوء، وليباركك الله في أعمالك، لكن ثق، ستعود وتحنّ يوماً ما إلى ربوع الوطن.
يا بنيّ،
المال ليس كلّ شيء، وعلى الرغم من معاناتنا اليومية، يبقى صوت جرس الكنيسة صوت الله في وجداننا، هنا متى تعبت، ألف دير وكنيسة ومزار في انتظارك، هناك، في الغربة، ستعرف معنى أن تكون مسيحياً وقوّة الله في تحرير نفوسنا.
هي دعوة كلّ أم، تتمنى الخير لأولادها، تبكي على وجعهم في لبنان، وتحنّ عليهم متى صعدوا الطيارة من دون رجعة.
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
لبنان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً