أليتيا

الأب شيتو سوغانوب، شهيد السلام، ضحيّة نوبة قلبيّة

مشاركة
 

بعد ثلاث سنوات على نجاته من حصار مراوي الطويل والمُظلم، توفي الأب تيريزيتو “شيتو” سوغانوب، النائب العام السابق للسفارة البابويّة في مراوي، صباح ٢٢ يوليو عن عمر ٥٩ سنة.

وأكد المطران ادوين ديلا بينا أن سبب الوفاة نوبة قلبيّة. فكتب عبر صفحته على فيسبوك: “أخونا العزيز والحبيب، الأب تيريزيتو سوغانوب، توفي بسبب نوبة قلبيّة أصابته خلال نومه فجر ٢٢ يوليو ٢٠٢٠ في منزله في نورالا، جنوب كوتاباتو.”

وكان الأب شيتو من بين رهائن جماعة ماؤوتي المعروفة أيضاً باسم دولة لاناو الإسلامية والتي شنت حرباً وأرعبت مراوي مدّة خمسة أشهر.

وفي هذا السياق، أرسل المدير التنفيذي لمؤسسة عون الكنيسة المتألمة، توماس هاين – غيلدرن، رسالة الي المطران ديلا بينيا أعرب فيها عن تعازيه الحارة:

“لم تكن علاقتنا مهنيّة بحتة من خلال عملنا على المشاريع والمقابلات الإعلاميّة مع الأب تيريزيتو بل علاقة شخصيّة أيضاً. أثرت جهوده للترويج للحوار بين الأديان وبناء السلام – والتي تكللت بشهادته الرائعة لإيمانه الكبير خلال فترة اختطافه – بنا جميعاً وجعلتنا نحب أكثر بعد هذا الرجل المعروف باسم الأب شيتو. نحن ممتنون جداً لأنه شاركنا الاحتفال بيوم الأربعاء الأحمر في الفلبين في العام ٢٠١٨ حيث شاركنا بتجربته المؤثرة لا فقط على مستوى مهامه بل أيضاً مع الله.”

“لا تزال هذه التجارب إضافةً الى أعماله تُلهمنا وتشجعنا اليوم لنتمم مهامنا في مساعدة اخوتنا وأخواتنا في المسيح.”

“شكراً أبونا شيتو فلتسترح نفسك الشجاعة بسلام.”

وكان الأب شيتو، قبل الحصار حتى، يمهد الطريق لسلسلة حوارات بين المسيحيين والمسلمين وترأس منظمة Pakigdait  (أي السلام أو التضامن) وهي منظمة رائدة للحوار بين الأديان وبناء السلام في لاناو.

وتجدر الإشارة الى أن عون الكنيسة المتألمة دعمت عدد كبير من المشاريع في مراوي لمساعدة ضحايا العنف والترويج للحوار بين الأديان خلال السنوات الماضيّة.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً