أليتيا

البابا يتصل بأم خسرت ابنها في حادث سير

FABRIZIO DI BITETTO
Antoine Mekary-ALETEIA | Cinzia Desiati
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

أجابت سينزيا ديسياتي على هاتفها بعد أن رأت عدد من الاتصالات من رقم غريب. “آلو، سيدة سينزيا، معك البابا فرنسيس!”

أكدت سينزيا، بعد هذه المكالمة الغير متوقعة من الحبر الأعظم، انها ابتسمت للمرّة الأولى منذ ٥ أكتوبر، تاريخ موت ابنها فابريسيو – البالغ من العمر ٢١ سنة – في حادث سير في روما في إيطاليا.

وتقول: “اعتقدتُ الأمر في البداية مزحة إلا أنه طمأنني.. وكان الصوت حقيقياً”. وفسرت الوالدة كيف كانت أشهر الحزن الماضيّة صعبة للغاية فقررت في شهر يوليو أن تكتب رسالة الى البابا فرنسيس: “في بحر الكلام، وصفت له فابريسيو ووضعي العائلي كما وأرفقت الرسالة بصورة لابني وأنهيت الكلام بالتعبير عن رغبتي بلقائه.”

“هاتفني البابا وسألني عن حالي وعن زوجي. تحدثنا عن فابريسيو. قلتُ له انه نتيجة الحداد واللحظة الصعبة التي عشناها في العائلة، خسر زوجي ايمانه. فقال لي انه يفهم ذلك وأن ذلك طبيعي… قال لي مراراً انه يفهم ردة فعل زوجي ولا يدينها بل يبررها نتيجة الألم الشديد الذي اختبره.”

“عندما طلبت منه لقائي قال لي: سنعقد هذا اللقاء عندما يسمح الظرف بذلك وحتى ذلك الحين سأصلي لك ولعائلتك وانت رجاءً صلِ من أجلي.” فأكدت له انني دائماً أفعل فشكرني.”

وتعترف السيدة بالقول انها لا تنقطع عن المشاركة في القداس وأنها لا تقوم بشيء خلال هذه المشاركة سوى البكاء لكن هذه الرحلة الداخليّة قرّبتها أكثر من الرب. “فهمت ان الرب ليس شرير وان ما حصل لفابريسيو شيء مؤسف حصل مع الكثير من الشباب.”

وتُضيف: “تشكل هذه الآلام جزءً من الحياة. علينا أن نعرف عند الولادة ان الحياة قد تتخللها مآسي كثيرة. كنت حتى ٤ أكتوبر امرأة محظوظة…”

وتؤكد والدة فابريسيو انها شعرت بالسلام بعد مكالمة البابا “كان الحديث معه كلمسة حنان آتيّة من فابريسيو. كان الشعور رائع.”

وتجدر الإشارة الى أن مكالمة الحبر الأعظم أتت يوم الأحد الماضي، يوم عيد القديسة حنة، حامية جميع الأمهات وكأن بالحبر الأعظم يقول لجميع الأمهات حافظن على قوتكن ولا تستسلمن!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً