Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
روحانية

هل ينتقل فيروس كورونا من خلال القربان المقدس؟

EUCHARIST

wideonet | Shutterstock

جوفانني ماركوتوليو - تم النشر في 27/07/20

كثيرةٌ هي أساطير القرون الوسطى التي تتحدث عن قدرة القربان المقدس الشافيّة لكن علينا أن نأخذ بعين الاعتبار انه ومنذ القرن التاسع ازدادت حدّة النقاش على كافة المستويات – في الأوساط الجامعيّة وقصور الملوك حول كيف باستطاعة الخبر المكرس أن يتحوّل الى جسد المسيح.

واليوم وفي زمن جائحة كورونا يقول عدد كبير منا: “إن كان القربان المقدس هو فعلاً يسوع الحيّ، فمن قلّة الايمان الاعتقاد اننا سنلتقط العدوى عن طريقه أو من خلاله!”

صحيح أن في هذه الحجة الكثير من الإيمان لكن يسجل اللاهوت اعتراضَين على هذا المستوى:

–       علينا أن نأخذ بعين الاعتبار أن يسوع وبطبيعته البشريّة، المولود من مريم، لم يكن محصناً من الأمراض. شاركنا كلّ شيء في طبيعتنا البشريّة باستثناء الخطيئة.

–       صحيحٌ انه وبعد القيامة، مُجدت إنسانيّة المسيح وتأكد أنها كانت بريئة من كلّ فساد لكن من الضروري الأخذ بعين الاعتبار ان وجود هذا الجسد المقدس في الأسرار لا يحصل جسدياً إنما في الجوهر وهذا الجوهر لا نختبره في الجسد إنما عن طريق الإيمان.

وإليكم تفسير الأب توماس ميشليه:

“إن السر هو النعمة…إن قربانة مسمومة قد تكون في الوقت نفسه قربانة مكرسة – تعطي النعمة للنفس – وقربانة مسمومة قادرة على قتل الجسد. نعرف ذلك عن طريق الخبرة. لا يعلمنا الإيمان ان المادة لا تخضع للقوانين الفيزيائيّة بل وبكل بساطة ان النعمة تستخدم هذه المادة لتتواصل معنا بطريقة ملموسة. إذاً، ماذا بشأن المعجزات الإفخارستيّة؟ إنها بالفعل معجزات.”

إذاً، هل ينتقل فيروس كورونا عن طريق القربان المكرس؟ من المرجح أن يكون الجواب سلبي إذ يشير العلم الى أن الفيروس لا يعيش في المأكولات.

لكن، لحظة المناولة، خاصةً المناولة عن طريق الفم، هي عرضة للعدوى كما هي في اللحظة نفسها لحظة سلام إضافةً الى عنصر آخر وهو تجمع عدد من الناس في المكان نفسه.

هذا ما دفع بمطارنة المناطق المتأثرة بالفيروس الى المناولة باليد في حين لا يزال الاحتفال بالقداديس معلقاً في المناطق حيث الخطر لا يزال مرتفعاً جداً. من واجب المطران أن يرشد شعبه بمحبة وحذر وهذا ما يدفع مطارنة اليوم الى اتخاذ الإجراءات التي يتخذونها اليوم.




إقرأ أيضاً
كاهن الرعيّة يصف ما حصل بالمعجزة… حريق هائل يقضي على محتويات كنيسة ما عدا وعاء القربان المقدّس!




إقرأ أيضاً
ليل نهار ساجد وسكران قدام القربان المقدس ناسي حالك وعايش بصلاة وخشوع

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
القربان المقدسالكورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً