Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
أخبار

هوما يونس...مسيحية، خطفوها، عذّبوها جنسياً وفرضوا عليها الدين الإسلامي

WEB2-PAKISTAN-YOUNG GIRL-ACN

ACN

Maira Shahbaz, une chrétienne pakistanaise de 14 ans enlevée et mariée de force.

هيثم الشاعر - تم النشر في 23/07/20

هوما يونس، فتاة مسيحية تم خطفها من منزلها في “كاراتشي” في العاشر من أوكتوبر العام المنصرم، أصبحت حاملاً بسبب العنف الجنسي المستمرّ الذي ارتكبه بحقّها معذّبها “”عبد الجبّار”. ووفقاً لتقرير لـ  ACT International، تم حجزها في غرفة في منزل الخاطف، لا يسمح لها بمغادرة المنزل أو العودة إلى والديها.

بعد خطفها، قيل إنه تم اقتيادها إلى “ديرا غازي خان”، مدينة في إقليم “البنجاب” في باكستان. فرض عليها التحوّل إلى الدين الإسلامي، وتلقّت عائلة الفتاة أوراق إسلامها وشهادة الزواج. لكنّ والدتها “نجينة” زعمت أنّ الأوراق مزوّرة، ومن المستحيل أن تحصل ابنتها على شهادة من المحكمة من منطقة تبعد ساعات عن المنطقة التي اختطفت فيها وأن تصدر شهادتي الزواج والتحوّل إلى الإسلام في التاريخ عينه.

ولدى “عبد الجبّار” شقيق اسمه “مختيار” وهو حارس، من أفراد قوات الأمن. وبحسب ما ورد في التقرير، فقد هدّد الأخير بقتل والدي الفتاة اذا جاءوا بالبحث عن ابنتهم. ووفقاً للتقرير، تم توجيه التهديدات عبر المكالمات الهاتفية، كما أسرل “مختبار” صوراً للاسلحة التي بحوزته لتخويف الوالدين، وحذّر من أنّ الفتاة لن تعود إلى بيتها حتى ولو طالب بها جميع المسيحيين في باكستان. علاوة إلى ذلك، حذّر أيضاً الوالدين من إبلاغ الشرطة أو إرسال أي كان لتخليص الفتاة وإلّا سيتم قتله.

ووفقاً للتقرير أيضاً، تم إقفال القضية من قبل قاضي القضاء “شرق كراتشي”، بحجة عدم وجود أدلّة كافية عن عملية الاختطاف، أضف إلى أنّ المحكمة العليا في المنطقة لا تعمل بسبب جائحة كورونا، ويشير التقرير أنّ المحكمة قد تستأنف عملها بحلول آب\أغسطس المقبل. وقد تقدّمت العائلة بطلب استئناف لدى قاضي القضاء نفسه.

قد يتمّ تأجيل القضيّة إلى أجل غير مسمّى، هذا ما تخشاه عائلة الفتاة التي قدّمت أدلّة إضافية عن “هوما” التي تبلغ 15 عاماً من العمر. وكان المحامي الذي يمثّل الخاطف يستعمل الحيل القانونية لتأخير المحاكمة. ومن المعروف أنّ الجرائم ضد الأقليّات الدينية في باكتسان لا يتم التعامل معها بجديّة وسرعة، وبسبب عدم استقلالية القضاء، يتعذّر الوصول الى نتائج مرجوّة.




إقرأ أيضاً
فيديو لـ “نديم جوزف” من المستشفى قبل استشهاده

حوادث أخرى

في شهر مارس الفائت، توفي سليم مسيح، الباكستاني البالغ من العمر 22 عامًا، متأثرًا بجروحه إثر تعرضه للعنف في أواخر شهر شباط على يد مجموعة من الرجال المسلمين لاغتساله بماء بئر. جريمته؟ “تلويث الماء” لأنه مسيحي.

هي قصة تقشعر لها الأبدان، حدثت في 25 شباط في مقاطعة البنجاب الباكستانية. فقد قامت مجموعة من الرجال المسلمين بإعدام سليم مسيح البالغ من العمر 22 عامًا، ولم تتردد في تعذيبه بقضيب حديدي ساخن. واتهم الشاب بتلويثه البئر، بعدما سحب منه الماء ليغتسل عقب قضائه اليوم في العمل في الحقول، وقد توفي بعد 3 أيام متأثرًا بجروحه، بحسب وكالة فيدس.


BIBLE 9/11

إقرأ أيضاً
خالد منصور يقرّر حرق الإنجيل ليبرهن أنّ إله المسيحيين مزيّف. شعر بضربة على صدره وقع أرضا وسط دهشة الجميع

وفي نفس الحي، “أُحرق الزوجان المسيحيان شاما وشهزاد مسيح أحياء باتهامات زائفة بالتجديف عام 2014. وهكذا كانت حال آسيا بيبي، إذ اندلعت المشادة بسبب دلو من الماء”، بحسب مدير مركز المنظمات غير الحكومية للمساعدة القانونية والتسوية (CLAAS) ناصر سعيد. “وقد تعرض أيضًا الطالب الشاب جاويد أنجوم للتعذيب لمدة 5 أيام لشربه من ماء الصنوبر من مدرسة قرآنية، وقد توفي بعد 11 يومًا من المعاناة في المستشفى”.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
اضطهاد المسيحيينباكستان
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً